الثلاثاء 27-07-2021 6:39 مساءً
" الدفاع المدني يدعو إلى توخّي الحيطة لاحتمالية استمرار هطول الأمطار الرعدية على بعض مناطق المملكة "

بلادي نيوز - الرياض  دعت المديرية العامة للدفاع المدني وفقاً لما ورد إليها من المركز الوطني للأرصاد من .... المزيد

آخر الاخبار
في إنجاز جديد .. ” ابن قرهم ” سفيراً للمنظمة الأوربية للسلام الدولي هل زاد وزنك فجأة … إليك هذه الأسباب ” حكاية ” ………بقلم : فايزة سعيد تعليم المدينة المنورة يطلق 33 برنامجاً للتطوير المهني التعليمي لحظة حلم…. عبدالقادر الغامدي وقائع وأحداث…د. توفيق إبراهيم المواقف العدائية..!!….كتب/ أحمد أسعد خليل نادي يوناني قريب من جوفينكو تنفيذ حكم القتل قصاصًا بأحد الجناة في منطقة الرياض ورشة عمل بالمدينة المنورة تناقش مسببات وآثار “التستّر التجاري” وسبل مكافحته قرى الباحة .. متعة استكشاف الكنوز الأثرية والحضارات القديمة في “صيف السعودية” تكثيف عمليات التعقيم بالمسجد الحرام مع بدء استقبال المعتمرين مشروع دعم التغذية للأطفال والأمهات يقدم خدماته لـ 17,194 مستفيدا خلال أسبوع بدعم من مركز الملك سلمان للإغاثة الهيئة السعودية للفضاء تعلن عن بدء التسجيل في برنامج الابتعاث الخارجي في علوم الفضاء الهيئة العامة للنقل تبدأ تطبيق المرحلة الأولى من العقد الإلكتروني الموحد لتأجير السيارات الجزائر تفرض حظراً للتجوال في العاصمة ومدن أخرى لمواجهة وباء كوفيد-19 بدء ورشة العمل الكشفية العربية “التنمر” أسبابه وعلاجه  ” عيدنا مع المسنين” يجمع سيهات الاجتماعية باتحاد كرة اليد ونادي الخليج “ شرطة منطقة الرياض: الإطاحة بمقيمين ومخالف لنظام أمن الحدود يترصدون لعملاء البنوك ويعتدون عليهم ويسلبون ما بحوزتهم من أموال تحت تهديد السلاح… رئيسة الجامعة السعودية الإلكترونية ترفع التهنئة للقيادة بنجاح موسم الحج
الرئيسيةبلادي المحلية, خبر عاجل ◄ رئيسة الجامعة السعودية الإلكترونية ترفع التهنئة للقيادة بنجاح موسم الحج

خالد الفيصل: قرار خفض أعداد الحجاج خيار فرضته مشاريع التطوير

0
عدد المشاهدات : 4٬109
بلادي (biladi) :

بلادي – الرياض
كشف صاحب السمو الملكي الأمير خالد الفيصل أمير منطقة مكة المكرمة أن قرار خفض نسبة الحجاج والمعتمرين يعتبر قراراً مهما وخياراً فرضته مشاريع التطوير التي تشهدها مكة المكرمة والمسجد الحرام على وجه الخصوص والهدف منه في المقام الأول تحقيق جودة في خدمة المعتمرين وحفظاً لكرامتهم مطالباً بالمسلمين بضرورة تفهم المرحلة الحالية من البناء والعمران في المشاعر المقدسة والحرم المكي الشريف.

وقال: “نحن بحاجة لتفهم هذا القرار في الوقت الذي تشهد فيه العاصمة المقدسة مشاريع التطوير إضافة للتوسعة التي يشهدها المسجد الحرام”.

وأضاف سموه “إن من أولويات هذا البلد تقديم الخدمة اللائقة لضيوف الرحمن وقرار التخفيض يركز في المقام الأول على احترام كرامة الحاج وتقديم الخدمة اللائقة وأن يصل الحاج إلى المملكة ويغادرها معززاً ومكرماً وهذا ما تسعى إليه القيادة وتحرص عليه”.

جاء ذلك أثناء جولة ميدانية أمس تفقد فيها أمير منطقة مكة المكرمة مقر تصحيح أوضاع الجالية البرماوية حيث أعلن سموه أن عدد أبناء الجالية المستفيدين من لجنة التصحيح خلال 14 أسبوعا بلغ نحو 115 ألف مستفيد.

وأكد الأمير خالد الفيصل أن المشروع يلقى متابعة مستمرة من لدن خادم الحرمين الشريفين الملك عبدالله بن عبدالعزيز، وصاحب السمو الملكي الأمير سلمان بن عبدالعزيز ولي والعهد.

وقال أمير منطقة مكة، إن قرار التصحيح جاء بمباركة من ملك يتحدى ويفعل وينجز، لافتاً في الوقت نفسه إلى مرونة التجربة وريادتها.

ووصف سموه المشروع بأنه مفخرة للمواطن السعودي كونه الأول من نوعه في تصحيح أوضاع المغتربين، مبيناً أن المشروع سيمنح أبناء الجالية البرماوية الفرصة للمشاركة في تنمية المنطقة كذلك التمتع بجميع الفرص المتاحة في المملكة.

وأضاف الأمير خالد الفيصل: “يعتبر تصحيح أوضاع الجالية البرماوية جزءاً مهماً من إستراتيجية المنطقة المتمثلة في بناء الإنسان وتنمية المكان”، مؤكداً أن معالجة الأحياء العشوائية يركز في المقام الأول على معالجة أوضاع السكان قبل البدء في شق الطرقات وإعادة بناء الأحياء المستهدفة.

وفي رده على مداخلة سيدة من الجالية البرماوية أثنت فيها على هذه الخطوة التي وصفتها بالنموذجية وأنها استطاعت احتواء أبناء الجالية، قال الأمير خالد الفيصل: “هذه المشاعر تؤكد أننا ماضون في الطريق الصحيح وفق مخافة الله ثم توجيهات القيادة”.

وأشاد أمير المنطقة بالتعاون بين الجهات العاملة في المشروع، مثمناً في الوقت عينه ما يقدمه القطاع الخاص والجهات الخيرية للمشروع.

وفي شأن آخر، أكد الأمير خالد الفيصل أن إمارة المنطقة لن تقبل بأي أحياء عشوائية في المنطقة، وأن الهدف في الوقت الراهن تصحيح أوضاع الأحياء العشوائية وساكنيها.

بدوره، أكد وكيل إمارة منطقة مكة المكرمة رئيس لجنة دراسة وتصحيح أوضاع أبناء الجالية البروماوية الدكتور عبدالعزيز الخضيري، أن الإستراتيجية التي أطلقها صاحب السمو الملكي الأمير خالد الفيصل أمير المنطقة مبنية أسسها على بناء الإنسان وتنمية المكان, مؤكداً أن بناء الإنسان يأتي في مقدمة أولويات واهتمامات أمير المنطقة والتي يجب أن تكون مواكبة لتنمية المكان.

وأشار إلى أن أبناء الجالية البرماوية الذين تقدموا للجنة من أجل تصحيح أوضاعهم قدموا من 8 مدن مختلفة على مستوى المملكة.

أمير مكة: الهدف في الوقت الراهن تصحيح أوضاع الأحياء العشوائية وساكنيها

وكشف أن المتقدمين من الجالية البرماوية ممن يحملون إقامات دون جوازات سفر يعتبرون الفئة الأكبر من بين المتقدمين حيث قاربت أعدادهم نحو 42 ألفا، بينما تسلمت اللجنة أوراق أكثر من 51 ألف مستفيد ممن يحملون إثباتات مختلفة مثل أوراق اللجنة وبطاقات التعريف وجوازات من دول جنوب شرق القارة الآسيوية..

وعن الخطوات والمراحل التي يمر بها المستفيدون في موقع التصحيح قال وكيل إمارة منطقة مكة المكرمة “يمر المتقدم بعدة مراحل حيث يتم منح المستفيد موعدا لمراجعة لجنة التصحيح ويتم إبلاغه عبر واحدة من ثلاث قنوات هي موقع الجالية البرماوية، أو الاتصال به عن طريق مكتب شيخ الجالية وإبلاغه عن طريق مجلس الأحياء، ومن ثم يحضر المستفيد للموقع ويتم التأكد من موعده ويتم توجيهه إلى الشؤون الصحية لأخذ 3 لقاحات ضد الدفتريا والحمى الشوكية ثم يسجل اسمه في كرت التطعيم”.

وأضاف وكيل إمارة منطقة مكة المكرمة “بعد أخذ اللقاح اللازم يتجه المستفيد إلى كبينة التحقق والتي ميزت بالألوان للتسهيل على غير المتعلمين وهناك يضع الموظف صورة المستفيد وصورة عائلته في الاستمارة وترسل بعد ذلك إلى قسم النساء لمطابقة صورة المرأة ثم المصادقة عليها بختم المطابقة ثم تعاد للمستفيد”، منوها إلى أن مركز معلومات الجالية يبرمج إلكترونياً الاستمارة ويرج فيها كافة البيانات المتعلقة بالأشخاص.

وذكر الدكتور الخضيري أنه تمت مراعاة ظروف كبار السن وذوي الاحتياجات الخاصة حيث يقدم لهم كراسي متحركة ويكون لهم الأولوية في إنهاء الإجراءات، كما تقدم للمراجعين الضيافة بالإضافة للخدمات الطبية والأدوية والكشف الأولى والذي يشمل قياس الضغط والسكر، مضيفا أنه أثناء الاستراحة يستمع المستفيدون إلى توجيهات يقوم عليها مجلس الجالية”.

وفيما يخص آلية التحقق أوضح الوكيل الخضيري إلى أنه بعد المناداة يدخل المستفيد إلى كبينة التحقق والتي جهزت بزجاج خاص يمنع تعرف المستفيد على المعرفين، كذلك لا يعرف كل معرف الآخر بسبب تكرار التبديل والتغيير”.

وأضاف وكيل إمارة منطقة مكة المكرمة: “عندما يرى المستفيد ومض الهاتف يرفع السماعة ويتحدث إليه الموثق ويتأكد من بياناته الأولية ثم يبدأ المعرفون الثلاثة بالتحقق”.

وأكد الدكتور عبدالعزيز الخضيري، أنه تم تدريب المعرفين والموثوقين على لغة الإشارة والرموز – تتغير بين فترة وأخرى – وتعتبر لغة التخاطب فيما بينهم ولا يفهما إلا المعرفون الموثوقون، مضيفاً: “توجد رموز وإشارات للنتائج الإيجابية والسلبية وأخرى لانتهاء التحقيق، ولضمان سرية العمل يتم تغيير المعرفين بشكل دوري”.

وتابع الدكتور الخضري ” يتسلم المستفيد الأوراق فور انتهاء إجراءات التحقيق ويتجه إلى لجنة التدقيق والملاحظة لاستكمال معاملته وختم الاستمارة الخاصة به ثم يتوجه المستفيد إلى طاولة الاجراءات النهائية حيث يتم تصوير الاستمارة ويمنح كرتا للمراجعة واستلام هويته ”

وفي حال ثبت أن المتقدم غير برماوي أكد الدكتور الخضيري وجود كبير للمعرفين ويناط به كتابة محضر عن الواقعة وفي حال احتاج الأمر لإعادة التحقيق يعطى المتقدم موعدا آخرا بعد رمضان للمراجعة.

وبيّن أن لدى لجان التعريف القدرة على تعريف 2500 فرد في اليوم الواحد، مشيرا إلى وجود 3 مكاتب إحالة إلى المحكمة لإثبات الحالات الزوجية مثل الزوجة والبنوة والطلاق بالإضافة للأرامل والمعلقات.


  • كتب في التصنيف: غير مصنف  
  • تم النشر منذ 8 سنوات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


site stats