الأحد 19-01-2020 5:06 مساءً
" مدني المدينة : حريق في محطه وقود بحي الضيافة بالمدينة المنورة "

بلادي نيوز - المدينة : عزوف سلطان تبلغنا عند الساعة ١٣:٣٩ من بعد ظهر هذا اليوم الخميس الموافق .... المزيد

آخر الاخبار
كلية الجموم الجامعية تستضيف عربة الأحوال المتنقلة ” مكة المكرمة ” مدرسة فندقية متفردة بخصوصيتها “برايفت إير” السعودية تشارك في معرض الطيران الدولي بالكويت “التعليم”: “الفصل الثاني” بداية تدريس “اللغة الصينية” بـ 8 مدارس في 3 مناطق “الثقافة” تجمع الأدباء والنقاد في أمسية بالرياض الأربعاء المقبل ” تعليم الليث ” يعلن جاهزيته مع عودة (٣٣) ألف طالب وطالبة إلى مقاعد الدراسة مدارس جدة تستقبل أكثر من ٦٥٠ ألف طالب وطالبة غداً كيف تكتب بحيث يقرأ لك الآخرون في الصالون الثقافي بأدبي جدة ليلة تاريخية لا تنسى بشتاء الرياض تركي آل الشيخ يكرم الفنان ماجد المهندس في ليلة “البرنس” بالرياض معالي رئيس مجلس الشورى يكرم الإعلامي ” محمد البدر “ تعليم الأحساء ينهي استعداداته لاستقبال مايزيد عن 200 ألف طالب وطالبة مع بدء الفصل الدراسي الثاني الشيخ إبراهيم السبيعي، الرئيس الفخري لملتقى “أصدقاء الشريف الراجحي” يحتفي برئيس اللجنة العقاريه بالباحة العرفج يفتتح معرض التشكيلية الدبيخي في فنون الأحساء المسعودي يكرم “عمل مكة” لمشاركتهم في الحديقة الثقافية أساطير الأولين …… جواهر الحارثي تـولةُ العشق محمد عابس المصور الإسباني شارلي لوبيز يتوج بجائزة أفضل مصور في رالي داكار السعودية 2020 القنصل الأمريكي يُكرم رؤساء مجلة شبابيك العالمية على مسرح الحديقة الثقافية توجيه وزاري للأمانات: ألزموا المطاعم وقصور الأفراح بالتعاقد مع جمعيات حفظ النعمة “غرفة جدة” تدشن “بسطة ماركت” لتسويق منتجات رواد الأعمال والمبادرين
الرئيسيةبلادي المحلية, خبر عاجل ◄ “غرفة جدة” تدشن “بسطة ماركت” لتسويق منتجات رواد الأعمال والمبادرين

وزارة الثقافة تحتفي بالتراث العسيري في مهرجان “رجال الطِّيب”.. أغسطس المقبل

0
عدد المشاهدات : 170
بلادي (biladi) :

 

عبدالله الينبعاوي _جدة:

تنطلق في شهر أغسطس المقبل فعاليات مهرجان “رجال الطِّيب” الذي تقيمه وزارة الثقافة ضمن فعاليات موسم السودة، ويستمر لمدة 20 يوماً خلال الفترة من 12 إلى 31 أغسطس 2019 م في قرية رجال التراثية في محافظة رجال ألمع بمنطقة عسير.
وتأتي فعاليات المهرجان في قالب جولة ثقافية وسياحية داخل قرية “رجال التراثية”، يتنقل خلالها الزائر بين أروقتها وساحاتها ومبانيها، ليتعرف على الثقافة الغنية لرجال الطِّيب من خلال فعاليات متنوعة تشمل “السوق التراثي”، وعروضاً فلكلورية حية، ومراسم الأعراس بالمنطقة، والأطعمة التراثية، إضافة إلى أمسيات فنية وشعرية، وعروض للإسقاط الضوئي، إلى جانب بستان الطيب المفتوح ومقهى الحبق ومحل العطور ومجسمات الورد الجمالية.
ويشهد المهرجان تجربة حية للتعريف بتاريخ رجال الطيب باستخدام الصور، إضافة إلى معرفة سبل صناعة الأشكال المختلفة لعصائب الورد “اللويات” التي يرتديها سكان المنطقة، وأشهر أنواعها وأشكالها، حيث سيحظى رواد المهرجان بفرصة تجربة صناعة عصائب الورد الخاصة بهم، بمساعدة سيدات مختصات من أهل المنطقة، إضافة إلى صناعة العطور باستخدام النباتات العطرية المحلية.
وتعد “عصائب الورد” باختلاف أنواعها رمزاً ثقافياً يحمل دلالات من ثقافة المنطقة وأزيائها ومناسباتها، حيث تتعدد أنواع “أطواق الورد” وتختلف باختلاف المناسبة التي ترتدى من أجلها، وسيقدم المهرجان لزواره فرصة الاطلاع على أنواع هذه الأطواق ودلالاتها من منظور ثقافي تمتزج فيه المعرفة التاريخية بالمتعة والترفيه.
ويأتي السوق التراثي بوصفه كإحدى الفعاليات الرئيسية لمهرجان “رجال الطِّيب” بما يحتويه من فعاليات تراثية تعكس الثقافة العسيرية، وتقدم للزائر فرصة الاطلاع على ما فيها من ثراء جمالي وحضاري. وسيقدم السوق عدداً من الأنشطة في هذا الاتجاه من بينها رسم القط العسيري، وصناعة السبح، وطريقة البناء بالحجر، والخياطة، وصناعة الخناجر والمنسوجات، والرسم والنحت.
ويقدم المهرجان أمسيات شعرية وعروضاً فلكلورية محلية، مثل “لعبة رجال الطِّيب”، و”الخطوة” و”العرضة”، في أجواء مفعمة بعبق التاريخ والتراث.
كما يوفر المهرجان عروضاً لإنتاج المشغولات والحرف اليدوية مباشرة أمام الزوار بالطريقة التراثية القديمة، وقد تم تجهيز 30 حافلة لنقل الزوار ذهاباً وإياباً بين متنزه السودة وقرية رجال ألمع لتسهيل عملية الوصول، ويتعاون موسم السودة مع الجامعات والأندية الاجتماعية المحلية لتوظيف العاملين في المهرجان وتدريبهم لاستقبال الزوار من جميع أنحاء العالم.
ويهدف مهرجان “رجال الطِّيب” إلى جعل قرية رجال ألمع وجهة سياحية رئيسية في المنطقة الجنوبية، استناداً إلى ثرائها الحضاري وتاريخهاً الممتد لأكثر من 900 سنة، الذي كانت خلاله مركزاً تجارياً مهماً. علماً أن القرية تحوي نحو 60 مبنى بنيت من الحجارة الطبيعية والطين.
يشار إلى أن وزارة الثقافة و”موسم السودة” ينظمان المهرجان وفق أهداف مشتركة تنطلق من مبدأ الحرص على تطوير وتنمية المواقع التراثية والثقافية، وإعادة تأهيلها لتصبح وجهات سياحية داخلية وعالمية، حيث تتولى وزارة الثقافة مسؤولية الإشراف على عدد من المواقع الثقافية والأثرية، وقد حددت الوزارة قطاع “المواقع الثقافية والأثرية” واحداً من القطاعات الستة عشر التي تدعمها في وثيقة رؤيتها وتوجهاتها.


اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


site stats