الأربعاء 20-01-2021 8:40 مساءً
" زلزال بقوة 6.8 درجات يضرب إقليم سان خوان بالأرجنتين "

بلادي نيوز - وكالات : ضرب زلزال بقوة 6.8 درجات على مقياس ريختر اليوم , إقليم سان خوان .... المزيد

آخر الاخبار
تجاوب مستشفى النور التخصصي عبر حسابها بتويتر مع طلب ذوي مريضة تعاني من سمنه مفرطه الصمت لغة الحكماء …. بقلم / سلوى البلادي. شاهد “إنفوجرافيك” حول توزيع حالات الإصابة الجديدة بكورونا بحسب المناطق اليوم الأربعاء مواجهة عربية بكاس العالم للاندية لكرة القدم بين الأهلي المصري والدحيل القطري ابداع الخطاطين يتجلى في افتتاح معرض وفعاليات الخط العربي بثقافة وفنون الأحساء تأييد حكم بفسخ عقد امتياز بين شركة تسويق ومجموعة تجارية.. بسبب فشل المشروع “الصحة العالمية”: النسخة البريطانية المتحورة من كورونا وصلت إلى 60 دولة “الصحة” توضح حقيقة أفضلية الحصول على الفيتامينات من الأدوية والمكملات المسند: الصقيع سيتشكل بدءاً من فجر الغد على 6 مناطق.. وهكذا ستكون الأجواء في الرياض لتحسين الإنتاجية.. “البيئة” تطلق برنامجًا لتوعية البيطريين بأهمية استخدام ‏الموجات فوق الصوتية “وقاية”: هذه الأطعمة الأنسب لمرضى الضغط والقلب والأوعية الدموية الوليد بن طلال: 29 ألف مواطن في 13 منطقة استفادوا من مشروعي الإسكان والسيارات للتيسير على المستفيدين.. “الصندوق العقاري” يوقع اتفاقية لربط ‏خدماته مع منصة “عقارز”‏ شرطة الرياض: مقتَل مواطن واستشهاد اثنين من رجال الأمن بعيارٍ ناري شرق الرياض والقبض على الجاني تشمل 10 آلاف وظيفة.. “الطيران المدني” يعلن مبادرة توطين وظائف قطاع النقل الجوي لتدريس مادة القرآن الكريم .. “التعليم”: قريباً سيتم إطلاق تطبيق مصحف إلكتروني في منصة مدرستي “المرور” يلقي القبض على طفل يقود سيارة بتهور وفاة والدة الفنان راشد الماجد “صحة عسير” تكرم الممرضة “أبو راسين” بعد إنقاذها طفلتين من الغرق هل يسمح النظام بنقل كفالة فتاة من شركة إلى والدها كمرافقة؟ الجوازات تجيب
الرئيسيةأخر الأخبار, بلادي المحلية ◄ هل يسمح النظام بنقل كفالة فتاة من شركة إلى والدها كمرافقة؟ الجوازات تجيب

وزير الإعلام يرأس ندوة التعاون العربي – الصيني – في مجال الإعلام

0
عدد المشاهدات : 307
بلادي (biladi) :

بلادي نيوز – واس : رأس معالي وزير الإعلام المكلف الدكتور ماجد بن عبدالله القصبي رئيس الدورة الحالية لمجلس وزراء الإعلام العرب اليوم، أعمال الدورة الرابعة لندوة التعاون العربي – الصيني في مجال الإعلام التي عقدت افتراضياً بعنوان: “مسؤولية الإعلام في تعزيز التنمية العربية الصينية المشتركة في ظل جائحة كورونا “كوفيد -19″، ونظمتها جامعة الدول العربية بالتنسيق مع مكتب الإعلام لمجلس الدولة بجمهورية الصين الشعبية.
ورحّب معاليه في بداية الندوة برئيس مكتب الإعلام بمجلس الدولة بجمهورية الصين الشعبية ونائبه، وأصحاب المعالي وزراء الإعلام العرب، ورئيس قطاع الإعلام بالأمانة العامة لجامعة الدول العربية، ومسؤولي الإعلام بالدول العربية وجمهورية الصين الشعبية.
وقال معاليه: “إن مسيرة الشراكة بين الدول العربية والصين، عبر منتدى التعاون الصيني العربي، التي انطلقت بعد زيارة فخامة الرئيس هو جينتاو رئيس جمهورية الصين الشعبية إلى مقر جامعة الدول العربية في 30 يناير عام 2004، تمثل اليوم أنموذجاً رائداً ومثالياً من التعاون والشراكة والتفاعل بين الشعوب، من أجل تحقيق أهداف المنتدى المتمثلة في تعزيز الحوار والتعاون المشترك في مختلف المجالات”.
وقدم الدكتور القصبي الشكر الجزيل إلى الأصدقاء في الجانب الصيني على دورهم الفاعل في إنجاح أعمال الدورة الثالثة للندوة، التي عقدت بمدينة غوانقتشو في إبريل 2012، تحت شعار “تعزيز التعاون الإعلامي من أجل تقوية علاقة الصين والدول العربية في مجال الاقتصاد والتجارة”، وتناولت موضوعين في غاية الأهمية، هما الدور الذي يلعبه الإعلام في تعزيز العلاقات الاقتصادية والتجارية، وسبل استغلال تكنولوجيا الإعلام الحديثة لحفز العلاقات الاقتصادية والتجارية المشتركة.
وأكد معاليه أن جائحة كورونا فرضت على العالم تحديات غير مسبوقة وضعت دولنا ومؤسساتنا في مواجهة أزمة دولية غير مسبوقة، مشيراً في هذا الصدد إلى أن ما بذلته المملكة العربية السعودية خلال فترة رئاستها أعمال مجموعة العشرين للعام 2020، من جهود كبيرة مع جميع الدول الأعضاء، وعلى رأسها جمهورية الصين الشعبية، في تنسيق الجهود لوضع السياسات اللازمة لمكافحة هذا الوباء، حيث ترأست قمة استثنائية افتراضية، صدر عنها بيان مشترك أكد الأولوية القصوى لمكافحة الجائحة وتبعاتها الصحية والاجتماعية والاقتصادية المتداخلة فيما بينها.
وبين أن دول مجموعة العشرين تبنت معالجة الآثار الصحية والاقتصادية والاجتماعية للجائحة، حيث قدمت 21 مليار دولار لتطوير النظام الصحي العالمي و11 تريليون دولار لدعم الشركات وحماية الأفراد من الجائحة، و 14 مليار دولار لتخفيف أعباء الديون على البلدان الأكثر عرضة للخطر، كما أطلقت مبادرة الرياض لمستقبل منظمة التجارة العالمية، مؤكدة دعم الجهود الدولية الرامية لتوفير لقاحات للحماية من فيروس كورونا.
وأوضح معاليه أن الإعلام العالمي واجه بدوره تحدياً مهماً خلال فترة الجائحة بسبب انتشار الإشاعات والمعلومات المغلوطة عن فيروس كورونا المستجد “كوفيد – 19″، والتشكيك في الحقائق العلمية حوله، ما هدد بتقويض الجهود المبذولة في التوعية بخطر المرض، وضرورة الالتزام بالإجراءات الاحترازية التي فرضتها الحكومات على مواطنيها.
وأشار إلى أن المؤسسات الإعلامية الرسمية بذلت جهوداً مضاعفة، بالتنسيق مع المسؤولين في القطاعات الصحية في بلداننا، من أجل إيصال الرسائل الحقيقية عن الفيروس، وطرق الوقاية منه، والتصدي للشائعات والمعلومات مجهولة المصدر، التي تشكك في حقيقة وجود الجائحة، أو في خطرها، أو في سلامة الإجراءات الاحترازية المتخذة للحد من انتشارها.
وأبان معالي وزير الإعلام المكلف أن الدول العربية تنظر اليوم إلى الصين بوصفها شريكاً دولياً موثوقاً لتحقيق أهداف التنمية المشتركة في جميع المجالات، ومنها المجال الإعلامي، مبينا أن الدول العربية تنظر إلى مبادرة الحزام والطريق نظرة شاملة تفوق محدودية النظرة الاقتصادية، إذ تعد هذه المبادرة مشروعاً للشراكة والتواصل بين الشعوب سياسياً وثقافياً واجتماعياً.
وتمنّى معاليه في ختام كلمته التوفيق للمشاركين في أعمال الندوة الهادفة إلى مناقشة موضوع مسؤولية الإعلام في تعزيز التنمية العربية الصينية المشتركة في ظل جائحة كورونا.


اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


site stats