الأحد 26-05-2019 10:35 مساءً
" الدفاعات الجوية تعترض صاروخًا بالستيًا أطلقته الميليشيا الحوثية باتجاه الطائف "

بلادي نيوز - متابعات نجحت الدفاعات الجوية السعودية، في اعتراض صاروخ بالستي أطلقته الميليشيات الحوثية الإرهابية في اتجاه .... المزيد

آخر الاخبار
” العرفج يختتم دورته (فن كتابة المقال) – ويوزع الشهادات في يونا “ ” البطل السعودي ” يزيد الراجحي ” يستعد للمُشاركة في رالي كازاخستان ويتطلع للفوز به للمرة الثانية على التوالي “ ” عادلة بنت عبدالله في ليلة وفاء وتكريم للإعلامين والرعاة في احتفالية بساط الريح 20 “ المسرح المفتوح يختتم فعالياته في مهرجان ليالي رمضان عادلة بنت عبدالله في ليلة وفاء وتكريم للإعلامين والرعاة في احتفالية بساط الريح20 بالصور .. الإفطار الجماعي لفريق الظلال شكر وتكريم الشاعرة ماجدة الدهام الملقبة بموجة شمال ” هاتريك النجار يقهر جمعية الرياضيين في النهائي “ ” جمعية “ساند” تجمع النخبة في حفل إفطار رمضاني “ ” رئيس مجلس الإدارة المكلف عبدالعزيز السماعيل يزور فرع جدة ويشيد بمنجزاته “آل صبيح المرحلة القادمة ستشهد قفزات نوعية. ” ملعب الأمير عبدالله الفيصل بجدة يضم الدورة الرمضانية الأولى لنادي جدة لذوي الاحتياجات الخاصة “ جمعية جداووين تقوم بمبادرة مجتمعية لشكر وتقدير رجال الأمن الأميرة هند تكرم اقرأ الراعي الاعلامي لـ قافلة الشهداء دار شمل بالاحساء يقيم حفله الشعبي بعنوان (ماضينا) وسط فرحة وابتهاج الحضور أسرية صوير تقيم برنامج الحياة السعيدة للمقبلين على الزواج إنجاز وطني جديد لمدارس جامعة الملك فهد للبترول والمعادن في المنافسة الطلابية الأكبر على مستوى العالم الكلية التقنية بجدة تنظم دورات تدريبية في مجال الإعلام الاجتماعي وزارة العدل تطلق خدمة “العقد الإلكتروني للزواج” للاستغناء عن “العقود الورقية” في رمضان.. يد الحزم تطال التسول! …. عبد الغني القش مدير جامعة الطائف يعتمد نتائج تغيير التخصصات لدفعة (٣٨ – ٣٩)
الرئيسيةبلادي المحلية, خبر عاجل ◄ مدير جامعة الطائف يعتمد نتائج تغيير التخصصات لدفعة (٣٨ – ٣٩)

مشروع دهس تلميذ وتلميذة عبدالرحمن بن عبدالله اللعبون – كاتب ومدرب وأخصائي سلامة

0
عدد المشاهدات : 1٬286
بلادي (biladi) :

لا يعير الصغار انتباها كبيرا لما يدور حولهم، ولا تعني لهم كلمات التحذير شيئا كثيرا، وبلمحة بصر يختفون عن الأنظار، وكما لاحظت عند بوابات العديد من المدارس الابتدائية، بنين وبنات، أن المخاطر التي تحدق بهم كثيرة ومتكررة، ويلزم الأخذ بأيديهم، والمشي معهم بين بوابة المدرسة والسيارة عدة مرات والحديث بهدوء عن سلامتهم وتكرار ذلك، والتنبيه الشديد على سائقي الحافلات المدرسية والسيارات الخاصة التي تحضر الصغار إلى المدارس بضرورة الحرص وأخذ الحذر والحيطة، وتعريفهم بالمخاطرالمحتملة الوقوع.
منذ بداية الدراسة يبدأ الطلاب حركتهم اليومية في الذهاب من البيت إلى المدرسة والعودة ثانية إلى البيت، وهذا الأمر حافل بمخاطر قد يتعرض لها الطفل، ومن مسؤوليات أولياء الأمور الأكيدة أن يعلموا أبناءهم الأسلوب الصحيح في هذا الشأن كي يعودوا إلى بيوتهم سالمين. لعل الحيز المكاني الصغير والفترة الزمنية القصيرة، أمام باب المدرسة بعد نهاية الدوام الدراسي اليومي، لم تأخذ حظها الكافي من العناية، ولا أظنك أخي الكريم ترغب أن تشارك أو تساهم في مشروع دهس تلميذ أو تلميذة، ولكن قد تكون طرفا مباشرا أو غير مباشر في هذا المشروع الفظيع الذي يُطرح للاكتتاب في كل يوم دراسي، فاحتمال تماس حديد السيارات مع لحوم التلاميذ الغضة الطرية قائم مع ارتباك الحركة المرورية وتزاحمها وتخالف اتجاهات السير أمام بوابات المدارس، حيث ترى الأطفال عند خروجهم من المدرسة مندفعين وهم فرحين ويركضون في مختلف الاتجاهات ولا يعيرون لما يحدق بهم من مخاطر أي اهتمام، حيث تتزاحم السيارات التي تسير عشوائيا في أربعة مسارات أو أكثر، وكل سيارة تحاول أن تتخطى ما حولها من سيارات بالرغم من ضيق المكان بحيث لا تتعدى المسافات الجانبية بين السيارة والتي بجانبها بضع سنتيمترات، ولك أن تتخيل كيف سيكون لحم وعظم ودم الطفل أو الطفلة لو أنهم وقعوا بين سيارتين هكذا حين تسحق الأجساد البريئة. هناك العديد من القصص الواقعية التي حدثت هنا وهناك وأمام بوابات المدارس لم يصل بعدها الأطفال إلى بوابات بيوتهم، ناهيك عن الإعاقات والمآسي التي حدثت تبعا لذلك.
فلنعالج هذه الحالات الخطيرة قبل أن تحدث الإصابات والإعاقات والوفيات، فكل الأمهات في انتظار صغارهن بلهفة وشوق، فلا نطفئ البسمات ونستبدلها بحسرات، حفظ الله طلابنا وطالباتنا وإياكم من كل سوء.

 

 

 


اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


site stats