الخميس 26-11-2020 3:55 صباحاً
" ” Biladi boadcast buls ” برنامج إذاعي يتواصل مع المستمعين بوسائل مختلفة "

بلادي نيوز - بودكاست : فريق التحرير  أبرز فقراته " جولة إخبارية " ومذكرات خاصة " " ورسالة .... المزيد

آخر الاخبار
أمانة الشرقية تُفعِّل ” اليوم العالمي للسكر ” بالتعاون مع الجمعية السعودية للسكر والغدد الصماء واحةٌ خضراء ، خرير مائها يغوي الشجر ” بالأسماء.. تكريم 16 مزارعًا في القطيف بحقائب إرشادية.. وحواء تزاحمهم لأول مرة “ الشاعر الموينع يقيم مؤدبه غداء للشيخ عبدالعزير السديري قبل انطلاق النسخة الثالثة مهرجان الملك عبدالعزيز للصقور يجري قرعة “الملواح” للسعوديين إلكترونياً بدء استكمال تنفيذ الجسر البحري و أعمال طريق صفوى رحيمة ” محافظ المؤسسة العامة للتدريب التقني والمهني في زيارة للكلية التقنية بالقطيف “ ” أمير الشرقية يرعى شراكة مجتمعية لبناء مركز أورام بالقطيف يخدمة المحافظة بكاملها “ ” Biladi boadcast buls ” برنامج إذاعي يتواصل مع المستمعين بوسائل مختلفة مؤسسة النقد تعلن الترخيص لثلاث شركات تقنية مالية في مجال المدفوعات حكم قضائي لعقارات الدولة بقيمة 2 مليار و 200 مليون وزير الإعلام يرأس ندوة التعاون العربي – الصيني – في مجال الإعلام سمو أمير المدينة المنورة يشهد مراسم توقيع مذكرة تعاون بين مركز بحوث ودراسات المدينة المنورة ودارة الملك عبدالعزيز جامعة نايف تفتتح أعمال ورشة عمل أمن المطارات “تطبيق برامج هوية المسافر الإستراتيجية” “مُلّاك” تقليص مُتطلبات فتح الحساب البنكي للجمعيات المملكة وهولندا توقعان مذكرة تفاهم في مجال النقل الجوي ثق بحدسك ابتسامة هرمة .. الكاتبة / فاطمة روزي مقالة الأسبوع الأجدر والأبرز … بعنوان : السوشيل ميديا ..للكاتبة الصحفية : فاطمة روزي الطنطاوي : قمة عشرين 2020 : هذه السنة مختلفة نظرًا لما يمر به العالم من تداعيات جائحة كورونا .
الرئيسيةبلادي المحلية, خبر عاجل ◄ الطنطاوي : قمة عشرين 2020 : هذه السنة مختلفة نظرًا لما يمر به العالم من تداعيات جائحة كورونا .

ماذا بعد المليون؟ أ.د.سهل الهاجوج

0
عدد المشاهدات : 414
بلادي (biladi) :

استفزني سؤال جدير بالتفكير والتقدير من الأستاذ عماد الصاعدي رئيس تحرير صحيفة بلادي نيوز الإلكترونية السؤال هو: تُعد جائحة كورونا نقطة تحول في العالم هل ترى هذا التحول سيجتاح جميع جوانب الحياة؟
فكانت إجابتي المختصرة على هذا السوال هي: نعم ….
أما إجابتي التفصيلية المحدودة هي على النحو الاتي:
قبل إسبوعين من الآن كتبت مقالًاً عن الاستعداد للأمراض المعدية وخصوصًا كورونا وحين كتابتي لهذا المقال كان عدد الماصبين حول العالم ناهز ال 200 ألف وعدد الوفيات 7000
اما اليوم فقد تجاوز عدد المصابين مليون إنسان وقفز عدد الضحايا إلى أكثر من 500 ألف ولازالت الآثار التي صاحبت هذا التفشي تضرب مناحي الحياة.
هذا التفشي أصاب العالم في مقتل وشلت كل جوانبه الاقتصادية والصحية والحياتية اليومية…. أصبحنا نشاهد كيف أن الأعمال تعطلت وأن الملايين أصبحوا لايستطيعون الذهاب إلى أعمالهم بسبب حظر التجوال وعدم المخالطة في محاولة لكسر حلقة انتقال العدوى من إنسان لآخر ومن بلد لآخر الحظر ترتب عليه عدم قدرة الشركات وأرباب الاعمال من دفع رواتب موظفيهم مما أدى إلى تسريح الملايين منهم وجعلهم في عوز لمداخيلهم التي يصرفونها على عوائلهم.
هذا العوز أدى إلى أن الحكومات بات عليها لزامًا دعم هؤلاء بمئات المليارات من الدولارات وكذلك دعم الشركات وأرباب الأعمال بأرقام فلكية حتى لا يشهروا إفلاسهم…. فعلى سبيل المثال في الولايات المتحدة فقط أكثر من 6 مليون إنسان طالبوا بدعم حكومي في أسبوع واحد فقط والعدد في ازدياد طالما وضع كورونا الراهن قائم.
التباعد الاجتماعي من الآثار السلبية حيث أصبحنا نسمع ونقرأ أن تقديم واجب العزاء فقط من خلال وسائل التواصل الاجتماعي وقد لايستطيع الأبناء من زيارة والديهم خصوصًا إذ كانوا بعيدين عنهم مما قد يرتد كآبة على الوالدين والأبناء معًا.
وفي ظني أخطر هذه الأبعاد هو ضحايا هذا الفيروس والذي أزهق حتى هذه اللحظة أكثر من 500 الف حول العالم. ولا أود أن أذكر أو استشهد بقولي رئيس وزراء بريطانيا حين ما قال: يؤسفني أن أبلغكم بأن العديد من الأسر سوف تفقد عزيز عليها.
بكل تاكيد ان كل أسرة تكلُم في فقد عزيز سوف تعاني عاطفيا وقد تعاني ماديا إذا الفقيد هو العائل ولربما تتفكك الاسرة بأكملها لا سمح الله.
وبالعودة إلى السوال الذي طرحه رئيس تحرير بلادي نيوز فإنني أستطيع القول أن ماذكرناه غيظ من فيض لاننا لم نتطرق لشلل التعليم والآثار المترتبة على هذا الشلل وإفراغ دور العبادة وجوانب أخرى عديدة.
ولكني وبطبيعتي التفائلية أستطيع القول بأن فايروس كورونا أثبت لنا أن العالم قرية واحدة وما حدث في ووهان الصينية تسرب إلى كل شبر من هذه القرية مما استدعى استنفارا عالميا وتعاونا ايجابيا وتقاربا بين شعوب الأرض التي أصبحت تصلي من أجل رفع هذا الوباء.
البحوث العلمية التي تركز على الأمراض المعدية قد يكون أعيد النظر فيها لتكون في المقدمة حتى تكون الاستعدادات وافية لجوائح قادمة لاسمح الله .
أسال الله أن يحمي الإنسانية من هذه الجائحة ومن كل الجوائح القادمة.

 


اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


site stats