الأربعاء 23-10-2019 11:40 مساءً
" حادث تصادم عائلة يصيب 6 أشخاص خلف الردسي مول بجدة "

بلادي نيوز -جدة : فتنة الخماش باشرت فرق الهلال الأحمر السعودي في محافظة جدة اليوم (الاحد) بلاغًا يفيد .... المزيد

آخر الاخبار
حقوق المعاق للتوظيف يوقع اتفاقية تعاون مع جمعية أعمال للتنمية الأسرية. بالوعي وتشديد الرقابة يمكن التصدي لدخلاء الإعلام بعد تاهل الهلال لنهائي آسيا تأجيل مباراتي العدالة والحزم لجنة الاحتراف تخاطب المحاكم للقضاء على سماسرة اللاعبين وتصدر قرارت جديدة مدرب الهلال رزافان بعد التاهل للنهائي الاسيوية لدينا مشكلة والفرج نجم وقائد حقيقي القضايا تنفذ برنامج تدريبي بعنوان تربية بلا عقاب بتعليم الأحساء جمعية تحفيظ القرآن بالأحساء تستضيف سفير السلام بالغنيم يفتتح ملتقى العمل الجماعي في الأحساء بمشاركة 200 تربوي محافظ الأحساء يستقبل قائد دوريات الأمن بالمحافظة المراح تنظم اليوم العالمي لسرطان الثدي المشي على الجبال ⛰ ( هايكنغ ) ورشة عمل (دورة تراثنا) في ارض الحضارات مستشفى مدينة العيون يقدم نصائح غذائية لطلاب مدرسة حي النسيم الخندق بهديب يكرم المتميزين بالسلوك الإيجابي السلامة يكرم لجان اليوم الوطني بصوير مهرجان الجوف الشبابي ” شباب توك” تنطلق فعالياته اليوم الثلوثية تنفض غبار السنين عن السمح وفاة مسنة سعودية أثر سقوطها داخل خزان أرضي في قرية الريان بينبع ورشة عمل (دورة تراثنا)..ضمن مبادرة التمكين لذوي الاعاقة في المجال السياحي الترفيهي والوظيفي الغاية!! ………أحمد أسعد خليل
الرئيسيةخبر عاجل, مقالات كتاب بلادي ◄ الغاية!! ………أحمد أسعد خليل

مكرمات في ثنايا مغريات …..شاهيناز سمان

0
عدد المشاهدات : 1٬100
بلادي (biladi) :

بضع أيام وساعات معدودات لتنتفس عطر أيامه وشذى نسماته الروحانية ، وفِي هذة الأيام تتخللنا نسمات إقترابه وزينه أعياده ، نعد الأيام وماهو العتاد!! وألا ليت من عده تكفينا فيه القبول والرضا من رب العباد ولا يسلمنا قصورنا في جليل أوقاته إلى الحرمان من الرحمات والبركات والغفران والعتق من النيران .. ومره بعد مره نعاتب أنفسنا على تقصيرنا على الدقائق والثوان !! ونأخذ العهود والوعود من أنفسنا بالتزود من العام المقبل من خيراته ونفحاته ومازالت تثقل أرواحنا وخطانا ونمشي بدل الهرولة ونضطجع نيابه عن القيام ونلهو بكل المغريات من طعام وشراب واجتماع حتى يفوت القطار !! ذهب رمضان وكأنه لم يُقبل فأي خذلان وأي حرمان !! أين رمضان هاهو يقترب وتتقارب خطواته إنها الساعات التي هي بألف من الشهور !! ماذا ياترى سيكون وقع الخبر علينا إن علمنا أننا حرمنا فيه من العتق ومن قطف ثمار الأوقات المباركات ، لعل هذة الأيام وقت البذر وقد كان السلف يسألون الله أن يبلغهم رمضان بلاغ قبول وتوفيق من قبل سته أشهر ولَم يبقى عليه سوى أيام معدودات فلنشمر للرضوان ..


اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


site stats