الجمعة 18-01-2019 4:31 صباحاً
" صدور عدد من الأوامر الملكية الكريمة "

بلادي نيوز - واس   صدر اليوم عدد من الأوامر الملكية الكريمة فيما يلي نصوصها .. الرقم: أ / 138 التاريخ: .... المزيد

آخر الاخبار
فريق طبي بمستشفى الأمير عبدالمحسن بالعلا ينجح في إجراء عملية تجميل بروز الأذن لطفل متوسطة عمرو بن العاص بالهفوف تكرم متفوقيها كيفية الإخلاء والاطفاء في مركز التأهيل الشامل بالأحساء انطلاق فعاليات التجمع الفني ” نقوش الجبيل “ إنهاء معاناة مريضة من فتق نادر بمستشفى الملك خالد بمنطقة نجران إجراء 3294 عملية جراحية في مستشفى محايل جماهير الأحساء تساند الأخضر أمام العنابي اليوم في آسيا 2019 م جراحة دقيقة لإنقاذ مريض من شلل رباعي العقيد القحطاني يقلد الملازم الحمود رتبة ملازم اول تعليم مكة يوقع شراكة مجتمعية غير ربحية مع الجمعية الخيرية للرعاية الصحية الأولية ” درهم وقاية” فلكية جدة: القمر يتعامد على الكعبة المشرفة .. السبت نصائح طبية …لأسنان صحية وسليمة وخالية من التسوس كأس خادم الحرمين الشريفين : الهلال إلى دور 16بتغلبه على هجر بثلاثة أهداف دون رد (260) ألف مراجع خلال عام 2018م بمستشفى الملك فهد بالمدينة ..وخدمات طبية متكاملة مدير مكتب تعليم غرب الدكتور حميد الأحمدي يكرم النجم جميل القحطاني لجنة التنمية الاجتماعية بالقصب تنفذ دورة أسرار النجاح لمستشار أحمد السعدي مجلس تطوير كشافة عسير يقيم لقاء تنشيطي تدريبي بالبرك تكريم الزميل “القرني” في جائزة محمد بن راشد آل مكتوم للإبداع الرياضي العيون السحرية سلبت الحرية …….باسم القليطي  (عبيَّه) مهرجان سعودي يجمع الثقافة والتاريخ والترفيه ومُواكباً لرؤية 2030
الرئيسيةبلادي المحلية, خبر عاجل ◄  (عبيَّه) مهرجان سعودي يجمع الثقافة والتاريخ والترفيه ومُواكباً لرؤية 2030

مـــــاذا لـــو ؟! شهيناز سمان

0
عدد المشاهدات : 278
بلادي (biladi) :

ماذا لو انسكبت أحلامنا دفعة واحدة؟.. ماذا
لو أمطرت الأماني بانهمار وإغداق، وتتابع تحقق أحلامنا حلمٌ وراء حلم ؟ ماذا عن مشاعرنا
وقتئذ   ؟ هل سنستمرئ الفرح ونعتاد الابتهاج؟هل
سنفقد لذة الانجاز ؟ وماذا عن قلق الانتظار الذي يعقبه سرورٌ جامح يطير بنا إلى ملكوت
لاحد له؟ هل سيمازج أرواحنا  ابتهاجًا ؟..وان
كان السرور ديمومة أيامنا وآمالنا تتحقق متتابعة كحبات عقد  فهل سنحتار في أيها ندشن محافل فرح!! أي حكمة إلـ?هية  تلك ،التي تجعل تعاقب الأفراح كما الفصول الأربعة!!
تأخذ وقتًا حتى تشرق، جرعات بسيطة عذبة تخالط مرارة أيامنا، نسيج ناعم يحاك على مهل
ليخفف عن قلوبنا خشونة المواقف واللحظات، و وقتًا غاليًا ننتظره على شغف كعزيز بعد
طول غياب؟!! ماذا لو جرى في الشريان  ذلك الحلم
البعيد المنال .. فاقترب .. حتى كان في متناول اليد؟  ماذا  كانت
ستلد  تلك اللحظات من شعور لتحقيق تلك الأحلام
التي كانت في قائمة الانتظار ؟!! ماذا لو حلقنا في عالم أحلامنا ..أليس جديرًا  بِنَا أن نعيش بعض الحقيقة في الأحلام ؟ ! لتكون
وحي من خيال !! ماذا لو استحال ذلك الخيال حقيقة في يوم من الأيام!! هل  ستتبنى الأيام أحلامنا ؟!!  أم هل سنكون نسيناها في زحام الآمال المنهمرة ؟!!


اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


site stats