الجمعة 06-08-2021 2:29 صباحاً
" الدفاع المدني يدعو إلى توخّي الحيطة لاحتمالية استمرار هطول الأمطار الرعدية على بعض مناطق المملكة "

بلادي نيوز - الرياض  دعت المديرية العامة للدفاع المدني وفقاً لما ورد إليها من المركز الوطني للأرصاد من .... المزيد

آخر الاخبار
أمانة اللجنة الوطنية لمكافحة المخدرات تختتم برنامج توعوي بأضرار المخدرات بحضور ومشاركة ٩٢ أسرة 14 موهبة في مختلف اختصاصات قطاعَي الإعلام والترفيه تتصدّر ختام فعاليات منطقة أبها من “رحلة إبداعية حول المملكة” كن أنت….بقلم :علي ناجي دراغمه دورة في الإسعافات الأولية لمنسوبي جائزة المدينة المنورة نادي الإبل ومكتبة الملك عبد العزيز العامة يوقعان مذكرة تفاهم تعليم المدينة يكمل استعداده لبداية العام الدراسي الجديد 1443 هـ كرة السلة للسيدات وترقب إطلاق أول دوري (اكناف) لرعاية الأطفال بمساحة 2000 م2 مكتب مكافحة التسول بالمدينة المنورة بالتعاون مع هيئة حقوق الانسان بالمدينة المنورة يقيم لقاءاً توعوياً انطلاق فعالية ( لومي حساوي ) الحباره ينال جائزة في “مسابقة فن النهوض بالصحة” بأمريكا مبادرة تلبية تعلن العمل على تحقيق مستهدفات رؤية 2030 لإيجاد نموذج عمل توعوي استثماري مبتكر هيئة الصحفيين بالأحساء تقيم ورشة عمل بعنوان ( إدارة منصات التواصل الاجتماعي ) التنمر الوظيفي..!!…كتب/ أحمد أسعد خليل الهيئة السعودية للفضاء تتعاون في بحوث الفضاء مع مركز دراسات الفضاء الفرنسي شرطة مكة المكرمة: القبض على شخصين ارتكبا سرقة الأجزاء الخارجية من المركبات منصّة التوظيف المجتمعي بـ”نيوم”.. فرص متعددة لأصحاب الخبرات والباحثين عن عمل إجراء فحوص طبية في مدينة ووهان الصينية زلزال بقوة 6.1 درجة على مقياس ريختر يضرب سواحل بإندونيسية مكافحة المخدرات: القبض على مواطن لعرضه مواد مخدرة في مواقع التواصل الاجتماعي
الرئيسيةبلادي المحلية, خبر عاجل ◄ مكافحة المخدرات: القبض على مواطن لعرضه مواد مخدرة في مواقع التواصل الاجتماعي

نيابة عن الأمير فيصل بن سلمان : وكيل إمارة منطقة المدينة المنورة يفتتح ملتقى المسؤولية الإجتماعية في نسخته الأولى

0
عدد المشاهدات : 7٬792
بلادي (biladi) :
·      الخطراوي : الغرف التجارية بالمملكة من أهم مؤسسات المجتمع المدني التي تشكل المسؤولية الاجتماعية .
·      السدحان : المسؤولية الإجتماعية وجدت إهتماما واسعا من كافة القطاعات .
·      الدكتور أحمد بن محمد علي : غرس مفهوم المسؤولية الاجتماعية في مناهج التربية

بلادي نيوز – المدينة : عماد الصاعدي

نيابة عن صاحب السمو الملكي الأمير فيصل بن سلمان أمير منطقة المدينة المنورة افتتح وكيل امارة منطقة  المدينة المنورة الاستاذ عبدالمحسن المنيف اليوم فعاليات ملتقى المسؤولية الإجتماعية بالمدينة المنورة  في نسخته الاولى والمعرض المصاحب له ، والذي تنظمه الغرفة التجارية الصناعية بالمدينة المنورة ، بحضور عدد كبير من المسؤولين وممثلي المؤسسات والشركات ومعرض الذي يحتوي الخبراء والاكاديميين والمهتمين بالشأن الاجتماعي وتستمر هذه الفعاليات لمدة يومين بفندق مريديان المدينة المنورة .

وفور وصول وكيل امارة منطقة المدينة المنورة افتتح المعرض المصاحب للفعاليات وتجول داخل اقسام المعرض التي تحتوي على اجنحة للعارضين  والصالون الاستشاري التي تصب في خدمة اهداف المسؤولية الاجتماعية .

بعدها القى رئيس مجلس إدارة الغرفة التجارية الصناعية بالمدينة المنورة الدكتور محمد فرج الخطراوي كلمة بين فيها أن المفهوم المعاصر للمسؤولية الاجتماعية إتسع نطاقه ليشمل سلوك وتصرفات الفرد والمؤسسات الربحية وغير الربحية نحو المجتمع بصورة مسؤولة، معتبرا أن الغرف التجارية بالمملكة من أهم مؤسسات المجتمع المدني التي تشكل المسؤولية الاجتماعية أبرز نشاطاتها.

ولفت إلى أن الغرفة التجارية الصناعية بالمدينة المنورة أنشأت لجنة للمسؤولية الاجتماعية تعمل بصورة مستمرة لخدمة مجتمع المدينة المنورة ، بالإضافة إلى أن الغرفة تضم مركزا لمساعدة الشباب في التوظيف والتدريب.

 وأكد الخطراوي أن رعاية سمو أمير المنطقة لهذا الملتقى تأتي تجسيدا لرغبتها الأكيدة في تحقيق مجموعة من الأهداف الرئيسة والتي تأتي في مقدمتها متابعة وتطوير وتنوع منتجات المسؤولية الإجتماعية محليا وعالميا ، بجانب ترسيخ وتأصيل مبدأ المسؤولية الإجتماعية لدى القطاع الخاص ، وتوسيع وتعميق مفهوم المسؤولية الإجتماعية كجزء من نشاطها اليومي .

وأستعرض رئيس مجلس إدارة الغرفة التجارية الصناعية بالمدينة المنورة عناوين جلسات الملتقى التي تتناول المنطلقات الأساسية للمسؤولية الإجتماعية في المجتمع الإسلامي ، والمفاهيم الأساسية لتدعيم المسؤولية الإجتماعية في الشركات ، وطبيعة مشاريع المسؤولية الإجتماعية في الشركات ، بجانب تعزيز التكامل بين مفهومي الوقف الخيري ،والمسؤولية الإجتماعية ، بالاضافة إلى عرض للتجارب الوطنية المضيئة في إدارات المسؤولية الإجتماعية.

وأعرب الخطرواي عن شكره وتقديره لسمو أمير منطقة المدينة المنورة لدعمه ومساندته المستمرة لبرامج الغرفة التجارية وأنشطتها المختلفة التي تخدم المجتمع بشكل عام ، وقطاع رجال الأعمال بصفة خاصة لا سيما تنظيم هذا الملتقى الذي يعقد لأول مرة على مستوى منطقة المدينة المنورة.

بعد ذلك أكد وكيل وزارة الشؤون الإجتماعية للتنمية الإجتماعية الدكتور عبدالله بن ناصر السدحان ،خلال كلمة القاها دعم الدولة المستمر للقطاع الخاص وحرصها على مشاركته في التنمية لما له من قدرات مالية وإدارية ، مبينا ان المسؤولية الإجتماعية وجدت إهتماما واسعا من كافة القطاعات .

وأشار إلى أن الشراكة بين القطاع الخاص والعام في شأن المسؤولية الإجتماعية ما زال في بداية الطريق ،ولكن الجهود مبذولة والخطوات التي تمت تبشر بالخير والنماء والنجاح .

بعدها كرم وكيل امارة منطقة المدينة المنورة الشركات والجهات المشاركة .

يذكر ان الملتقى سيتناول خلال فعالياته 23موضوعا في خمس جلسات تتمحور حول ايجاد فهم مختلف واستراتيجي للمسئولية الاجتماعية  يربطها بأصلها الديني انطلاقا من مأرز الإيمان وصولا للشراكة الايجابية التي تخدم التنمية المجتمعية .

الجلسة الأولى :

فيما تناولت الجلسة الأولى التي ترأسها معالي الدكتور محمد بن علي العقلا ” المنطلقات الأساسية للمسؤولية الإجتماعية في المجتمع الإسلامي ” حيث أثنى معالي الدكتور أحمد  بن محمد علي رئيس مجموعة البنك الإسلامي للتنمية في بداية كلمته على إختيار المدينة المنورة عاصمة أبدية للثقافة والحضارة بوصفها مركز إشعاع عالمي  ، مشيرا إلى أن مسؤولية الفرد تجاه المجتمع أصيلة في الإسلام  ، ولا تستند إلى أغراض مادية ودنيوية بل تستند إلى قيم الرحمة والتعاون ، وأن الله سبحانه وتعالى جعل من المال حقا معلوم للمجتمع.

 وأبان أن إختلاف النظرة للمسؤولية الاجتماعية لدى الغرب المعتمدة على الناحية المادية البحته ، هي محاولة من خلال الطرح الجديد لمعالجة فشل الرأسمالية ، موضحا أن الإتقان في المسؤولية الاجتماعية من منظور إسلامي يعد تجويد للعمل الإنساني وأحكامه وإحسان النية ، ما يعني مراقبة الله في كل عمل إجتماعي ، مشدداً على ضرورة غرس مفهوم المسؤولية الاجتماعية في مناهج التربية وصناعة القدوة التي يتحقق من خلالها مفهوم المسؤولية الاجتماعية.

 وأوصى الدكتور أحمد بن محمد على ضرورة غرس وتأصيل ونقل أخلاق أهل المدينة المنورة من جيل لجيل ، وإنشاء جمعية تعنى بإكرام الزائر وإلزام مناهج التربية لصناعة القدوة لترسيخ الإتقان في الأذهان ، والعمل على إنشاء كرسي لإجراء البحوث والدراسات الأزمة لتطوير الممارسات المثلى في مجال المسؤولية الاجتماعية في جامعة طيبة ، وكلية الأمير مقرن بن  العزيز  ، فيما تناول الدكتور خالد الزامل مدير حاضنة الأعمال بجامعة الملك فهد للبترول والمعادن في الورقة الثانية عملية الإتقان بأعتبارها مشاركة وتقبلاً وتنفيذاً وتوجيها ، وتطرق إلى التكافل من منظور الفهم لوظيفة الفرد المسلم في المجتمع تحدث فيها عن المنطلقات الأساسية للمسئولية الاجتماعية في المجتمع المسلم مؤكدا ان التكافل منطلق إسلامي بحت وان التكافل ليس إحسانا للفقراء فحسب وإنما هو قضية لتكوين مجتمع قوي ونقي وتعزيز الاستثمار مشيرا الى تجربة راز كمجموعة رائدة لشباب الأعمال والتي انطلقت من مفهوم إدارة ما لله للتحدث بنعم الله وهي تجربة تكافلية  تحرص على التمكين لتحقيق الاستثمار الذي يعود بالنفع لقطاع واسع من المجتمع وأوصى بضرورة نقل تجربة راز بمفهومه الجديد للاستثمار الذي يحقق التمكين واستنساخها من قبل البنك الإسلامي للتنمية وغرفة المدينة المنورة والغرف الأخرى فيما تناولت الورقة الثالثة العلاقة بين الأوقاف والمسئولية الاجتماعية أوضح خلالها الشيخ يوسف الأحمدي أن التكافل والأوقاف هما توأما المسئولية الاجتماعية مبينا ان المسئولية الاجتماعية هي مفهوم إسلامي من الدرجة  الأولى وان جاءت بمسميات جديدة مشيرا إلى ان التكافل والأوقاف هما أفضل طريقة لتعزيز التنمية وتطوير المجتمع معددا المجالات الواسعة التي يمكن للمؤسسات والشركات والأفراد العمل فيها لخدمة المجتمع مثل المدارس ورعاية الأيتام والمسنين وخدمة الأرامل .  

فيما تناولت الجلسة الثانية التي ترأسها الاستاذ طلعت حافظ أمين عام لجنة الاعلام والتوعية المصرفية بالبنوك السعودية ” المفاهيم الاساسية لتدعيم المسؤولية الاجتماعية في الشركات “تحدث في بداية الجلسة الاستاذ جمال جميل ملائكة رئيس مجلس إدارة (ناتبت) عن مفهوم الاستدامة للشركات ، مؤكدا أن المسؤولية الاجتماعية ليست ترفا بل واجب ديني ووطني واخلاقي ، منوها بمدى إستفادة الشركات والمؤسسات من الحوافز وبيئة الاعمال والبنية التحتية ، والتي تعد بمثابة رد الدين وليس منة ، مشيرا الى أن التزام الشركات بهذا التوجه يؤدي الى زيادة ترابط المجتمع ورفع المستوى الاقتصادي والثقافي , معتبرا أن دور المسؤولية الاجتماعية يتعدى الأعمال الخيرية والتبرعات .

فيما تناولت بسمة بنت عبدالعزيز الجوهري رئيس دائرة المسؤولية الاجتماعية بالبنك الأهلي كيفية بناء البرامج وإستقطاب الشركات لتنفيذها ، مشيرة إلى ضرورة الالتزام ووضع الاستراتيجيات لضمان نحاج برامج المسؤولية الاجتماعية .

وشددت على أهمية تصميم رؤية وقيم واستراتيجيات ومشاركة الناس في وضع البرامج وتنفيذها ، لافتة إلى أن الدراسات وتقصي الحاجة للخدمات ونوعيتها ضروري لنجاح المسؤولية الاجتماعية.

وتحدث المهندس أحمد عجب نور ، من شركة معادن عن مفهوم الاستدامة للشركات ، منوها بتجربة شركة معادن في التدريب والتوظيف وبرامج الشركة المتنوعة في مجال المسؤولية الاجتماعية.

وتناول الاستاذ عمر بن محمد حلبي مدير مركز ميراس للاستشارات اهمية تقارير المسؤولية الاجتماعية ذات الشفافية بالنسبة للمسؤولية الاجتماعية ، مشيرا أنها تبين اثر الاستدامة لعمل الشركات وتوجهات مسؤولياتها ، مؤكدا أن ليس القطاع الخاص والعام هما المنوط بهما ممارسة المسؤولية الاجتماعية بل المجتمع بأكمله ، مناديا بضرورة إنشاء إدارات للمسؤولية الإجتماعية في كافة الشركات بما فيها الشركات الصغيرة والمتوسطة ، مشددا على ضرورة المؤامة والقياس لأداء نشاط المسؤولية الاجتماعية.

وأكد أن تقارير الأستدامة ليست آلية للتصالح مع المجتمع ، بقدر ما هي آلية للقياس وتقييم توجهات وأداء الجهات الممارسة لبرامج المسؤولية الاجتماعية ، مناديا بضرورة الدفع نحو إيجاد طرق سهلة لاستقطاب الشركات لتفعيل دور المسؤولية المجتمعية ، وتشجيع الجمعيات الخيرية لاصدار تقارير الإستدامة والعمل للإرتقاء بخدمات المسؤولية الاجتماعية لتشمل كافة الجوانب التي تهم المجتمع.

فيما يواصل الملتقى أعماله لليوم الثاني بعدد من الجلسات تتناول طبيعة مشاريع المسؤولية الإجتماعية ، وإستعراض تجارب المضيئة في مجال المسؤولية الاجتماعية ، وعدد من المواضيع يشارك فيها جهات متعددة مثل جامعة طيبة ، والجمعيات الخيرية ، والبنك السعودي الفرنسي ، والبنك الأهلي ، ولجنة الأوقاف بالغرفة التجارية الصناعية بالرياض .

unnamed (4) unnamed (5) unnamed (6) unnamed (5) unnamed (9)


اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


site stats