الجمعة 22-11-2019 3:39 مساءً
" حادث تصادم عائلة يصيب 6 أشخاص خلف الردسي مول بجدة "

بلادي نيوز -جدة : فتنة الخماش باشرت فرق الهلال الأحمر السعودي في محافظة جدة اليوم (الاحد) بلاغًا يفيد .... المزيد

آخر الاخبار
في بادرة الأولى من نوعها .. 70 سيدة يتبرعن بدمائهن في الأحساء تعيين الطفلة/ آنا آمانج إسماعيل وزير الدولة لشؤون الطفولة في مملكة الجبل الأصفر كبير المذيعين السعوديين العيدي في ضيافة القناص النيابة العامة تباشر إجراءات التحقيق في واقعة إطلاق شاب لذخيرة حية من سلاح ناري (رشاش) تجاه بعض العاملين في أحد المحلات التجارية،… بمناسبة يوم الطفل العالمي الشمري مدير إدارة التعليم المستمر بمنطقة الحدود الشمالية يزور إدارة تعليم مكة بلدية الجموم تصادر 200 كيلو من الخضروات و400 كيلو سمك غير صالح للأستهلاك من الباعة الجائلين النوساني نائبا للمشرف على مشروع المستشفى الجامعي بأم القرى .. سكني” يواصل استقبال طلبات “تجديد المساكن” فرع الرئاسة العامة لهيئة الأمر بالمعروف بمنطقة مكة المكرمة يدشن المشاركة في ملتقى مكة الثقافي مبادرة “اهتم فيني ” فعالية من تنظيم الاكادمية الطبية السعودية بالتعاون مع مستشفى جامعة الملك عبد العزيز فعالية كبير المذيعين السعوديين العيدي في ضيافة القناص لقاءٌ عن تعزيز العمل التوعوي والوقائي لمنسوبي فرع الرئاسة العامة لهيئة الأمر بالمعروف بمنطقة الجوف احتفال قنصلية سلطنة عمان بجدة بالعيد 49 المجيد وقعوا اتفاقية بحضور سعادة وزير شؤون الاعلام.. صحفيو البحرين والسعودية يتفقون على مواجهة التحديات والحفاظ على المكتسبات المولد خط احمر وبرنامج تاهيلي خاص في اوروبا الملحم يرعى المعرض ” التوعوي والصحي ” بمدرسة النجاشي القناص ياسر يعود للملعب ليتوج مسيرته ويودع الكرة .. مؤتمر باريس تعلن تفاصيل السعودية النهائية لـرالي داكار 2020 انطلاق حملة التبرع بالدم لمنسوبات تعليم الأحساء 21/ 03/ 1441
الرئيسيةبلادي المحلية ◄ انطلاق حملة التبرع بالدم لمنسوبات تعليم الأحساء 21/ 03/ 1441

مـــــاذا لـــو ؟! شهيناز سمان

0
عدد المشاهدات : 864
بلادي (biladi) :

ماذا لو انسكبت أحلامنا دفعة واحدة؟.. ماذا لو أمطرت الأماني بانهمار وإغداق، وتتابع تحقق أحلامنا حلمٌ وراء حلم ؟ ماذا عن مشاعرنا وقتئذ   ؟ هل سنستمرئ الفرح ونعتاد الابتهاج؟هل سنفقد لذة الانجاز ؟ وماذا عن قلق الانتظار الذي يعقبه سرورٌ جامح يطير بنا إلى ملكوت لاحد له؟ هل سيمازج أرواحنا  ابتهاجًا ؟..وان كان السرور ديمومة أيامنا وآمالنا تتحقق متتابعة كحبات عقد  فهل سنحتار في أيها ندشن محافل فرح!! أي حكمة إلـ?هية  تلك ،التي تجعل تعاقب الأفراح كما الفصول الأربعة!! تأخذ وقتًا حتى تشرق، جرعات بسيطة عذبة تخالط مرارة أيامنا، نسيج ناعم يحاك على مهل ليخفف عن قلوبنا خشونة المواقف واللحظات، و وقتًا غاليًا ننتظره على شغف كعزيز بعد طول غياب؟!! ماذا لو جرى في الشريان  ذلك الحلم البعيد المنال .. فاقترب .. حتى كان في متناول اليد؟  ماذا  كانت ستلد  تلك اللحظات من شعور لتحقيق تلك الأحلام التي كانت في قائمة الانتظار ؟!! ماذا لو حلقنا في عالم أحلامنا ..أليس جديرًا  بِنَا أن نعيش بعض الحقيقة في الأحلام ؟ ! لتكون وحي من خيال !! ماذا لو استحال ذلك الخيال حقيقة في يوم من الأيام!! هل  ستتبنى الأيام أحلامنا ؟!!  أم هل سنكون نسيناها في زحام الآمال المنهمرة ؟!!


اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


site stats