الإثنين 10-08-2020 9:29 صباحاً
" وزير الصحة: الحج هذا العام لمن هم أقل من 65 سنة وليس لهم امراض مزمنة "

بلادي نيوز - الرياض: أكد وزير الصحة السعودي الدكتور توفيق الربيعة، أن قرار إقامة الحج بأعداد محدودة أمر .... المزيد

آخر الاخبار
انطلاق فعاليات افتتاح المعرض والملتقى الدولي بمناسبة الذكرى السابعة عشر لتأسيس المعهد . إنشاء وكالة في رئاسة شؤون الحرمين بمسمى وكالة الرئاسة لشؤون مجمع كسوة الكعبة المشرفة ومضات إدارية الإصدار الأول للحمد بالقاهرة السديس يصدر قراراً بتعديل مسمى وكالة الرئاسة للتخطيط والشؤون التطويرية حساب المواطن يعلن بدء إيداع الدعم المخصص لشهر أغسطس للمستفيدين الحدود الشمالية .. تحرير 10 مخالفات وإنذارات خلال جولات رقابية على الأنشطة التجارية عسير.. إطلاق مبادرة “بيئتنا مسؤولية الجميع” بحدائق أبها “هيئة العلا” تبدأ أعمال توسعة منتجع “عشار” بالشراكة مع “أكور” ابشر بنا بنشامى الحي يتبرعون بالدم بالتعاون مع مستشفى القحمة التعليم والهيئة السعودية للفضاء تُطلقان البرنامج الصيفي (٩رحلات للفضاء) المسحل: أي شخص يأتي إلى المملكة ومنهم اللاعبين ملزم بتوقيع تعهد بالتزامه بالحجر الصحي الأهلي يتغلب على الإتحاد بهدفين مقابل هدف د. سماح باحويرث مستشارة إعلامية في المجلس الاستشاري ” لبلادي نيوز “ معالي النائب العام يعايد منسوبي النيابة العامة افتراضياً عن بُعد مدني أبها ينتشل جثة شخص غرق في سد ضبوعي طبب مكة المكرمة.. الدفاع المدني يحذر من المغامرة في الأودية ومجاري السيول ضمك يتغلب على الفيصلي بهدفين مقابل هدف جدة تستضيف منافسات البطولة الآسيوية الـ 23 للأندية أبطال الدوري لـ كرة اليد بجوائز تبلغ 20000 ألف .. مؤسسة قبس تطلق مسابقة “الأسرة في ضوء السنة النبوية” تصاعد مستمر بتدفق كميات التمور لمهرجان بريدة وتوافق بالعرض والطلب
الرئيسيةبلادي المحلية ◄ تصاعد مستمر بتدفق كميات التمور لمهرجان بريدة وتوافق بالعرض والطلب

“مشانق الغدر” للكاتبة: حنان الهجان

0
عدد المشاهدات : 426
بلادي (سعاد المحمادي) :

“مشانق الغدر”
للكاتبة: حنان الهجان
..
عندما يطغى حب بعض الأشخاص والذين يصدف أن نلاقيهم في حياتنا حيث يصبحون مع مرور الأيام رسماً جميلا في الذاكرة ووسماً مليئاً بالحب في قلوبنا لانتحدث عنهم إلا بطيب الحديث ولا تحلو المسامرة إلا بوجودهم هم مستودع أسرارنا والمكان الذي نفضي فيه مكنون قلوبنا ترحاً وفرحاً نشكو إليهم الهموم وإن أصابنا تعب أو نصب نسرع إليهم حتى نفضي ما أثقل كواهلنا من ذلك التعب _ لانسمع لمن يتحدث عنهم بسوء ونحارب من يخوض في سمعتهم بسقط القول كل ذلك يجعلنا مع مرور الوقت نسلمهم زمام أمورنا ولا نقدم على أمراً إلا بمشورتهم
لكن فجأة ومن غير سابق إنذار يتبدل كل شيء حيث تنتصر المصالح ويظهر المعدن الرخيص من الغالي وتزهق مشاعر الحب على مشانق النكران والجحود ولا يلبث أن يتغير ذلكم الأشخاص من ملجأ آمن إل جحور ثعابين غادرة حيث يبرحوننا غدراً وألماً فنقف على اعقاب الصمت فزعين لا نستوعب مدى ألم صنيعهم لما لا ونحن من جعلنا أعناقنا مطية لهم فكافؤونا بطعنة نجلاء نالت من تلك القلوب التي أحتضنتهم يوما من الأيام وبتنا ننزف من طعنهم نتالم نصرخ لكننا مع مرور الزمن وتقادم الوقت يضمحل إحساس مرارة الجحود من قلوبنا وتخف جمرة الألم من روحنا ثم لانلبث أن نكرر مامضى مع أناس آخرين نبدأ معهم قصة جديدة تماثل سابقتها فلا نعلم مانعمله أهو غباء منا أم سذاجة تغشانا أم هي تدابير الحياة التي جعلت النسيان نعمة لكل مجروح أم هي في أصل ذلك نقاء قلب يحب الناس وينشر السعادة فيمن حوله ؟؟؟
سؤال ختمت به مقالي يحتاج إلى فيض قلوبكم لإجابته.


اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


site stats