الأحد 01-08-2021 12:12 صباحاً
" الدفاع المدني يدعو إلى توخّي الحيطة لاحتمالية استمرار هطول الأمطار الرعدية على بعض مناطق المملكة "

بلادي نيوز - الرياض  دعت المديرية العامة للدفاع المدني وفقاً لما ورد إليها من المركز الوطني للأرصاد من .... المزيد

آخر الاخبار
شرطة الرياض: القبض على (5) مقيمين ارتكبوا جرائم تمثلت في إتلاف كبائن توزيع كهرباء والاستيلاء على القواطع والكابلات النحاسية جهود المملكة في الوقاية والحماية والمقاضاة تواكب اليوم العالمي لمكافحة جرائم الاتجار بالأشخاص شاطىء الهرابة بمحافظة الوجه‏ مرتكز الجمال في رؤية جزر البحر سمو وزير الثقافة يلتقي بمدير عام منظمة الإيكروم فلكية جدة : إشراق القمر في طور التربيع الأخير يزين السماء بعد منتصف الليل أكثر من 80 شركة بريطانية تستكشف الفرص الاستثمارية في الابتكار والتقنية والفضاء .. بالمملكة الصحة العالمية تدعو للتعامل مع المتحورة دلتا بأكثر جهد للحد من ارتفاع أعداد المصابين النيابة العامة تصدر أمراً بالقبض على شخصين امتهنا رسم صور أشخاص على الحوائط الدكتور الربيعة يعلن نجاح عملية فصل التوأم الطفيلي اليمني سمو ولي العهد يؤكد أهمية دعم المبادرات الدولية لتعزيز اقتصاديات التعليم.. ويعلن تبرع المملكة بثلاثة ملايين دولار لدعم استراتيجية الشراكة العالمية من… شرطة حائل تضبط (50 ) شخصاً في مناسبة اجتماعية في تجمع مخالف للإجراءات الاحترازية أدب ْ الإنفصال .. بقلم / طيبة الشريف الإدريسي مدير التعليم بمحافظة عفيف يعتمد الخطة الزمنية لأخذ الطلاب والطالبات للقاح كورونا وزير الرياضة يعتمد مجلس إدارة نادي الترجي الباحص : نعمل على توضيح الصورة الإيجابية المشرقة التي تدور في الميدان التعليمي جدة الزميلة المخلفي في ذمة الله وزير الرياضة يعتمد مجلس إدارة نادي الترجي “شكراً لمن “….بقلمي “عبهر نادي “ اتفاقية شراكة بين منصة “تبرّع” و “كريم” لتعزيز التكافل المجتمعي 124 عملية جراحية للأوعية الدموية بمستشفى الملك فهد بجازان
الرئيسيةبلادي المحلية, خبر عاجل ◄ 124 عملية جراحية للأوعية الدموية بمستشفى الملك فهد بجازان

ناصية الحرمان ….الكاتبة : فاطمة روزي

0
عدد المشاهدات : 843
بلادي (biladi) :

لم يكن يوماً كتلك الأيام الواهنة، بل قبلة السعد على جبين الدهر الأغر، ولم تكن صدفة كباقي الصدف بل إنه القدر الذي نفخ بذرة أمل ببعث جديد، ليرمم أشرعة الأفراح المستباحة التي كسرتها أمواج الأتراح الطاغية، لكن ما زال النبض يقتات من رفات معجم الأقدار المجهولة، فتسقيني الأيام العجاف كؤوس حنظل متناثرة في قمقم الرق، على مائدة السيف البتار ليقتل فتاة أمنياتي العذراء.

كنتُ أحبوا على صراط اللهفة، أعد ثواني الإعجاز الباهرة، أحسب دقائق الأسرار الماطرة، وانتظر ساعات الإثبات الدامغة، لظلي الأبدي، نعيمي ولذتي، صحوتي وسكرتي، حياتي ومماتي، بل كأني أعرفه منذ ولادتي، لأنني ارتديته عمراً لا يفنى، سكناً ومستقراً لا يبلى، فرغبتُ أن يرسو نبضي النائم في ميناء قلبه الهائم بالقرب من شاطئ روحه الآمنة، لنحمل معاً رايات معجزة العهد المكين بأنفاس اليقين المزركشة على أعوامٍ يباس.

إلا أنها تاهت في طرقات الأعراف الجائرة، انتحرت في قاموس العادات المستبدة، فماتت على أرصفة التقاليد المتعسفة، فصاعقة الحديث كانت دماراً شاملاً شلت ما تبقى من الحياة، فأقام جنود احتلال الوجد صلاة الجنازة على أسوار محراب مضغتي الهردبة، يطوفون سبعاً حول جذور أركاني المنتحرة، يقرأون تمتمات الحب المحظور على ناصية الحرمان، المغزولة بألوان الكتمان، بين ضفافها دموعاً بائسة وروحاً مكبلة، لتنطفئ نجمة بارقة كانت تقرع أبواب الليل حبوراً صداحاً.

رغم خضم الوعود في عمر السنين، إلا أنها لم تنضج شموع الحلال، بل كانت سحر العرافين في ميدان بحر ثمالة الغارقين، فيا جمرة العشق كوني برداً وسلاماً على روحي المنهكة، وعلى فؤادي الذي تبعثر من جلجلة الإعصار، حينها دقتْ أجراس المعابد والكنائس ودور العبادة لتعلن الهزيمة في زمن المستحيلات.

همسة :
قرعت طبول النضال رغم الأعاصير الهوجاء، فوجدت أعلام الخيبة ترفرف لي بسخاء.


اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


site stats