الأحد 16-06-2019 5:59 صباحاً
" مدني جدة يباشر حريقا في سيارات تالفة في حي بريمان "

بلادي نيوز - جدة : نجاح الحربي تباشر 15 فرقه اطفاء وانقاذ من الدفاع المدني بمحافظة جده بالإضافة .... المزيد

آخر الاخبار
” إزالة تعديات على أراضي حكومية بكلاخ الطائف وإزالة 700 ألف م2 من الإحداثات “ ” منتجع البعيجان يحتفل بالمتفوقين ويحتضن ذوي الهمم “ ” جمعية واجب تعايد ذوي الشهداء بالطائف “ ” جامعة الطائف تنظم دورات تدريبية صيفية للمعلمين والمعلمات “ جمعية واجب لذوي الشهداء تقيم عيدنا معكم واجب بالطائف ” الرحالة السعودي خالد الغامدي يرفع صورة عبية (فرس الملك عبدالعزيز) فوق أعلى قمة بالعالم “ ” شبابيات مكة يحتفي بالأيتام تحت شعار ” فرحتهم عيدنا “ المدينة المنورة تستضيف المعرض العالمي للأمتياز التجاري في النسخة الثالثة من ٢٧ – ٢٩ يونيو مساء غدا الأحد ختام بطولة المجموعة الأفريقية للقناصل العامين بجدة لكرة القدم بمناسبة اليوم الافريقي شبابيات مكة يحتفي بالأيتام تحت شعار ” فرحتهم عيدنا “ رابطة الجاليات المقيمة بالمملكة تقيم بطولة الدبلوماسيين لكرة القدم بمناسبة اليوم الافريقي ” غفران مكي تتألق بتقديم حفلات فورها بموسم جدة “ ” مسرح الشارع – مسرحية “شارع العزوة” في موسم جدة التاريخية “ ” أنظمة نقل مياه الشعيبة تحتفل بنجاح أعمال موسم رمضان وتتطلع إلى المليون م3 يومياً في موسم حج 1440 “ “وقار” تنظم محاضرة علمية بعنوان “إحسان” للتوعية بحقوق كبار السن الأمطار تبهج زوار فعاليات وسام البادية بمحافظة المندق أبناء جمعية كيان للأيتام في ضيافة فريق رواسي للهايكنج في سكرامبل الترفيهي رئيس المجلس الفرعي لجمعية مراكز الاحياء يدشن فعاليات سنا الطائف لعام1440هـ “أكرموا كبارنا” حملة توعوية تطلقها “وقار” لحماية كبار السن من الإساءة ” عمل «البنط» ضمن 21.39 يلفت الجماهير الى جماليات ودور مبنى باب البنط العريق “
الرئيسيةبلادي المحلية ◄ ” عمل «البنط» ضمن 21.39 يلفت الجماهير الى جماليات ودور مبنى باب البنط العريق “

مـــــاذا لـــو ؟! شهيناز سمان

0
عدد المشاهدات : 713
بلادي (biladi) :

ماذا لو انسكبت أحلامنا دفعة واحدة؟.. ماذا لو أمطرت الأماني بانهمار وإغداق، وتتابع تحقق أحلامنا حلمٌ وراء حلم ؟ ماذا عن مشاعرنا وقتئذ   ؟ هل سنستمرئ الفرح ونعتاد الابتهاج؟هل سنفقد لذة الانجاز ؟ وماذا عن قلق الانتظار الذي يعقبه سرورٌ جامح يطير بنا إلى ملكوت لاحد له؟ هل سيمازج أرواحنا  ابتهاجًا ؟..وان كان السرور ديمومة أيامنا وآمالنا تتحقق متتابعة كحبات عقد  فهل سنحتار في أيها ندشن محافل فرح!! أي حكمة إلـ?هية  تلك ،التي تجعل تعاقب الأفراح كما الفصول الأربعة!! تأخذ وقتًا حتى تشرق، جرعات بسيطة عذبة تخالط مرارة أيامنا، نسيج ناعم يحاك على مهل ليخفف عن قلوبنا خشونة المواقف واللحظات، و وقتًا غاليًا ننتظره على شغف كعزيز بعد طول غياب؟!! ماذا لو جرى في الشريان  ذلك الحلم البعيد المنال .. فاقترب .. حتى كان في متناول اليد؟  ماذا  كانت ستلد  تلك اللحظات من شعور لتحقيق تلك الأحلام التي كانت في قائمة الانتظار ؟!! ماذا لو حلقنا في عالم أحلامنا ..أليس جديرًا  بِنَا أن نعيش بعض الحقيقة في الأحلام ؟ ! لتكون وحي من خيال !! ماذا لو استحال ذلك الخيال حقيقة في يوم من الأيام!! هل  ستتبنى الأيام أحلامنا ؟!!  أم هل سنكون نسيناها في زحام الآمال المنهمرة ؟!!


اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


site stats