الإثنين 17-02-2020 1:59 مساءً
" مدني المدينة : حريق في محطه وقود بحي الضيافة بالمدينة المنورة "

بلادي نيوز - المدينة : عزوف سلطان تبلغنا عند الساعة ١٣:٣٩ من بعد ظهر هذا اليوم الخميس الموافق .... المزيد

آخر الاخبار
من هو سوبر مان ؟ …..وعد الرشيد توقيع اتفاقية تعاون بين هيئة الصحفيين بالأحساء ومؤسسة الراشد الإنسانية تماسيح نادي ذوي الأعاقه بالأحساء ينتزعون الذهب في بطولة المملكه للسباحه شعبة التربية البدنية بمكتب التعليم بالهفوف تنفذ دورة تدريبية لمعلمي التربية البدنية تقنية البنات بالإحساء تختتم برنامج “بوصلة النجاح” مدير تعليم مكة يدشن انطلاق مراكز الحي المتعلم للفصل الدراسي الثاني فيلم “شمس المعارف” يعرض في افتتاح مهرجان البحر الأحمر السينمائي الدولي التعاونية” توقّع مع “الحُكير” اتفاقية للتأمين الطبي رصد مكافحة أسراب الجراد الصحراوي جنوب يبرين مهرجان أفلام السعودية يقفل مشاركة السينمائيين بـ ٣٦٩ مشاركة إعفاء العوفي نائبة رئيس التحرير من منصبها …وتكليف السليمي مشرفاً عاماً للمناطق والفارس مديرة لمحافظة جدة ديوانية بن مصوي تستضيف ملتقى غامد بجده نائب أمير منطقة مكة يطّلع على الضوابط الجديدة لاختيار مدراء مكاتب مؤسسات الطوافة‬ استضافة الايتام المعتمرين بشاليهات السعادة ١ بجدة تأهل 130 طفل في التايكوندو بالسعودية للمشاركة دولياً باشراف الاتحاد الدولي الفيلم الروائي السعودي ”شمس المعارف“ يفتتح الدورة الأولى من مهرجان البحر الأحمر السينمائي الدولي في اجتماع اللجنة الوزارية واللجنة الوطنية للعقار مطالب بحلول عاجلة لتطوير البيئة العمرانية المحيطة بالمسجد الحرام انطلاق مسابقة الإلقاء والارتجال بتعليم الطائف أمر ملكي بترقية “436” عضواً من أعضاء النيابة العامة بمختلف المراتب ولادة مكة تشارك فعاليات برنامج الفحص المبكر لحديثي الولادة في الحجاز مول بمكة
الرئيسيةبلادي المحلية, خبر عاجل ◄ ولادة مكة تشارك فعاليات برنامج الفحص المبكر لحديثي الولادة في الحجاز مول بمكة

“مشانق الغدر” للكاتبة: حنان الهجان

0
عدد المشاهدات : 157
بلادي (سعاد المحمادي) :

“مشانق الغدر”
للكاتبة: حنان الهجان
..
عندما يطغى حب بعض الأشخاص والذين يصدف أن نلاقيهم في حياتنا حيث يصبحون مع مرور الأيام رسماً جميلا في الذاكرة ووسماً مليئاً بالحب في قلوبنا لانتحدث عنهم إلا بطيب الحديث ولا تحلو المسامرة إلا بوجودهم هم مستودع أسرارنا والمكان الذي نفضي فيه مكنون قلوبنا ترحاً وفرحاً نشكو إليهم الهموم وإن أصابنا تعب أو نصب نسرع إليهم حتى نفضي ما أثقل كواهلنا من ذلك التعب _ لانسمع لمن يتحدث عنهم بسوء ونحارب من يخوض في سمعتهم بسقط القول كل ذلك يجعلنا مع مرور الوقت نسلمهم زمام أمورنا ولا نقدم على أمراً إلا بمشورتهم
لكن فجأة ومن غير سابق إنذار يتبدل كل شيء حيث تنتصر المصالح ويظهر المعدن الرخيص من الغالي وتزهق مشاعر الحب على مشانق النكران والجحود ولا يلبث أن يتغير ذلكم الأشخاص من ملجأ آمن إل جحور ثعابين غادرة حيث يبرحوننا غدراً وألماً فنقف على اعقاب الصمت فزعين لا نستوعب مدى ألم صنيعهم لما لا ونحن من جعلنا أعناقنا مطية لهم فكافؤونا بطعنة نجلاء نالت من تلك القلوب التي أحتضنتهم يوما من الأيام وبتنا ننزف من طعنهم نتالم نصرخ لكننا مع مرور الزمن وتقادم الوقت يضمحل إحساس مرارة الجحود من قلوبنا وتخف جمرة الألم من روحنا ثم لانلبث أن نكرر مامضى مع أناس آخرين نبدأ معهم قصة جديدة تماثل سابقتها فلا نعلم مانعمله أهو غباء منا أم سذاجة تغشانا أم هي تدابير الحياة التي جعلت النسيان نعمة لكل مجروح أم هي في أصل ذلك نقاء قلب يحب الناس وينشر السعادة فيمن حوله ؟؟؟
سؤال ختمت به مقالي يحتاج إلى فيض قلوبكم لإجابته.


اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


site stats