الجمعة 14-05-2021 2:57 صباحاً
" هلال المدينة يستقبل أكثر من 17 ألف مكالمة خلال ثلثي رمضان "

بلادي نيوز - المدينة صرح المتحدث الرسمي لهيئة الهلال الاحمر السعودي بمنطقة المدينة المنورة خالد بن مساعد السهلي .... المزيد

آخر الاخبار
“النيابة العامة” تحذر من حمل الأسلحة النارية أو إطلاق النار في الأماكن العامة أو المناسبات مواطن يطلق النار على آخر أمام منزله نتيجة خلافات عائلية في جازان.. و”الشرطة” تطيح به “أمانة الرياض” تغلق 249 منشأة لمخالفة ضوابط الإجراءات الاحترازية بلافتات وعبارات.. أبناء يشاركون والدتهم المنومة فرحة العيد من أمام مبنى المستشفى في الرياض طقس الجمعة: هطول أمطار رعدية مصحوبة بزخات من البرد على بعض مناطق المملكة ارتفاع عدد الجرعات المُعطاة من لقاح كورونا في المملكة إلى 11.2 مليون جرعة موظف في القطاع الصناعي يفاجأ بمعايدة صوتية من وزير الصناعة.. والخريف: “أنا محظوظ فيكم” الجنابي والخناجر النجرانية موروثٌ أصيلٌ حاضرٌ في المناسبات والأعياد بناءً على طلب المملكة.. “التعاون الإسلامي” تعقد اجتماعًا طارئًا لمناقشة التطورات في فلسطين خادم الحرمين يتلقى التهنئة بعيد الفطر من رئيس الوزراء العراقي شاهد “إنفوجرافيك” حول توزيع حالات الإصابة الجديدة بكورونا بحسب المناطق اليوم الخميس خادم الحرمين يغرد مهنئأً بعيد الفطر: “بشارة الخير والرضى” أمير الشرقية ونائبه يؤديان صلاة العيد مع جموع المصلين بالدمام “الوطني للأرصاد”: رياح نشطة وأتربة مثارة على المدينة المنورة فرحة العيد بحائل.. عادات اجتماعية وموروث يحافظ عليه الأجيال النائب العام يهنئ القيادة: يأتي العيد ووطننا الغالي يقف على نهضة تنموية شاملة ولي العهد يعايد منسوبي وزارة الدفاع بمناسبة حلول عيد الفطر المبارك شاهد.. ولي العهد يؤدي صلاة العيد في الرياض شاهد من “نيوم”.. خادم الحرمين يؤدي صلاة عيد الفطر المبارك فلكية جدة: هلال عيد الفطر سيزين قبة السماء.. الليلة
الرئيسيةأخر الأخبار, بلادي المحلية ◄ فلكية جدة: هلال عيد الفطر سيزين قبة السماء.. الليلة

معالي وزير التعليم الأرقام التي سجلتها منصة مدرستي تظهر أن الوطن أمام قصة نجاح جديدة

0
عدد المشاهدات : 377
بلادي (biladi) :

تحقيق الإعلامية والإدارية – الابتدائية السابعة عشر

ابتسام علي المبارك -المدينة المنورة


 

  • المتحدث الرسمي لوزارة التعليم

 أكثر من 520 ألف معلم ومعلمة يباشرون التعليم عن بعُد في مدارس المملكة

  • مدير تعليم المدينة

منصة مدرستي بديل العودة للمدارس للتقليل من خطر انتشارفيروس كورونا

  • أمين عام مؤسسة تكافل الخيرية

400 ألف مستفيد في 20 ألف مدرسة استفادوا من مبادرة تكافل

  • اولياء الأمور

منصة مدرستي تجربة طارئة فرضتها الجائحة لكنها نجحت بامتياز

الأمهات

غياب أبنائنا عن البيئة المدرسة لم يؤثر على أدائهم بل شعرنا

جميعا بالراحة

قائدات

المنصة تتميز بأدوات ذكية تدعم الطالبة والمعلمة

معلمين ومعلمات

أزمة كورونا ضاعف دور الأسرة في تطبيق تجربة جديدة على الميدان التربوي

 

 

إيضاح

 

في سعيها لإظهار الجهود الإعلامية في جميع المناشط وخصوصًا التعليمية ننشر هذا التحقيق الذي تم المشاركة فيه في مسابقة منصة مدرستي للزميلة الإعلامية والإدارية – الابتدائية السابعة عشر ابتسام علي المبارك من تعليم المدينة المنورة.

المقدمة

أكد المشاركون في التحقيق الصحفي لمسابقة منصة مدرستي أن الأرقام التي سجلتها المنصة تظهر أن الوطن أمام قصة نجاح جديدة تتميز بأدوات ذكية تدعم المعلمين والطلبة والطالبات غير أن هناك تحديات وسلبيات واجهت  بعض الأسر من خلال المنصة تم التغلب عليها بالتعاون مع الجهات الإشراقية في المدارس وإدارة التعليم  .

ولفتوا أن الوزارة اظهرت جهود ملموسة وناجحة في توفير المنصات التعليمية المسجلة. والمنصات التعليمية المتزامنة وغير المتزامنة للمشاركة الافتراضية المباشرة مع المعلمين وطلابهم متأملين التجاوز عن بعض المناهج التي لا تعد ذات أهمية في الوقت الحالي في ظل جائحة كورونا لتخفيض جدول الحصص ومراعاة توقيت أولياء الأمور لتعدد المراحل الدراسية في كل أسرة

وأكد بعض ذوي الدخل المحدود تلقيهم أجهزة إلكترونية من مؤسسة تكافل

 

 المملكة نعيش تجربة جديدة   

أوضح معالي وزير التعليم حمد بن محمد آل الشيخ إن وزارة التعليم تدرك منذ وقت مبكر أن العام الدراسي الحالي يعُد عامًا استثنائياً بسبب جائحة كورونا، ولذا سعت إلى التعامل مع كل الخيارات الممكنة وأعدت الخطط والنماذج التشغيلية، وانتهى الأمر إنفاذًا للتوجيهات الكريمة باعتماد الدراسة عن بعُد حفاظًا على سلامة أبنائنا وبناتنا الطلاب والطالبات في ظل جائحة كورونا، وفي ضوء إمكانات الوزارة المادية والبشرية والبنية التحتية المتوفرة لديها.

وأشار آل الشيخ أننا في المملكة نعيش تجربة جديدة في منصة مدرستي كنظام تقني جديد، واستطاعت الوزارة خلال مدة وجيزة أن تنقل ستة ملايين طالب وطالبة 525 ألفاً من شاغلي الوظائف التعليمية؛ فضلاً عن أولياء الأمور إلى منصة واحدة، منوهًا أن الوزارة اختارت حلاً  ليس سهلاً  من خلال منصة مدرستي كنموذج تفاعلي حقيقي، ولكنها فضّلت أن تعيش هذا التحدي لثقتها بشراكة الجميع معها، إلى جانب توفير البدائل المناسبة للمنصة من خلال دروس عين في 23 قناة.

ولفت آل الشيخ أن الأرقام التي تسجلها منصة مدرستي تظهر أن الوطن أمام قصة نجاح جديدة، مع دعمها، وتوثيقها، وتقييمها، واستكمال كل الخدمات المتوفرة فيها، مبيناً أن أكثر من أربعة ملايين طالب وطالبة يمثلون 85٪ من إجمالي عدد الدارسين في المدارس الحكومية يتفاعلون اليوم مع معلميهم،   موضحاً أن الهدف الذي تسعى إليه الوزارة من هذه الجهود المستمرة هو الحفاظ على استمرار العملية التعليمية، وتقليص أي فاقد تعليمي.

وأكد معاليه على أهمية تعاون ومشاركة الأسرة وأولياء الأمور في دعم الرحلة التعليمية لأبنائهم، وتعزيز علاقة المنزل بالمدرسة بعد أن انتقل كثير من مهام المدرسة في التعليم عن بعُد إلى المنزل،

مشيد اً بجهود المعلمين والمعلمات وتفاعلهم مع طلابهم كما اشار أن جائحة كورونا فرصة لتغيير ثقافة المجتمع تجاه التعليم الإلكتروني والتعليم عن بعُد؛ لذا مهم أن يتشارك الجميع في مسؤولية تضامنية لتحقيق ذلك التغيير نحو مستقبل أفضل للوطن وأبنائه، وتحقيق التوجه الاستراتيجي للوزارة في جعل منصة مدرستي منصة تعليمية دائمة وليست مؤقتة.

وكشف معاليه عن عزم الوزارة الى إجراء دراسات مسحية للطلاب والطالبات لمعرفة سلوكياتهم في الدخول للمنصة، والتفاعل معها، والاستفادة من خدماتها، إلى جانب التعرف على التحديات التي قد تواجه البعض، وخصوصًا في الأماكن النائية،   مؤكدًا أن الوزارة لن تتخلى عن واجبها في إيصال التعليم لجميع أبناء وبنات المملكة رغم الظروف الاستثنائية للجائحة،   واشار معاليه أن هذه المسؤولية مستأمنون عليها من ولاة الأمر حفظهم الله وسنعمل جاهدين عليها لخدمة الطالب والطالبة.

نواجه تحديات

ومن جانبها أوضحت متحدث وزارة التعليم ابتسام الشهري أن الوزارة تواجه تحديات في منصة مدرستي، كونها منصة إلكترونية حديثة،

مؤكدة أن الوزارة رصدت كافة التحديات متطلعة  للوصول إلى تحقيق الاستفادة الكاملة. وعملت على تنمية الشراكة مع الإعلام والأسرة وكافة أفراد المجتمع

ولم تنفي الشهري أن بعض المستفيدين من منصة مدرستي واجهتهم بعض المصاعب في الدخول للمنصة المدرسية  وأكدت أنه لن يتم احتساب الحضور والغياب مع وجود أي اشكاليات تخص المنصة حيث تم تخصيص بدائل وهي قنوات عين, وتيمز , لإكمال العملية التعليمية

مؤكدة الشهري أن أكثر من 520 ألف معلم ومعلمة يباشرون أعمالهم عن بعُد ويحضرون يومًا واحدًا على الأقل في المدرسة  لمتابعة المهام الموكلة لهم على منصة «مدرستي» وتكمن في إعداد الحصص الدراسية وتصميمها، بالإضافة إلى الأنشطة التعليمية، ورصد حضور الطلاب على المنصة بشكل يومي.

المنصة بديل العودة للمدارس

ومن جانبه أوضح مدير تعليم منطقة المدينة المنورة الأستاذ ناصر العبدالكريم أنه تم إطلاق منصة مدرستي كبديل العودة للمدارس للتقليل من خطر انتشار فيروس كورونا، حرصا على سلامة الطلاب والمعلمين مشيرًا أنه من بداية العام الدراسي تم استخدام منصة مدرستي عن بعد لسير العملية التعليمية بشكل رائع حيث كان التفاعل على المنصة كبير بين المعلمين وطلابهم من بداية انطلاق المنصة بدعم سخي من قيادتنا الكريمة وبمتابعة مستمرة من معالي الوزير  مؤكدا أنه بفضل الله حققت المنصة اهدافها وكانت بديلا ً  ناجحاً لطلابنا وطالبتنا وهناك حراك كبير  في التدريب على المنصة وإضافة كل جديد  يهدف إلى  إثراء المحتوى الإلكتروني للدروس التعليمية وأداء الواجبات الدراسية للمواد المختلفة  مؤكدًا العبد الكريم دور الأسرة وأولياء الأمور في تأدية العملية التعليمية وتعزيز المشاركة المجتمعيةّ بينهما بنقل التجارب الناجحة والفاعلة في ذات الوقت

وأثنى العبدالكريم على أداء المعلمين والمعلمات وحرصهم على المضي قدما نحو تعليم تقني متميز مشيدا ً بالدعم الكبير الذي يلقاه قطاع التعليم من القيادة الحكيمة وتوفير كافة الإمكانيات لاستمرار العملية التعليمية والتي ولله الحمد أثبتت نجاحاً كبيراً

مبادرة تكافل توفير أجهزة للطلبة والطالبات المستفيدين

هذا وأكد الدكتور محمد العقيلي أمين عام مؤسسة تكافل الخيرية، أن المؤسسة وبالتعاون مع وزارة التعليم السعودية دعمت 400 ألف مستفيد في أكثر من 20 ألف مدرسة وهم من استفادوا من المشاريع والبرامج الموجهة لهم   وقد قامت المؤسسة بتوفير 12 ألف جهاز لوحي ضمن مبادرة العطاء الرقمي بالتعاون مع وزارة الاتصالات وتقنية المعلومات.

مؤكدا العقيلي أن مؤسسة تكافل قدمت هذه المبادرة لتوفير أجهزة لوحية للطلاب المستفيدين من تكافل في المراحل الدراسية   اضافة إلى تخصيص ميزانية سنوية مستمرة للطلاب والطالبات المحتاجين ودعمهم ماديا ومعنويا، بهدف استمرار تعليمهم وتفوقهم، من خلال الوسائل والمشاريع المناسبة بالإشراف والتعاون مع وزارة التعليم من باب المسؤولية الاجتماعية وخدمة الطلاب والطالبات المحتاجين في أنحاء المملكة

 مرحلة جديدة للتعليم والتطوير التقني

كما أشادت القائدة التربوية في الابتدائية السابعة عشر بالمدينة المنورة أمل مسفر الرحيلي بنجاح العمل على المنصة المدرسية ووصفتها بالتجربة الافتراضية الرائعة على اعتبارها مرحلة جديدة للتعليم والتطوير التقني.  حيث تتميز بأدوات ذكية تدعم الطالبة والمعلمة من ناحية المقررات المدرسية والفصول واللقاءات الافتراضية والواجبات والاختبارات الإلكترونية.

مضيفة الرحيلي أن منصة مدرستي تحتوي على 45 الف محتوى رقمي تعليمي متميز يمكن الطالبة من القيام بكافة الأنشطة التعليمية المتزامنة وغير المتزامنة باستخدام الحصص الافتراضية وتسليم الواجبات الكترونيا. والمشاركة في الأنشطة التي يتم ادراجها من المعلمة

مشيرة الرحيلي ان الطالبة تستطيع الاطلاع على أدائها في المنصة من خلال التقارير الراجعة التي توفرها المعلمات حيث يتم تقيم الطالبة من خلال المنصة على عدة مراحل كالاختبارات الكترونية الدورية  وما تم إنجازه من الأنشطة وحضور الحصص والمشاركة الفاعلة مع المعلمة بجانب الحرص على التزام الطالبة بأدب الحضور على المنصة

ونوّهت الرحيلي بدعم ولاة الأمر وحرصهم على ما يمكن دعم التعليم في المملكة لخدمة العملية التعليمية ويسهم في انجاحها  برعاية كريمة من خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبد العزيز وولي عهده صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن سلمان حفظهما الله .

التغلب على السلبيات واضح وملموس

وقالت المرشدة الطلابية نوال الحامد من ابتدائية أم الدرداء رضي الله عنها أن تجربة منصة مدرستي عن بعد فيها من الإيجابيات والسلبيات. لكن بحمد الله تم التغلب عليها بشكل واضح وملموس  وظهر ذلك من بداية العام الدراسي وقت تسليم المناهج للطالبات بطريقة آمنة احترازية وذكرت الحامد أن من أهم التحديات التي واجهت أولياء الأمور في بدية المنصة المدرسية عدم جدية أبنائهم والتزامهم في تلقي الدروس أونلاين إلا أنه مع مرور الوقت بات الأمر سهلا ً وممتعا . وكان هذا من أبرز المشكلات التي واجهت الأسر في تطبيق نظام التعليم عن بعد

مضيفة أن مسؤولية الأسرة باتت مضاعفة، لأنها تمثل جهة الإشراف المباشرة على الطالبة أثناء تلقيها الدروس عبر المنصة  ناصحة الأمهات باختيار المكان المناسب في المنزل بعيداً عن الضجيج الذي يؤثر علة انتباه الطالب والطالبة وتوفير الأجهزة  المناسبة السريعة الاتصال بالإنترنت كذلك الاهتمام بتحضير المكملات الغذائية المناسبة التي تجُدد النشاط والطاقة وتساعد على الاستيعاب أثناء الحصص

مشيرة الحامد أن المدرسة بالتعاون مع مؤسسة تكافل تحول طالبات الأسر المحتاجة وذوي الدخل المحدود للاستفادة من مبادرة تكافل في إعانة الطلبة والطالبات ومساعدتهم في استلام أجهزة الكترونية

منصة مدرستي مشروع وطني جباّر

وقالت الكاتبة منى العتيبي تذكرني أحداث مشروع منصة مدرستي بما حدث مع منصة أبشر التي منذ انطلاقتها والأقلام تتلاقفها بالنقد والرفض والآن منصة أبشر أصبحت حكومة إلكترونية يستطيع المواطن والمقيم من خلالها تنفيذ كل ما يحتاجه من خدمات بقطاعات الدولة وفي دقائق محدودة ومن أي مكان أو زمان من العالم، وخير شاهد على نجاحها كمنصة إلكترونية ما نراه من إحصاءات وأرقام مذهلة في الإنجاز لحجم الخدمات والتعاملات حيث تخدم 17 مليون فرد وتنفذ أكثر 200 خدمة دون الحضور أو مراجعة مكاتب الخدمة.

وأتوقع لمنصة مدرستي مستقبلا ً مذهلا ً تماماً مثل مستقبل منصة أبشر اليوم، وستكون منصة مدرستي أحد اختيارات أولياء الأمور في تعليم أبنائهم وفقا ً لظروفهم الخاصة وعوض اً عن الحضور الإلزامي، كما أتوقع ستكون أيضا ً أحد اختيارات المعلمين المتاحة لهم وفقاً لظروفهم الخاصة في تقديم دروسهم لطلابهم تحت أي ظرف كان، كما أتصور بأن منصة مدرستي ستحل مشكلات

تراكمية عانى منها التعليم كمشكلة المباني والنقص الإداري والإشرافي وغيرها من المشكلات التي اختصرتها خصائص منصة مدرستي.

مشيرة العتيبي أن منصة مدرستي مشروع وطني جباّر يختصر الزمان والمكان وغير محدود بوزارة التعليم؛ لذلك يتطلب من جميع القطاعات دعم هذا المشروع وتنميته والعناية به؛ لكي يخدم أهداف التعليم ومخرجاته التي تطمح إليها دولتنا الحكيمة .

 

كفاءة الوزارة تتجاوز الأزمات

وقال المعلم بندر الترجمي من متوسطة الحسن بن علي رضي الله عنهما إن التعليم عن بعد أثبت نجاحه بشكل كبير بعد التغلب على كافة الصعوبات التقنية ما يثبت قدرة المملكة وكفاءة وزارة التعليم على تجاوز الأزمات بجدارة.

مؤكدًا أن إرتفاع عدد الدروس الافتراضية عبر منصة “مدرستي عكست الأرقام والإحصائيات الخاصة بأعداد الطلاب الذين استفادوا منها لتظهر نجاح تجربة جميلة وأكثر مناسبة للتعلم حيث شعر طلابنا وطالباتنا بالمسؤولية عبر التزامهم مع  المنصة المدرسية

وأشار الترجمي أنه خلال أزمة كورونا تضاعف دور الأسرة في تطبيق تجربة جديدة على الميدان التربوي بكافة أطرافه، حيث تضاعفت المسؤوليات لدى الجميع وباتت أكثر وعيامادة التربية البدنية والفنية.

أما  شهاب احمد خجا مشرف في إدارة الموهوبين بتعليم المدينة أشاد بنجاح منصة مدرستي وتغلبها الفائق على جميع السلبيات كذلك تفوق الطلبة والطالبات بالتعاطي مع المنصة متمنيًا خجا أن يتم التجاوز عن بعض المواد مثل مادة التربية البدنية والفنية وإزالتها من جدول الحصص وتحويلها إلى نشاط لا منهجي لاسيما والطالب في المرحلة الابتدائية لا يستوعب ما يطلب منه عبر الشاشة والمعلم لا يرى الطالب وبالتالي يفقد الاتصال بينهما بصرياً  لأن تخفيف المادتين يزل العبء عن كاهل الأسرة ويخفض الحصص وبالتالي يتبقى وقت كافي لمتابعة بقية الأبناء مشيدًا خجا بتطوير الوزارة  للبيئة الإدارية والتعليمية ومنح إدارات التعليم صلاحيات غير مركزية في ظل جائحة كورونا والتعليم عن بعد , الذي ساعد وخدم المنظومة التعليمية في هذه الظروف , وكفل الانضباط وجدية العمل عن بعد وحقق كفاءة وتحسن في الأداء بشكل ملحوظ  .

تخفيف الساعات التي يقضيها الطلبة أمام الشاشة

فيما أوضحت المعلمة أمل حمزة مسعودي من الابتدائية 20 أن تفعيل التقنيات الحديثة المساندة في منظومة العمل التعليمي وثقت تجربة التعليم عن بعد بطريقة مرنة رغم وجود صعوبات وتحديات غير مؤثرة .

على سبيل المثال بعض الدروس يمكن تلافيها في الدخول في غير وقت الحصة للاطلاع على الدروس المسجلة مسبقا  ورأت المسعودي أن تقليص وقت الحصص من الوزارة جيد ألا أن بعض المواد الفنية المرهقة يفضل تجاوزها في الفترة الحالية لأجل تخفيف الساعات التي يقضيها الطالب والطالبة أمام الشاشة لأن في ذلك إجهاد على الأسرة .

استمرار الدراسة عن بعد

منيرة القليطي والدة طالبة قالت أن الأمهات يعانون من وجود اكثر من ابن وابنة ويواجهن مشكلة في زمن المنصة فالتربية البدنية لا يمكن للطالب ان يؤدي من خلالها تطبيق التمارين كما يطلبها المعلم وانا كأم اعاني كباقي الأمهات من هذه النقطة واتمنى النظر فيها في الفترة القادمة فيما أكدت القليطي أن غياب أبنائها عن البيئة المدرسة لم يؤثر على أدائهم بل شعرنا جميعا بالراحة والأمان من ناحية نقلهم بسيارات بالإيجار ولم تعد تقلقنا باصات المدرسة عند تأخيرهم اضافة إلى توفير ثمن مستلزمات المدرسة والمرايل والحقائب والمصروف المدرسي .

وأُحبذ أنا وأبنائي استمرار الدراسة عن بعد, وإن شاء الله تتلاشي سلبياتها البسيطة مع الممارسة وحرص وزارة التعليم

مواد التي تعتمد على الحفظ

واقترح الدكتور محمد بن إبراهيم الملحم مدير تعليم سابق  بأن المواد الأخرى التي يمكن أن تخففها الوزارة من التدريس المباشر في المنصة هي مواد مثل الدراسات الاجتماعية والتربية الأسرية وبعض مواد التربية الإسلامية التي تعتمد كثيرًا على الحفظ، وبإمكان المعلم يقدم شروحاته مسجلة وللطالب وأن يطلع عليها متى شاء ويكون له حصة واحدة فقط في الأسبوع أوكل أسبوعين للمواد ذات الحصة الواحدة  لمناقشة المحتوى الذي تم تعلمه وطرح الأسئلة على الطلاب، بل يمكن للطالب أن يتقابل أونلاين مع المعلم في أي وقت فراغ آخر يتوفر في الجدول لأي سبب ويطلب المناقشة الأسبوعية فلا يحضر تلك الحصة بعدئذ  مؤكدًا الملحم هذا النوع من التعلم المرن يجعل التعلم عن بعد تجربة نوعية مريحة ومقبولة أكثر.

معوقات تواجه التعليم عن بعد

واجمع كل من عبدالهادي السرحاني وعوض المالكي وزكي جمعان التبر وليلى عبدالقادر فرغلي وحسناء الردادي من لديهم أبناء في مراحل دراسية مختلفة أن منصة مدرستي تجربة جميلة ومثيرة للاهتمام مكنت الطلبة من استكمال الحصص الدراسية والتواصل مع معلميهم بطريقة ذكية ومواكبة للتطور التقني  مشيرين أن تحديات واجهتهم لازال بعضها قائم خاصة بالنسبة للأم العاملة إلى مضايقات ضعف الاتصال بالإنترنت, وارتفاع أسعار الأجهزة الإلكترونية, وقلة الخبرة في التعامل مع المواقع الالكترونية خاصة في بداية الأمر .

مؤكدين أن منصة مدرستي تجربة طارئة وجديدة فرضتها ظروف جائحة كورونا التي أبعدت الطالب والطالبة عن البيئة الدراسية المعتادة لكنها نجحت بامتياز , ونشكر الوزارة على هذه الخطوة الإيجابية التي منحت أولادنا نوع تقتي جديد من التعلم عن بعد وأصبحوا يعتمدون على نفسهم، لاسيما وأنهم جيل ذكي في التعامل مع الأجهزة، إذ بمجرد دخولهم في الأسبوع الأول للفصل الافتراضي اتقنوا التعلم عن بعد. وتفوقوا في أداء الدروس والحمد الله حتى أن البعض وجدها فرصة ومبرر لعدم العودة إلى المدارس بعد كورونا , إضافة إلى إشكاليات عديدة تم تجاوزها وحلها بسبب التعليم عن بعد. كانت ضمن المضايقات في التعليم إذ لم يعد هناك مشكلة من تهيئة المباني المدرسية والصيانة والنظافة والتكييف كما هو معتاد , إضافة أن الطالب أصبح يلتقي على المنصة مع المعلم والمدير والمشرفين بوجود أولياء الأمور الذين يتابعون مع ابنائهم الدروس على المنصة عوضًا عن الفصول المزدحمة في ظل اإداع المعلمين في تأدية الحصص بكل تميز والحمد لله اختفت كثير من السلبيات مع وجود المنصة إلكترونية.

 


اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


site stats