الثلاثاء 23-07-2019 4:25 مساءً
" تمكن فريق طبي من إستئصال ورم أنفي لمريض في القريات "

بلادي نيوز -الرياض :منال الغلث تمكن بفضل الله فريق طبي بمستشفى القريات العام من إستئصال ورم أنفى لمريض .... المزيد

آخر الاخبار
مهرجان الأطاولة التراثي الخامس يختتم فعالياته ” الزمزمي الصغير ” يستقبل الحجيج مبادرة رياضتك لصحة كليتك #هيلثي_فت القنصلية العامة المصرية تحتفل بالعيد السابع والستين لثوره يوليو ١٩٥٢ م الميموني يتفقد استعدادات موسم الحج في مركز البهيته التقديم للوظائف التعليمية بالجامعة الإسلامية بعد غد أهمية الدورات الصيفية للمعلمين رؤى المدينة تدشن ورشة عمل ” المخطط العام والتصميم الحضري ” بمشاركة 4 جهات حكومية “هيئة المهندسين” تبرم اتفاقاً مع “هواوي” لتقديم دورات تدريبية افتتاح أعمال المنتدى العربي للسياحة والتراث بصلالة الأمير سعود بن نايف يستقبل سفير جمهورية البرازيل الاتحادية لدى المملكة مستشفى الاطفال بالطائف يحقق المركز الثاني على مستوى مستشفيات المملكة لالتزامه بمعايير السلامة الدوائية إقامة برنامج ( نجاحك قرارك ) بجامعة الأمير / مقرن بن عبد العزيز بالمدينة لخريجي الثانوية العامة بعد صراع طويل مع المرض وفاة الفنانة والإعلامية البحرينية صابرين بورشيد برعاية وزير الإسكان .. السعودية لإعادة التمويل ودويتشه الخليج للتمويل يوقعان اتفاقية لشراء محافظ تمويل وتسهيلات ائتمانية بقيمة ٢.٢٥ مليار وفد من السفراء المعتمدين لدى المملكة يزورون “⁧‫نيوم‬⁩” ويتعرفون على مقوماتها العالمية الفريدة معالي وزير الحج والعمرة يقف على جاهزية مؤسسة مطوفي تركيا ومسلمي أوروبا بالصور برنس الغناء العربى ماجد المهندس والفنانة داليا مبارك يحلقان طربا في جدة . وآل الشيخ يعين الهندي نائباً له الإعلامي زيدان يحتفل بعقد قرانة في جدة .. وزارة الثقافة تحتفي بالتراث العسيري في مهرجان “رجال الطِّيب”.. أغسطس المقبل
الرئيسيةبلادي المحلية, خبر عاجل ◄ وزارة الثقافة تحتفي بالتراث العسيري في مهرجان “رجال الطِّيب”.. أغسطس المقبل

وقّع قرار وظيفتك اليوم!! محمد البلادي

0
عدد المشاهدات : 134
بلادي (biladi) :

 

• لا شك أن الوظيفة التقليدية واحدة من أسهل أشكال طرق العيش والحصول على المال.. لكنها ليست الأفضل على أية حال.. ليس لأنها تمثل عبودية العصر كما يرى «العقَّاد»، بل لأن هناك طرقا أخرى أكثر حرية وأشد اتِّساعاً وأكثر وجاهة وإثارة من الوظيفة، مهما علت درجتها.

• لسلوك القطيع دور مهم في شيوع اعتقاد شعبي جارف -خصوصاً بين الشباب- مفاده أن الوظيفة -الحكومية على وجه التحديد- هي المرتبة الاجتماعية الآمنة والمرغوبة، وأنها الأمل المنشود الذي يجب الوصول إليه! وهذا ما جعل بعضهم أسرى لهذه الأمنية.. ومع تزايد صعوبة الحصول على الوظائف اليوم، ووصول عدد سنوات الانتظار إلى عشرات السنين، يُصاب البعض منهم بالاكتئاب، ويخسر البعض الآخر سنوات من أعمارهم في انتظار قرار التعيين. ولاشك أن هذا الانتظار السلبي يُعدُّ خسارة لهم ولأوطانهم.. الشجعان فقط هُم مَن يأخذون زمام المبادرة، ويُوقِّعون قرار توظيف أنفسهم في أعمالهم الخاصة، معطلين الجانب التبريري المتكاسل في شخصياتهم، ومفعّلين الجوانب النشطة والطموحة والمتطلعة للنجاح.

• أعرف أن حديثي هذا لن يعجب بعض الراضخين للنمطية، ممَّن سيتحجَّجون بشهاداتهم، وبعراقيل البيروقراطية، وعدم توفُّر المال.. وهذا حتى إن كان صحيحاً في بعض أوجهه، إلا أنه لا يُعدُّ عائقاً حقيقيًّا أمام مَن يملكون الإرادة من أمثال (كامبراد) مالك (ايكيا)، الذي كان يبيع الكبريت وأقلام الرصاص لجيرانه، و(ديدجورية) صاحب إمبراطورية لأدوات التجميل، والذي كان يبيع الشامبو في سيارته التي ينام فيها، وغيرهم كثير.. المال ركيزة مهمة، لكن الأهم هو أنت.. هل تملك العزيمة؟.. ابحث إذن عن أفكار قريبة من روحك.. أفكار تجيدها وتعرف كل خباياها، حتى وإن كانت بسيطة.. لا تجنح نحو أفكار صعبة.. ابحث عن الفكرة المتفردة، وابتعد عن الأفكار التقليدية والمستهلكة.. ولا بأس أن يكون أول عملائك هم أهلك وأصدقاؤك وأهل حيك.

• هل أتاك حديث (باجة)؟! وتحوُّلها من مشروع شعبي صغير لبيع الفصفص بسيارة «ونيت» إلى شركة ضخمة للصناعات الغذائية تستثمر أكثر من 50 مليون ريال في ٣٥٠ فرعاً.. لقد ترك (عبدالإله الدباس) وظيفته في الشركة التي يعمل بها، وتفرَّغ لمشروعه الذي نجح بفضل فكرته؛ وبفضل إصراره ومثابرته وتفرُّغه للعمل. وأعرف أكثر من شخص رفض الوظيفة بعد سنوات الانتظار، لأن دخله من عمله الحر يفوق دخل الوظيفة عدة أضعاف.

• بحسب إحصائية محلية، أكثر مَن يُفشل المشاريع الصغيرة هم أصحابها، إما بسبب إغراقها في الديون، أو لعدم إعطاء العمل الأهمية اللازمة، أو بالاستعجال على الأرباح.. كل البدايات صعبة، فثابر ولا تتعجل، وإياك أن تتبرَّم من كثرة العمل، وتذكَّر أن كل عظماء الأعمال كانوا يبذلون جهداً أكثر من نظرائهم.

• لا بأس أن تنتظر حقك في الوظيفة التي تحلم بها؛ بشرط ألّا توقف حياتك في انتظارها.. وتذكَّر دوماً أن الرزق ليس بالضرورة أن يأتيك على شكل (وظيفة).


اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


site stats