الأحد 19-01-2020 4:00 مساءً
" مدني المدينة : حريق في محطه وقود بحي الضيافة بالمدينة المنورة "

بلادي نيوز - المدينة : عزوف سلطان تبلغنا عند الساعة ١٣:٣٩ من بعد ظهر هذا اليوم الخميس الموافق .... المزيد

آخر الاخبار
كلية الجموم الجامعية تستضيف عربة الأحوال المتنقلة ” مكة المكرمة ” مدرسة فندقية متفردة بخصوصيتها “برايفت إير” السعودية تشارك في معرض الطيران الدولي بالكويت “التعليم”: “الفصل الثاني” بداية تدريس “اللغة الصينية” بـ 8 مدارس في 3 مناطق “الثقافة” تجمع الأدباء والنقاد في أمسية بالرياض الأربعاء المقبل ” تعليم الليث ” يعلن جاهزيته مع عودة (٣٣) ألف طالب وطالبة إلى مقاعد الدراسة مدارس جدة تستقبل أكثر من ٦٥٠ ألف طالب وطالبة غداً كيف تكتب بحيث يقرأ لك الآخرون في الصالون الثقافي بأدبي جدة ليلة تاريخية لا تنسى بشتاء الرياض تركي آل الشيخ يكرم الفنان ماجد المهندس في ليلة “البرنس” بالرياض معالي رئيس مجلس الشورى يكرم الإعلامي ” محمد البدر “ تعليم الأحساء ينهي استعداداته لاستقبال مايزيد عن 200 ألف طالب وطالبة مع بدء الفصل الدراسي الثاني الشيخ إبراهيم السبيعي، الرئيس الفخري لملتقى “أصدقاء الشريف الراجحي” يحتفي برئيس اللجنة العقاريه بالباحة العرفج يفتتح معرض التشكيلية الدبيخي في فنون الأحساء المسعودي يكرم “عمل مكة” لمشاركتهم في الحديقة الثقافية أساطير الأولين …… جواهر الحارثي تـولةُ العشق محمد عابس المصور الإسباني شارلي لوبيز يتوج بجائزة أفضل مصور في رالي داكار السعودية 2020 القنصل الأمريكي يُكرم رؤساء مجلة شبابيك العالمية على مسرح الحديقة الثقافية توجيه وزاري للأمانات: ألزموا المطاعم وقصور الأفراح بالتعاقد مع جمعيات حفظ النعمة “غرفة جدة” تدشن “بسطة ماركت” لتسويق منتجات رواد الأعمال والمبادرين
الرئيسيةبلادي المحلية, خبر عاجل ◄ “غرفة جدة” تدشن “بسطة ماركت” لتسويق منتجات رواد الأعمال والمبادرين

هل زادت وسائل التواصل من شعورنا بالنرجسية؟! محمد البلادي

0
عدد المشاهدات : 245
بلادي (biladi) :

محمد البلادي

· النرجسية -كما هو معروف- هي الإفراط في حب الذات، والتمركز حولها لإشباع رغبة الرضا عن النفس والمبالغة في أهميتها.. ويعود هذا المصطلح الى الميثولوجيا اليونانية القديمة، التي تقول إن الصياد الوسيم (نرسيس) قد وقع في عشق ذاته؛ عندما رأى انعكاس صورته على صفحة الماء، فأغرم بها؛ وأخذ في (البحلقة) في صورته بإعجاب الى أن مات!. كان هذا في اليونان القديمة، أما اليوم فقد اختلفت الصورة قليلاً، فنحن نحدق في انعكاسات صورنا طوال اليوم في هواتفنا النقالة على صفحات مياه برامج التواصل بحثاً عن إعجابات -أو قل إن شئت (لايكات)- الناس بصورنا أو يومياتنا أو سياراتنا أو حتى طعامنا على (سناب شات) و(انستجرام) و(تويتر) وغيرها من مواقع التواصل الاجتماعي التي باتت تشغل حيزاً كبيراً من أوقاتنا، وتغذي ميولنا النرجسية بشكل أو بآخر.

· السؤال المطبوع على جبهة المقال ليس جديداً، فقد تنبه خبراء الصحة النفسية الى أن النرجسية باتت أكثر شيوعاً في حياتنا اليومية، وأنها أكثر ظهوراً في جيل (السيلفي) من ظهور السمنة بينهم.. ويؤكد هذا الاتجاه تقرير نشره موقع BBC العربي قبل فترة استناداً الى بيانات من ثلاث جامعات أمريكية مختلفة، تقول إن معدلات النرجسية لدى الطلاب في أميركا قد ازدادت بشكل واضح خلال الثلاثين عاماً الماضية، ويشير التقرير أن لوسائل التواصل الاجتماعي التي هي بمثابة الموطن الطبيعي لـ»جيل السيلفي» اليد الطولي في هذا!

· منصات التواصل الاجتماعي أحد أهم مميزات هذا العصر، ولاشك أنها أفادت البشرية كثيراً في كل مناحي الحياة تقريباً، لكن من المهم الانتباه الى أننا أمام صناعة تقدر بمليارات الدولارات، صناعة تسحبنا للبقاء أمام أجهزة هواتفنا النقالة، مستغلة حاجة البشر للثناء والتواصل الإنساني؛ فتبيعها عليه، على أن يكون هو الزبون والسلعة في نفس الوقت.. صحيح أن البشرية استخدمت وسائل الإعلام لرؤية (انعكاسات) لأنفسهم حتى قبل الهواتف المحمولة ووسائل التواصل بوقت طويل، لكن الإسراف الملحوظ اليوم في استخدام وسائل التواصل يعود الى مجانيتها وجاذبيتها مقارنة بوسائل التوثيق والاتصال القديمة مثل البريد والتصوير.. فالرأسمالية المتوحشة التي (سلّعت) كل شيء في حياتنا؛ لم يفتها أن تدعم (سُعار التواصل) من أجل دفع عجلة الإعلانات.. لذا يجري تحفيز هذه المنصات لتشجيع استخدام شبكاتها من أجل بناء جماهير أوسع، وسوق أكبر تباع فيه الإعجابات والمعجبون والمتابعون من أجل إرضاء (نرسيس) الجديد.

· ارتفاع نسب النرجسية في عصرنا؛ مؤشر خطير للفردية التي تجتاح العالم، والتي تقودنا إليها الرأسمالية تحت اسم التواصل!.
▪▪▪


اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


site stats