الثلاثاء 18-05-2021 9:06 مساءً
" هلال المدينة يستقبل أكثر من 17 ألف مكالمة خلال ثلثي رمضان "

بلادي نيوز - المدينة صرح المتحدث الرسمي لهيئة الهلال الاحمر السعودي بمنطقة المدينة المنورة خالد بن مساعد السهلي .... المزيد

آخر الاخبار
“الخارجية”: تصريحات وزير الخارجية اللبناني تتنافى مع أبسط الأعراف الدبلوماسية وتم استدعاء سفير بلاده لدى المملكة مكافحة المخدرات: القبض على مقيمَين ونازح لمحاولتهم تهريب 2.7 مليون قرص إمفيتامين مخدر شاهد “إنفوجرافيك” حول توزيع حالات الإصابة الجديدة بكورونا بحسب المناطق اليوم الثلاثاء “المنيع”: رأيت دموع الملك عبدالعزيز عندما تحدث لنا حينما كنا طلابا بالمعهد العلمي قبل 69 عاما ضبط 4 مخالفين لنظام البيئة يقومون بنقل الرمال وتجريف التربة في الرياض سفارة المملكة لدى إيطاليا: غير مسموح بالدخول لغرض السياحة في الوقت الراهن تزامنا مع رفع قيود السفر.. مبادرات توعوية تستهدف المسافرين عبر جسر الملك فهد الرئاسة اللبنانية تصدر بياناً بشأن تصريحات وزير الخارجية المسيئة للمملكة 6 طرق للوقاية من ارتفاع ضغط الـدم.. ولماذا يسمى بالقـاتل الصامت؟ كلاب ضالة تهاجم أحياء وأسواقاً بالطائف.. والأمانة تُعلق استشارية أمراض معدية تُعلق على انخفاض أعداد الإصابة بـ”كورونا” ماذا تفعل عند سحب مبلغ من بطاقتك الائتمانية ولا تعرف مَن قام بالسحب؟.. خبير تقني يوضح إنفاذا لتوجيهات خادم الحرمين.. الإخلاء الطبي الجوي ينقل عائلة سعودية مصابة بفيروس كورونا من الهند النيابة: عدم تقديم إقرار الإفصاح عن حيازة مبلغ 60 ألف ريال فأكثر في المنافذ يعد شبهة “غسل أموال” خادم الحرمين الشريفين يوجه بدعم السودان لتخفيف أعباء الديون لدى صندوق النقد الدولي القبض على 6 مواطنين ظهروا في فيديو يجلسون فوق سطح شاحنة ويؤدون حركات استعراضية في حائل “الملحقية السعودية في لندن” تحذر المبتعثين ومرافقيهم من الاحتيال المالي والبنكي “حساب المواطن” يبدأ استقبال طلبات الاعتراض على مبالغ استحقاق الدعم للدفعة 42 لشهر مايو القبض على مواطن و3 مخالفين تخصصوا في سرقة المتاجر بالرياض متفوقة على 140 دولة.. المملكة الـ 5 عالمياً في سرعة الإنترنت المتنقل
الرئيسيةأخر الأخبار, بلادي المحلية ◄ متفوقة على 140 دولة.. المملكة الـ 5 عالمياً في سرعة الإنترنت المتنقل

مجلس الوزراء يعقد جلسته ـ عبر الاتصال المرئي ـ برئاسة خادم الحرمين الشريفين

0
عدد المشاهدات : 678
بلادي (biladi) :

بلادي نيوز – واس :

عقد مجلس الوزراء، جلسته اليوم ـ عبر الاتصال المرئي ـ برئاسة خادم الحرمين الشريفين، الملك سلمان بن عبد العزيز آل سعود، رئيس مجلس الوزراء، حفظه الله.
وفي بدء الجلسة، أطلع خادم الحرمين الشريفين مجلس الوزراء على فحوى الرسالة التي تلقاها – أيده الله – من أخيه صاحب السمو الشيخ نواف الأحمد الجابر الصباح أمير دولة الكويت الشقيقة.
ونوه مجلس الوزراء، بما اشتملت عليه كلمة خادم الحرمين الشريفين – حفظه الله – أمام مجموعة تواصل الفكر (T20) في مجموعة العشرين، من مضامين ضافية، ورؤية حكيمة، لمواضيع متعددة تمس البشرية وصحتها واقتصادها ونماءها، وتأكيده – رعاه الله – على أن أهم الأولويات الحالية تتم حول إنقاذ الأرواح وإيجاد لقاح لفيروس كورونا، وضرورة مواكبة التغير في طبيعة التعليم والعمل، وتأهيل المجتمع لاكتساب مهارات جديدة تتواءم مع توجهات سوق العمل، وتوفير فرص بناء مستقبل اقتصادي واعد، وتقوية أنظمة الحماية الاجتماعية، وأن تسهم (قمة الرياض) في الخروج بحلول ومبادرات دولية تعزز دور مجموعة العشرين بالاستجابة الدولية الموحدة والجهود الرامية لمكافحة جائحة كورونا وتبعاتها.
وتطرق المجلس، إلى ما خرجت به قمة مجموعة الأعمال السعودية (B20)، الممثل الرسمي لمجتمع الأعمال لمجموعة العشرين، من توصيات تناولت سبل إنعاش الاقتصاد العالمي وإرساء أُسسٍ لاقتصادات أكثر متانة في مواجهة التحديات المستقبلية إلى قادة المجموعة، بالإضافة إلى مقترحات لقادة مجموعة العشرين في مجالات التجارة والتمويل والرقمنة والعمل وتغير المناخ، لتطوير جدول أعمال شامل ومستدام يمثل إرثًا للعام الاستثنائي 2020 وما بعده.
وأوضح معالي وزير الإعلام المكلف الدكتور ماجد بن عبدالله القصبي، في بيانه لوكالة الأنباء السعودية، أن مجلس الوزراء، استعرض جهود الجهات المعنية بإعداد وتنفيذ الخطط الخاصة بمراحل العودة التدريجية لأداء العمرة وفق الإجراءات والبرتوكولات الصحية المتبعة، مرحباً بقاصدي البيت الحرام من المعتمرين من خارج المملكة، ومؤكداً الحرص الدائم على تسخير كافة الإمكانات والطاقات لتمكينهم من أداء الشعيرة في أجواء إيمانية وبيئة احترازية، تراعي المتطلبات الصحية والحماية من مهددات جائحة كورونا، وبما يوفر أقصى درجات الرعاية لهم ويحفظ صحتهم وسلامتهم ـ بإذن الله ـ .
وتابع المجلس، آخر تطورات جائحة فيروس كورونا على المستويين المحلي والدولي، وإحصاءات الحالات المسجلة في المملكة، في ضوء مواصلة منحنى عدد الإصابات بالتباطؤ، واستمرار انخفاض معدل الحالات الحرجة، والجهود الحثيثة في التعامل مع هذه الجائحة على الأصعدة كافة، والتي لاقت إشادة منظمة الصحة العالمية بالإضافة إلى منظمات وجهات عالمية أخرى.

وتناول مجلس الوزراء، ما يمثله القضاء على الفساد بأشكاله ومستوياته كافة من أهمية في سبيل الحفاظ على المال العام وحماية المكتسبات الوطنية لدعم وتعزيز مسيرة التنمية الشاملة التي تشهدها المملكة في جميع المجالات، مقدراً في هذا الصدد الجهود المبذولة في ضبط كل من يتعدى على المال العام أو يستغل الوظيفة لتحقيق المصالح الشخصية أو الإضرار بالمصلحة العامة، وتطبيق ما يقضي به النظام، ومساءلة كل مسؤول مهما كان موقعه، عن أي تجاوزات أو ممارسات منطوية على فساد مالي أو إداري دون تهاون .
وبين معالي الدكتور ماجد بن عبدالله القصبي أن المجلس، استعرض جملة من الموضوعات ومستجدات الأحداث وتطوراتها على الساحتين الإقليمية والدولية، مجدداً إدانة المملكة واستنكارها الشديدين، للأعمال الإرهابية التي وقعت في جامعة كابول بالعاصمة الأفغانية، وبالقرب من كنيسة نوتردام في مدينة نيس الفرنسية، وفي وسط العاصمة النمساوية فيينا، ورفضها القاطع لمثل هذه الأعمال التي تستهدف أرواح الأبرياء، وتزعزع الأمن والاستقرار، وتتنافى مع جميع الشرائع والمعتقدات والفطرة الإنسانية السليمة، والتأكيد على أهمية نبذ الممارسات التي تولد الكراهية والعنف والتطرف بكافة أشكاله.
وأعاد مجلس الوزراء، التنديد والاستنكار لإصرار المليشيا الحوثية الإرهابية ومن يقف وراءها، على مواصلة إطلاق طائرات دون طيار (مفخخة) باتجاه المملكة، والتي تمكنت قوات التحالف المشتركة ـ بفضل الله ـ من اعتراضها وتدميرها، مؤكداً أن تلك المحاولات الإرهابية تخالف القانون الدولي الإنساني وقواعده العرفية وتتنافى مع القيم الإنسانية باستهداف المدنيين والأعيان المدنية.
واطلع المجلس، على الموضوعات المدرجة على جدول أعماله، من بينها موضوعات اشترك مجلس الشورى في دراستها، كما اطلع على ما انتهى إليه كل من مجلس الشؤون الاقتصادية والتنمية، ومجلس الشؤون السياسية والأمنية، واللجنة العامة لمجلس الوزراء، وهيئة الخبراء بمجلس الوزراء في شأنها، وقد انتهى المجلس إلى ما يلي:
أولاً :
تفويض صاحب السمو الملكي وزير الداخلية ـ أو من ينيبه ـ بالتباحث مع الجانب البريطاني في شأن مشروع اتفاقية تسليم المطلوبين بين حكومة المملكة العربية السعودية وحكومة المملكة المتحدة لبريطانيا العظمى وإيرلندا الشمالية، والتوقيع عليه، ومن ثم رفع النسخة النهائية الموقعة، لاستكمال الإجراءات النظامية.

ثانياً :
الموافقة على مذكرة تعاون فني بين الهيئة العامة للغذاء والدواء في المملكة العربية السعودية ووزارة الصناعات الأولية في دولة نيوزيلندا في مجال تجارة الأغذية.
ثالثاً :
تعديل قواعد التعاقد على برنامج الكفاءات المتميزة، ونموذج عقد عمل على برنامج الكفاءات المتميزة، الصادرين بقرار مجلس الوزراء رقم (119) وتاريخ 21 / 2 / 1440هـ، وذلك على النحو الوارد في القرار.
رابعاً:
تجديد عضوية وتعيين الآتية أسماؤهم في مجلس إدارة الهيئة العامة للأوقاف.
1 ــ ناصر بن محمد السبيعي.
2 ـ أديب بن عبدالله الزامل.
3 ـ الدكتور / عبدالله بن محمد المنصور.
4 ـ فيصل بن سيف الدين السمنودي.
5 ــ عبدالرحمن بن مولاي البزيوي.
6 ـ الدكتور / يحي بن محمد زمزمي.

خامساً:
الموافقة على تعيينات وترقيات للمرتبتين (الخامسة عشرة) و (الرابعة عشرة)، وذلك على النحو التالي:
ــ ترقية إبراهيم بن عبدالرحمن بن عبدالله الجماز إلى وظيفة (مستشار إداري) بالمرتبة (الخامسة عشرة) بوزارة التعليم.
ــ ترقية نهاية بنت عبدالله بن عبدالعزيز الخنين إلى وظيفة (مستشار تعليمي) بالمرتبة (الخامسة عشرة) بوزارة التعليم.
ــ ترقية خالد بن عبدالعزيز بن محمد الدخيل إلى وظيفة (وكيل الرئيس العام للشؤون الميدانية والقضايا) بالمرتبة (الخامسة عشرة) بالرئاسة العامة لهيئة الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر.
ــ ترقية الدكتور / أيمن بن سالم بن سعيد غلام إلى وظيفة (الوكيل المساعد للأرصاد) بالمرتبة (الرابعة عشرة) بالهيئة العامة للأرصاد وحماية البيئة.
ــ ترقية إبراهيم بن يحيى بن محمد النجيم إلى وظيفة (مدير عام مكتب الوزير) بالمرتبة (الرابعة عشرة) بوزارة التعليم.
ــ تعيين عواطف بنت فهد العرابي الحارثي على وظيفة (مستشار تعليمي) بالمرتبة (الرابعة عشرة) بوزارة التعليم.
ــ تعيين الدكتور / محمد بن عبدالعزيز بن عبدالله السديري على وظيفة (خبير تعليم) بالمرتبة (الرابعة عشرة) بوزارة التعليم.
ــ ترقية خالد بن عبدالواحد بن مناور المطلق إلى وظيفة (مدير عام مكتب الرئيس) بالمرتبة (الرابعة عشرة) بالديوان العام للمحاسبة.
كما اطلع مجلس الوزراء على عدد من الموضوعات العامة المدرجة على جدول أعماله، من بينها تقارير سنوية لوزارة النقل، والهيئة العامة للسياحة والتراث الوطني “سابقا”، وهيئة الاتصالات وتقنية المعلومات، وقد اتخذ المجلس ما يلزم حيال تلك الموضوعات.

 


اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


site stats