الإثنين 01-06-2020 3:19 صباحاً
" الداخلية تعتمد الإجراءات الاحترازية في قطاعات تجارة الجملة والتجزئة والمقاولات والصناعات "

بلادي نيوز - واس: صرًّح مصدر مسؤول في وزارة الداخلية، بأنه بناءً على الأمر السامي الكريم القاضي بتشكيل .... المزيد

آخر الاخبار
250 كيلو أسماك فاسدة في مطعم بجدة “غرفة جدة” تنهي استعداداتها لتدشين منظومة المجالس القطاعية الجديدة الجوازات : استمرار قصر تقديم الخدمات للمستفيدين عبر منصتي أبشر ومقيم أمانة الجوف تُلزم المطاعم والمقاهي باستبدال قائمة الطعام الورقية بالإلكترونية حرس الحدود: السماح لممارسي الأنشطة البحرية الأخرى بالتجول بدءً من يوم غد الدفاع المدني يحذر من ترك عبوات الغاز والشواحن المتنقلة داخل المركبات الأمن العام ينوه بعقوبات بث الشائعات حيال جائحة كورونا دمج فروع الخدمة المدنية بمختلف المناطق بالمملكة موظفو تعليم الرياض يستأنفون عملهم وسط إجراءات احترازية مشددة جمعية الأنامل المبدعة بجازان تطلق مشروع ” صناعة الكمامات القماشية “ ورود نوارة التطوعي يعايد أطفال المحاجر الصحية بـ 500 هدية فيديو.. الأمن العام يستعرض عدداً من الجرائم التي قبض على مرتكبيها “الصناعة” تُدشّن حسابها الرسمي على تويتر أمانة الشرقية تلزم المطاعم بعرض قوائم الطعام باستخدام الماسح الضوئي أمير الرياض يطلع على الإجراءات الاحترازية بالإمارة ويستقبل منسوبيها الفريق العمرو ينقل تهنئة القيادة لرجال الدفاع المدني بمناسبة عيد الفطر المبارك “الزكاة والدخل” تستأنف العمل في مقارها طبقاً للإجراءات الاحترازية المعتمدة “الصحة”: الحالات المسجلة اليوم 43% لمواطنين و57% غير سعوديين و30% إناث و70% ذكور و12% أطفال “المتعب” وكيلاً لخدمة المجتمع بأمانة جدة إصابة 4 أشخاص في حادثين منفصلين في الباحة
الرئيسيةبلادي المحلية ◄ إصابة 4 أشخاص في حادثين منفصلين في الباحة

هل تلجأ “التعليم” للأخصائيين النفسيين للحد من الجرائم الطلابية ؟؟

4
عدد المشاهدات : 1٬607
بلادي (biladi) :

ولية أمر طالب: “نطالب بوجود موظفي الأمن داخل المدارس .. أطفالنا ليسوا أقل أهمية من المحلات التجارية

 

حنان المشرافي/ بلادي نيوز
لا أحد يمكن أن يتخيل حجم الفاجعة لأب أو لأم قاموا بإيصال أبنائهــم صبـاحا للمـدرسـة ليــصلهم خبر وفاة ابنهم في حادثـة مضاربة أو شجــار، أو لنقل بكلمة مؤلمة وكارثة حقيقية جريمة قتل داخل أســوار المدرسـة لطـــلاب قــد لا تتــجاوز أعمــارهــم الخامسة عشر، إن وقوع مثل هذه الحوادث وإن ندر يعتبر مؤشر يدق أجراس الخطر لتلمس الثغرات ولمعرفة كيف يمكننا أن نمنع وقوع مثل هـذه الحوادث قبـل أن تصبح ظاهرة.

حيث أفادت الأستـــاذة حنان العصلاني -مستشارة أسرية- أن ما حدث مؤخرا من حوادث مأساوية بين الطلاب في مختلف المراحل التعليمية يعد مرض نفسي خطير منتشر بشكل مخيف خاصةً في الفئـة العمريـة ما بين 8سنـوات إلى 18 سنة، وأن ما يحصل بينهم من تهديد واستهتــار بالأرواح دون إدراك عـــــواقب الأمور يُعد خللاً نفسياً في مرتكبي هذا السلوك وأشارت العصلاني بأهمية تأهيل المرشد الطلابي في كـــــافة المــــدارس لكيفيــة التعامـــل مع الطفـل العدوانـي ومحاربـة السلوكيات الشـاذة بين الطــلاب، وتوعيتهم بأن ما يحصل داخل المدارس لا يقع على عاتق الأهالـــي وحدهم بل لديهم دور كبير في إنقاذ أبنائنا من هذا الـمرض

كما أفاد الدكتـور محمد السلطان -طبيب نفسي- بوجود بعض المؤشرات التي قـد تعطي انطباعــاً بالسلوك العــدواني بشكل عام ومنها التاريـخ السلوكـي لدى الشخص وتعذيب الحيوانات وقتلها بدون مـبرر منطقي، بالإضافة إلى أن التعرض للعنف عندكثير من الأشخــاص قد يؤدي إلى ارتكاب العنف مستقبـلاً كنوع من الانتقام بالعقل اللاواعي.
وأضاف بطبيعة الحال ليس كل سلـوك عدوانـي يمكـن أن يصـل إلى القتل ولكـــن عنــد وجـــود أكــثر مــن مؤشر من المؤشرات المذكـورة يجعلنا نكـون على حذر بما قـد يحدث من مثل هؤلاء الأشخـاص مع الحـرص على وجود متابعــة دائمة لهــم بواسطة الأخصائـي النفسـي لتقيم درجـــة العدائية ومسـح وجــود أي اضطربات نفسيه مصاحبة.
فيما أكد على أهميــة وجود مستشار نفسي لكل مدرسة سواءً كان طبيب أو أخصائي نفسي أو متخصص في علم النفس، كذلك أن يكون من ضمن المهـام لديه لقاء المدرسين والطلاب وأولياء الأمور لتتكون لديـه صــورة أعمق عن مستوى وعمق هذا السلــوك فــي بيئــة المدرســة والموقع الجغرافي الذي توجد فيه، ويكــون دوره أيضــا توعويــ ًا كذلك في محاربــة مختلف الآفات النفسية والسلوكيات الشاذة.
ومن جانب آخر فقد أكد أولياء أمور على ضــرورة تواجد موظفي الأمن داخل المدارس حيث أفادت والــدة الطالب -مازن- لبــلادي نيـــوز بأهمية وجود موظفي الأمن داخل المدارس فوجودهم قد يمنع جريمة أو إصابات بالغة فأعداد الأطفال كبيرة وقد لايصل إليهم خبر الشجار إلا متأخر بعد وقوع الإصابات وحتى إذا كان هناك عدد من المعلمين أو المراقبين في ساحة المدرسة فعددهم لا يكفي مع عدد الطلاب، وأن يكون هناك شخص مكلف متفرغ للحفاظ على أمن الطلاب أفضل من إسناد المهمة لأشخاص لديهم مهام أخرى فأطفالنا ليسوا أقل أهمية من المحلات التجارية والمولات حيث يتواجد حراس الأمن.
كما أشارت والدة الطالب – قصـي – بضـرورة وجود رجـال الأمــن داخل المدارس وخصوصـاً فـي فتـره الفسحــة ووقت الانصراف حيث أن وجود الطلاب مجتمعيـن في مكـــان واحـد ووقت واحد يجعل موضوع المراقبة من قبل المعلمين صعباً، وهنا تتأكد أهمية وجود حراس أمن في ساحة المدرسة وتفرغهم للمراقبة والتدخل السريع في حال وجود اشتباك بين الطلاب.
وأضافت: “لقد تعرض أبني والذي يبلغ من العمر 8 سنوات للطعن بالقلم من ِقبل طالب آخر في الفصل”

وقال ولي أمر الطالبة -توليــن- من المهم تواجد رجال الأمن في المدارس وذلك لضمان أمـن الطلاب والحفاظ علـى سلامتهم وتنظيم خروجهم في نهاية اليوم الدراسي (بشكل خاص طلاب الصفوف الأولية لما يحتاجون إليه من متــابعة حتـى تسليمهم لأولياء أمورهــم) ونظراً لانشغال الكادر التعليمي والإداري بالمهام الموكله إليهم من الـوزارة وصعوبة متابعة الطلاب من قبلهم على مدار يومهم الدراسي.

وبدورها بلادي نيوز تواصلت مـع المتحدثة الرسميـة للتعليـم العام الأستاذة ابتسام الغامدي لمعرفة الإجراءات المتخذة من قبل التعليم تجاه الحوادث المأساوية ولم تجد تجاوباً من ِقبلهم.

إن أي سلوك اجتماعي سلبـي وبالأخص عندما يصل لمستــوى الجريمة، يجـب أن تتكاتف فيه جميع الجهود على كافة الأصعدة لمنع تفاقمه وتحولـه لظاهــرة، وذلك ابتــداءً من الأسـرة ومروراً بدور المدرسة والإدارات التربوية وأراء المختصيـن وانتــهاءً بدور الإعلام في التوعية.

 


4 ردود على “هل تلجأ “التعليم” للأخصائيين النفسيين للحد من الجرائم الطلابية ؟؟”

  1. يقول Zamil. J:

    فعلاً كلام الأستاذة حنان صحيح نحتاج الى زيادة تأهيل المرشدين وتفعيل دورهم اكثر في المدارس لملاحظة ومعالجه اي سلوك غير طبيعي لدى الطلاب والطالبات

  2. مقال رائع تشكرين عليه استاذة حنان ومجهود موفق

  3. يقول نعمة:

    أصبتي الهدف بجدارة اختي حنان بارك الله جهودك الطيبة

  4. شكرا لكم وللدكتور محمد السلطان على التعليق الجميل واسأل الله ان يجعلنا من من له عطاء ولمسة واظافه مفيده للمجتمع عامة 🌹

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


site stats