الأربعاء 03-06-2020 9:11 صباحاً
" الداخلية تعتمد الإجراءات الاحترازية في قطاعات تجارة الجملة والتجزئة والمقاولات والصناعات "

بلادي نيوز - واس: صرًّح مصدر مسؤول في وزارة الداخلية، بأنه بناءً على الأمر السامي الكريم القاضي بتشكيل .... المزيد

آخر الاخبار
في دراسة جديدة أجرتها “المسافر” ارتفاع مستويات الثقة لدى المواطنين السعوديون فيما يخص السفر العنود العتيبي أصغر محاربة لسرطان الثدي بالطائف تعايد مرضى السرطان المنومين أمانة العاصمة المقدسة تطهر 55 ألف موقع في مكة المكرمة المؤسسة العامة للحبوب تناشد أرباب الأعمال وملاك المنشآت بالتقيد بالإجراءات الوقائية جامعة جازان تعلن بدء فترة إدخال طلبات التحويل الداخلي والخارجي مركز أدهم للفنون التشكيلية يتبنى موهبة تشكيلي الحمدانية ماذا تفعل لتحصل على تعويض إصلاح سيارتك حال تضررت بسبب عيوب الطريق؟ تعرف على بروتوكولات عبارات جازان وفرسان لنقل الركاب والبضائع وزارة الشؤون البلدية والقروية تدعو المواطنين والمقيمين إلى الإبلاغ عن مخالفي الاشتراطات الصحية والإجراءات الاحترازية لمنع انتشار “كورونا” عبر 940 الأميرة حصة بنت سلمان رئيساً فخرياً لجمعية المسؤولية المجتمعية السعودية تفاصيل بروتوكولات الفنادق والشقق المفروشة ترك خلفه حفيدة و100 عمل.. الموت يغيّب نجم الدراما الفنان علي عبدالرحيم بروتوكولات سيارات الأجرة والنقل المشترك.. النظافة والكمامة شرطان مهمان جوازات القصيم تستعد لاستقبال مراجعيها بدء التقديم للفصل التدريبي الصيفي لمتدربي الكليات التقنية بالمدينة المنورة الخطوط السعودية تستأنف المزيد من رحلات الداخلية إبتداءً من 6 و7 يونيو الجاري صحة الطائف تهيئ مراكز لمعالجة مواعيد العيادات المؤجلة “التقاعد” تدعو للاستفادة من خدمة “ضم خدمة حكومي” “التحالف” يعلن عن تسهيل عملية إبحار سفينة AS PAOLA من ميناء جدة إلى الحديدة بواقع 250 وحدة شهريًا.. “سكني” يستأنف تسليم مستفيدي مشروع “ربى جدة” وحداتهم السكنية
الرئيسيةبلادي المحلية ◄ بواقع 250 وحدة شهريًا.. “سكني” يستأنف تسليم مستفيدي مشروع “ربى جدة” وحداتهم السكنية

هل ستعيد كورونا سرد الإنفلونزا الإسبانية؟

0
عدد المشاهدات : 548
بلادي (biladi) :

بلادي نيوز – تقرير : خديجة يتيمي
نقلت صحيفة سكاي نيوز قصة المُسن “خوسيه بينيا” الذي يبلغ من العمر (105) أعوام، والذي عاصر جائحة الانفلونزا الإسبانية عندما فتكت ببلدته الصغيرة وبالعالم أجمع، وهو ابن الأربعة أعوام.
وقد ذكر بينيا اعتقاده بأنه آخر الناجين من الانفلونزا الإسبانية التي حصدت أرواح نحو 50 مليون نسمة، كما حرّص على الحذر من فيروس كورونا المستجد، وأضاف: لا أريد أن يتكرر ذلك “الوباء”، لقد أزهقت الانفلونزا الإسبانية حياة الكثيرين.
ولا تزال تفاصيل الواقعة محفورة في ذاكرة هذا المُسن، الذي فقد أشقائه السبعة بعد إصابتهم بالفيروس عام 1918، مردفًا معاناته الشخصية مع الإصابة “عندما أستيقظ كنت بالكاد أستطيع المشي، وكان عليّ أن أزحف على يديّ وركبتيّ”، من شدة الألم.
تنوه سكاي نيوز: “والآن وبعد مرور 100 عام يجد خوسيه نفسه أمام تجربة الإنفلونزا الإسبانية، لكن تحت اسم “فيروس كورونا” “.
و بالحديث عن الإنفلونزا الإسبانية، والتي يعود سبب تسميتها إلى أن الإعلام الإسباني حينها -فترة الحرب العالمية الأولى- لم يكن خاضع للرقابة ما جعله ينشغل بنشر أخبار الوباء وكل ما يتعلق به، بعكس الدول الأخرى التي كانت تخضع للرقابة بسبب الحرب.
والجدير بالذكر أن الانفلونزا الإسبانية تميزت بإحداث مضاعفات مميتة لفئة الشباب -ما دون 45 عام-، حيث يشكل عددهم أكثر من نصف مجمل الوفيات، والسبب الرئيسي للوفاة هو الاختناق نتيجة نزيف رئوي أو التهاب رئوي ثانوي.
و في عام 2007 وجد تحليل للمجلات الطبية يعود لفترة الوباء، يؤكد أن العدوى الفيروسية لم تكن أكثر قوة من سلالات الإنفلونزا السابقة؛ لكن كانت هناك عدة أسباب تعزز العدوى البكتيرية، منها: سوء التغذية، والمخيمات الطبية المكتظة، والمستشفيات، وسوء النظافة الصحية.

 

 

 

 


اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


site stats