الأربعاء 21-04-2021 6:59 صباحاً
" معالي وزير التعليم الأرقام التي سجلتها منصة مدرستي تظهر أن الوطن أمام قصة نجاح جديدة "

تحقيق الإعلامية والإدارية - الابتدائية السابعة عشر ابتسام علي المبارك -المدينة المنورة   المتحدث الرسمي لوزارة التعليم  أكثر من 520 .... المزيد

آخر الاخبار
كريم السعودية تطلق ميزات جديدة بمناسبة شهر رمضان المبارك دربت 1500 امرأة .. مواطنة تحول الألواح الخشبية إلى أعمال وتحف فنية منذ 50 عامًا لماذا تسيطر الإناث على أعداد إصابات كورونا في الوقت الحالي؟ استشاري يوضح تركي الفيصل: إيران رفضت دعوات ولي العهد للحوار.. وسبق أن تشاورنا في حقبة خاتمي يوفّر أكثر من 4 آلاف قطعة أرض.. الانتهاء من تطوير مخطط سكني في منطقة القصيم ارتفاع عدد الجرعات المُعطاة من لقاح كورونا في المملكة لـ 7.4 مليون جرعة ولي العهد ووزير خارجية اليونان يستعرضان العلاقات الثنائية وأوجه التعاون المشترك سكان المملكة أنفقوا 8.2 مليار ريال في أسبوع.. منها 1.7 مليار على الأطعمة والمشروبات حالة الطقس المتوقعة ليوم غدٍ الأربعاء في المملكة استشاري يوضح أسباب ارتفاع إصابات كورونا.. وهذا أكثر ما يقلق بعد تجاوز حاجز الـ1000 ولي العهد: المملكة تعمل على تنظيم قمة سنوية لمبادرة الشرق الأوسط الأخضر بحضور القادة والمسؤولين في المجال البيئي “الأرصاد”: تنبيهات بأمطار رعدية على بعض المناطق ورياح نشطة وسحب في أخرى “الحصيني”: أجواء حارة نهارا معتدلة ليلا بالمملكة.. وهذه المناطق تشهد هطول أمطار بعد إجازتها من “كبار العلماء”.. “تبرع” تتيح دفع زكاة الفطر مبكراً لإخراجها في وقتها المحدد شرعاً استشاري نفسي يحذر من تعنيف الأطفال حال إفطارهم في نهار رمضان مقتَل رئيس تشاد متأثراً بإصابته على جبهات القتال تعرف على “شروق الجدعان” أول امرأة تشغل منصب مديرة صندوق النفقة بوزارة العدل لمدة 4 سنوات.. أمر ملكي بتمديد خدمة “التويجري” نائبا لوزير الحرس الوطني “الحج والعمرة”: الإعلان عن مواعيد الجمعيات التأسيسية لشركات أرباب الطوائف خلال أسبوع “العنف الأسري” يرصد حالة فتاة عنفتها والدتها ويوجهها لوحدة الحماية الأسرية
الرئيسيةأخر الأخبار, بلادي المحلية ◄ “العنف الأسري” يرصد حالة فتاة عنفتها والدتها ويوجهها لوحدة الحماية الأسرية

ندى صبر تكتب ….إختلاف وليس خلاف

0
عدد المشاهدات : 1٬238
بلادي (biladi) :

 

«وَلَوْ شَاءَ رَبُّكَ لَجَعَلَ النَّاسَ أُمَّةً وَاحِدَةً وَلَا يَزَالُونَ مُخْتَلِفِينَ» هود (أ). لقد جعل الله من اختلاف الناس حكمة إلآهية للتعارف والتكامل ولتعزيز العلاقات وتقويتها وبناء شخصيات انسانية راقية ومتطورة وفتح مدارك وتجديد أفكار قد تكون غايبه عن البعض فنحن نحتاج إلى تعلم ثقافة الإختلاف قبل ثقافة الحوار ان نتعلم الإختلاف لا الخلاف لأن رفض الفكره إختلاف وليس عداء لصاحب الفكره أن اختلاف الآراء أمر طبيعي بين الناس لكل منا رأيه ومنهجه ووجهة نظره ويحدث الاختلاف حتى داخل الاسرة الواحدة وما يجب أن نفهمه أن لا يتحول اختلافنا الى خلاف و خصام وساحة صراخ وعنف وتسفيه وطعن ونهايتها قطيعه قال غاندي « فالاختلاف فى الرأى ينبغى أَلَا يُودِى إلى العداوة، وإلا لكنتُ أنا وزوجتى من ألدّ الأعداء .
إن من اسباب عدم احترام آراء الآخرين هي قضية الفوقية والتعالي عليهم و ( إلقام الآخرين حجرا) لإفحاهم وتسكيتهم ولايبقى غير صوتهم إن لم تكن معى فأنت ضدي !! فهذا منطق الجهلاء والحقيقة إن لم تكن معى فلا يعنى أنك ضدى فهذا منطق العقلاء .
قال الإمام الشافعى «رأيى صواب يحتمل الخطأ، ورأى غيرى خطأ يحتمل الصواب» الاختلاف ليس تخلفًا ولكن الخلاف بسبب الإختلاف هو قمة التخلف من حقك أن يكون لك وجهة نظر تتبناها لكن ليس من حقك أن تعتبر وجهة نظرك مقدسةو قانون يجب على الآخرين أن يلتزموا به
إختلف معي كما تشاء ولكن !! إحترم رأيي وتقبله فإنك بذلك جعلت بيني وبينك أبوابا للتفاهم وغلقت بيننا نوافذ للشيطان وإن كنت لاتؤمن ولاتوافق كلامي إستمع ليا بإنصات وأحترم شخصي لأن خارطة عقلي وعقلك مختلفة فأنت لست أنا وأنا لست أنت.

 


اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


site stats