الأحد 19-08-2018 2:50 صباحاً
" مدني المدينة : إخلاء نزلاء أحد الفنادق احترازياً بالمركزية الشمالية "

بلادي نيوز - المدينة : عماد الصاعدي أوضح المتحدث الإعلامي بمديرية الدفاع المدني بمنطقة المدينة المنورة خالد مبارك .... المزيد

آخر الاخبار
صحة المدينة تقوم بتفويج الحجاج المنومين إلى مكة المكرمة لأداء الحج تجسستِ على قلبي!……..رحاب الرفاعي دانية تحصد جوائز التفوق وجائزة الشهر المتميز في البنك العربي بالمدينة ( القول المختصر في فضل الذكر )……باسم القليطي ( #إنها_طيبة يـا أَهْــلَـهَــا ومُــحِـبّــيْـهَــا! )……عبدالله الجميلي أمير منطقة المدينة المنورة يقدم العزاء لأسرة العلامة أبو بكر الجزائري جموع المصلين يشيعون الشيخ أبو بكر الجزائري ( تَــبَــرُّعِــــي لِــبَــنْـــك الـــوَقْــــت الــــسّــعُـــــودِي! )……..عبدالله الجميلي المستهلك بين الأصلي … والتقليد البلدية النسائية تكثف جولاتها الرقابية خلال حج 1439 الكلية التقنية العالمية تقيم ركن تعريفي في الراشد مول العرّاب : كتب سيناريو وفاته وجعل الشباب يقرأون تدشين مكتبة مصغرة في قهوة زوايا .. والمبادرة تستمر الأدوية والصيدليات.. فوضى وانفلات! …….. عبد الغني القش سكة الحجاز بالمدينة المنورة تحتضن فعالية “قهوة وكتاب” “الخياط”: كل من أعلم عن أي موضوع أو حدث فهو إعلامي فلاتر السناب قد تسبب الإكتئاب…….رحاب الرفاعي ثقات المدينة الرياضية شريك معتمد للمنظمة السويدية للعلوم والرياضة (SIOSS) أوسمة تميز وتكريم لكشافة الفرق الميدانية بالمدينة جمعت أهل الثقافة والاعلام تحت سقف التراث ..” أمسية ثقافية ” بـ” الحي التراثي المديني “
الرئيسيةأخبار المدينة المنورة ومحافظاتها, خبر عاجل ◄ جمعت أهل الثقافة والاعلام تحت سقف التراث ..” أمسية ثقافية ” بـ” الحي التراثي المديني “

مهنة التعليم … بقلم الأستاذ / أحمد بن عبدا لله البار

0
عدد المشاهدات : 1٬142
بلادي (biladi) :

بقلم الأستاذ / أحمد بن عبدا لله البار


 

قم للمعلم وفــه التبجيلا كاد المعلم أن يكون رسولا. عرفت الحضارة الإنسانية التدريس كونه مهنة منذ أقدم العصور وكانت هذه المهنة من أشرف المهن على الاطلاق، وكون المدرس صاحب مهنة يعني التزامه بأخلاقيات المهنة، ولأن المعلم صاحب رسالة يعني التزامه برسالته وحدها حتى لو ضحى من أجلها، وتحتل شخصية المعلم وثقافته درجة كبيرة من الأهمية، ولقد كان أنبياء الله عليهم السلام معلمين بل لقد كانوا معلمي المعلمين، فقد تخرج على يدي كل منهم جيل وأجيال من المعلمين الذين دافعوا عن الرسالة التي بلغوها وأسهموا بنشرها في حياتهم..

 

وتعد مهنة التعليم رسالة رفيعة الشأن عالية المنزلة تحظى باهتمام الجميع، لما لها من تأثير عظيم في حاضر الأمة ومستقبلها، ويتجلى سمو هذه المهنة ورفعتها في مضمونها الأخلاقي الذي يحدد مسارها المسلكي، ونتائجها التربوية والتعليمية وعائدها على الفرد والمجتمع والإنسانية جمعاء .

وبديهي أن تستمد الأمم والمجتمعات أخلاقيات المهنة من قيمها ومقوماتها . ونحن بفضل الله نستمد أخلاقيات المهنة من عقيدتنا الإسلامية المقررة في القرآن الكريم والسنة المطهرة ورسول الله rقدوتنا ومعلمنا في هذا الشأن ..

فالتعليم مهنة “ربانية” الله علم بالقلم،علم الإنسان مالم يعلم.. وعلم آدم الأسماء كلها،وبعث الرسل معلمين،والمعلم يتعامل معأ شرف مافي الإنسان: عقله،ويعطيهم ننتاج فكره ..

الحمد لله الذي شرفنا بالعمل في التربية والتعليم، وتحديداً في الميدان، قدوتنا فيها المربي الأول سيدنا  ونبينا محمد صلى الله عليه وسلم الذي صنع الرجال والعلماء من بعده،


اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


site stats