السبت 20-01-2018 7:43 مساءً
" إصابة و وفاة 17 من عائلة واحدة في حادث طريق الهجرة "

بلادي نيوز - المدينة :   بيّن المتحدث الرسمي لهيئة الهلال الأحمر السعودي بمنطقة المدينة المنورة خالد بن مساعد .... المزيد

آخر الاخبار
الشاب ماجد الجابري يحتفل بزفافه “ هتان “ يضيء منزل الصاعدي رئيس قسم العلوم الاجتماعية بجامعة طيبة د.مناور المطيري:حدوث هذا الزلازل في المدينة المنورة بدرجة 2.5 بمقياس ريختر يعتبر من الزلازل الضعيفة مدني المدينة : لا وجود أضرار من الهزه الأرضية بالمدينة إصابة و وفاة 17 من عائلة واحدة في حادث طريق الهجرة “غرام ” تضيء منزل المزيني السديس يجتمع برئيس وأعضاء هيئة المستشارين بوكالة شؤون المسجد النبوي عميد كلية التمريض بجامعة طيبة د.النزهة: سنقدم برامج في الماجستير بمختلف تخصصات التمريض قريباً عبدالله عسيري موهبة تـخترق الطريق إلى عالم الإبداع الصحة في المدينة : مستشفى الملك فهد بالمدينة يقلص مواعيد الانتظار في عيادات العظام اجعلها إعصاراً لا زوبعة فنجان … بقلم / مشعل ياسين محلاوي مركز الخدمات الحكومية الشامل بالمدينة المنورة الأول على مستوى المملكة استشاري جراحة الفك والأسنان ابراهيم نور ولي : زراعات الأسنان تطورت كثيرا في عالم طب الأسنان مستشفى الملك فهد العام بالمدينة يطلق مبادرة ” إهدي زميلك “‬ مدير مكتب التعليم شرق المدينة يشكر وكالة الرئاسة العامة لشؤون المسجد النبوي الشريف خلال تدشينه كتابه نادي أحد عراقة وتاريخ الباحث والمؤرخ الرياضي/ أحمد أمين مرشد: نادي أحد الرياضي ثاني نادي سعودي تأسس بعد نادي… الشيخ السديس ينوه بالأمر الملكي الكريم الذي ينم عن حرص واهتمام خادم الحرمين الشريفين بأبناء شعبه سمو وزير الحرس الوطني : الأمر الملكي دليل على العلاقة الصادقة والوفية بين القيادة والشعب أمير منطقة المدينة :الأمر الملكي تضمن قرارات تعكس في تناغم تلاحم القيادة بالمواطن خادم الحرمين الشريفين يوجه بتوحيد مواعيد صرف الرواتب لكافة العاملين في الدولة يوم 27 من كل شهر وفقا للتقويم الميلادي
الرئيسيةالمواضيع المثبته, بلادي المحلية, خبر عاجل ◄ خادم الحرمين الشريفين يوجه بتوحيد مواعيد صرف الرواتب لكافة العاملين في الدولة يوم 27 من كل شهر وفقا للتقويم الميلادي

هدية النجاح … ستبقى خالدة في قلب ووجدان كل مثابر في تحصيله الدراسي

0
عدد المشاهدات : 875
بلادي (biladi) :

تربويون : الهدف منها مكافئة الأبناء على نجاحهم وتشجيعهم على مواصلة الجد والاجتهاد وتعزيز سلوكياتهم الجيدة


بلادي نيوز – المدينة : عماد الصاعدي


 

في نهاية كل فصل دراسي أو نهاية العام الدراسي يلجأً كثير من الآباء الى مكافئة أبنائهم فور نجاحهم أو تفوقهم أو تجاوزهم مرحلة من مراحل تعليمهم بتحفيزهم وتقديرهم وهو نتاج ايجابي يعبر عن لهم الانجاز والتقدير والمؤازرة لهم مما ينعكس على أدائهم في المراحل المتبقية لهم من دارستهم بل ستبقى خالدة في قلوبهم ووجدانهم وتبقي أثرا كبيرا في نفوسهم وتكسبهم الطمأنينة والاستقرار النفسي تدل على تحقيقهم مبتغاهم من خلال الخطة التي تعمل الأسرة إلى تحقيق أهداف تفوقهم في حياتهم .

تعدُ الهدية للأطفال في مقتبل أعمارهم  وقعٌ عظيم ٌ في غرس حب الدارسة ومواصلة تفوقهم وحافزا كبيرا لهم رفع معنوياتهم وتعزيز شخصيتهم وتكوين شخصيته في بداية مقتبل عمرهم على ما قاموا به من جهد كبير خلال دراستهم يمنحهم قوة وشجاعة على مواصلة تفوقهم الدراسي وتدخل الفرحة والبهجة إلى قلوبهم وأنهم محبوبون من الآخرين , فكثير من الآباء يلجؤون إلى تكريم أبنائهم رغبة منهم في مواصلة حصادهم الدراسي ولا يقتصرون بذلك في نهاية السنة أو منتصف الفصل الدراسي بل تجدهم يقدمونها في كل مناسبة يشعرون بأنهم حققوا نجاحا في حياتهم اليومية .

لذا ينبغي على الآباء اختيار هداياهم لأبنائهم بعناية فائقة تُسهمُ في تعليمهم وتربيتهم وتهذبيهم والتي تحمل مضمونا مفيدا لهم على قدر المستطاع والتي تقدم لهم المتعة والفائدة والتسلية لهم في وقت اجازتهم .

” بلادي نيوز ” استطلعت اراء  مع بعض المختصين في التربية عن موضوعنا وقع الهدية وأثرها في نفوسهم وكيفية اختيار الهدايا لهم وفق مراحلهم العمرية والدراسية وكذلك عدم المبالغة في اختيار الهدايا واقامة المناسبات والاحتفالات مما يثقل كاهل الأسرة في ظل وجود متطلبات الحياة الاخرى .

من جانبه  أكد الكاتب الصحفي في صحيفة مكة والتربوي الأستاذ باسم القليطي “أن الهدف من الهدية الهدف منها مكافئة الأبناء على نجاحهم وتشجيعهم على مواصلة الجد والاجتهاد وتعزيز سلوكياتهم الجيدة، وليتعلموا أنه مثلما لكل إهمال عقاب فإن لكل اجتهاد ثواب”.

وبين القليطي ” أن الهدية تمدهم بالفرح والسرور وتذكرهم أن هناك من يهتم بهم ويرعاهم وهذا الأمر يزيد من ثقتهم بأنفسهم ويرفع من قيمة ذواتهم وناصحا  أن تكون  تكون الهدية في الغالب عبارة عن (لعبة) ونصيحتي أن تكون هذه اللعبة مستوفية لثلاث شروط:

١_ (ملائمتها للطفل)بحيث تكون على مستواه العقلي والزمني والثقافي، فلا تكون سهلة عليه فيصاب بالملل، ولا صعبة عليه فيصاب بالإحباط، وإنما قريبة من مستواه حتى تنمي قدارته، وتولد عنده دافع الاستكشاف، وتمده بالمرح والتعلم.

٢_ (جاذبية اللعبة)بحيث تكون جاذبة لانتباه الطفل، فتستثيره وتنمي لديه حب الاستطلاع، فيتفاعل معها ويلعب بها.

٣_ (ارتباط اللعبة بواقع الطفل)ثقافة الطفل تفرض عليه ألعابا معينة ترتبط هذه الألعاب ببيئته التي يعيش فيها، وتراعي ثقافته ودينه.

كما بين القائد التربوي سعد المحمادي لمدرسة عروة بن الزبير بالمدينة  أن الهدف من الهدية أن تكون حافزا للطالب على الجد والمثابرة وتقديرا لجهده خلال الفصل الدراسي وذلك من خلال إدخال البهجة والفرحة في نفسه وتحفيزه مبينا كلما كانت الهدية شيئا ملموسا كلما كان أثرها أفضل في دعمه وتحفيزه .

من جانبه قال المرشد الطلابي الأستاذ محمد الهاجري  في إحدى مدارس تعليم بيشة الهدية ترجمة للشكر لواقع ملموس وتقدم لكل من اجتهد وأحسن وثابر مبينا أن لابد يكون هناك تحفيز للمتفوق وحرمان للمخفق فهي أداة من أدوات التعزيز السلبي لتقصيره في عامه الدراسي .

وأضاف الهاجري ” بأن أثرها كبير وبالغ للأهمية في نفسية المتفوق دراسيا مستدلا بحديث الرسول صلى الله عليه وسلم( تهادوا تحابوا ) فهي تحبب الانسان بوجه عام فيما تهديه ومن يهدي له وهي محفز للمتفوق وتبعث روح المنافسة بين الأبناء في الاسرة الواحدة والتي ينبغي عليها اختيار الهديه المناسبة وفقا للتفوق والشهادة .

وفي ختام حديثه قدم شكره لصحيفة بلادي نيوز والقائمين عليها وعلى السبق الصحفي المتميز دوما ومواكبة الحدث .

محمد الهاجري

محمد الهاجري

سعد المحمادي

سعد المحمادي

باسم القليطي

باسم القليطي

858-page-001 (1)

 

 

 


أضف تعليقاً


site stats