الخميس 18-04-2019 10:22 مساءً
" مستشفى ظلم: إنقاذ حياة سائق سقطت على رأسه حمولة شاحنة كان يقودها "

روان عبدالله - الطائف تمكن بفضل الله فريق طبي بمستشفى ظلم العام ، من .... المزيد

آخر الاخبار
العرادي يتوج نادي هجربكأس دوري الدرجة الأولى لكرة اليد أو تسمحين؟ …..حنان آل ناضرين الفيفي تدشن عيادة التغذية في مركز شرق الحوية بالطائف. افتتح معرض الفن التشكيلي وكرم الفائزين بجائزة القصيدة الأجمل..”الصلهبي”: ملتقى اللغة العربية ليلة تاريخية في عمر نادي جازان الأدبي طائرة نادي الاتحاد تخطف بطاقتي إعارة لاعبي النادي الأهلي الدوليين شركة بلاك بيري تعلن إغلاق تطبيق البلاك بيري ماسنجر BBM بشكل نهائي في 31 مايو المقبل , بسبب قلة المستخدمين الأمير مشعل بن بدر يتفقد المبنى الجديد للحرس الوطني بالقطاع الشرقي ببراءة الطفولة …ألين خالد تبدع في اجتياز مرحلة الروضة اطلاق أول برامج موقع المدربات السعوديات بالتعاون مع أول مكتبة نسائية في بمحافظة رابغ خادم الحرمين الشريفين ورئيس الوزراء العراقي يشهدان التوقيع على اتفاقية ومذكرات تفاهم وتعاون بين حكومتي البلدين الفوتوغرافي طارق خوجه يقدم ” صناعة الصورة” بثقافة وفنون جدة تعاون مشترك بين أمانة العاصمة المقدسة و المركز الوطني للوثائق والمحفوظات جدة تشهد انطلاق فعاليات ملتقى HR2030 غدا الخميس وكيل محافظة بدر : محمد الجهني يستقبل عبدالله الدين بعد وصوله لمحافظة بدر خطة للرقابة البلدية في الطائف تغطي 8 آلاف مرفق لتداول الأطعمة والمشروبات الرمضانية جامعة الطائف: قرابة 233 ألف مستفيد من الأنشطة الطلابية في العام الدراسي الحالي محاضرة بعنوان “ الفروق العقلية بين المرأة والرجل” معرض إنترسك السعودية 2019 يختتم فعالياته بنجاح بحضور اكثر من (٦٠٠٠) الاف زائر التضخيم والتنشيف العضلي ورشة عمل تدريبية منظمة المراجعة الجراحية تمنح مركز جونز هوبكنز أرامكو الطبي اعتمادً كمركز متميز في التمثيل الغذائي وجراحة السمنة
الرئيسيةبلادي المحلية, خبر عاجل ◄ منظمة المراجعة الجراحية تمنح مركز جونز هوبكنز أرامكو الطبي اعتمادً كمركز متميز في التمثيل الغذائي وجراحة السمنة

ليكن رمضان أسلوب حياتنا ………إيمان عثمان فلاته

3
عدد المشاهدات : 1٬155
بلادي (biladi) :

تمضي أيام السنة وكل الناس فيها لايكترثون لما يحملون في قلوبهم ..وما أن يقترب رمضان حتى تتوالى الرسائل والزيارات والاعتذرات لينقشع وجه التعامل السيء والعتب ليؤول لوجه التسامح والرضى ..وفي ذلك استوقفني الأثر الوارد لابن مسعود حين سئل عن كيف تستقبلون رمضان ؟ فقال : ماكان أحدا منا يجرؤ على استقبال الهلال وفي قلبه ذرة حقد على أخيه المسلم .. والذي قصدته في أحرفي هنا .. ماذا لو جعلنا قلوبنا رمضانا نعيشه مدى الحياة ..؟؟ لتكون أيامنا رمضانا دائما ؟؟ فلم نؤخر التسامح لحين يأتي شهر رمضان ؟ وقد خصنا الله بالتسامح دونا عن كل الأمم والأصل في رمضان زيادة العبادات والتقرب إلى الله بفعل الطاعات .. وأما عن التسامح والرضى فهو أصل معمول به لايختص بوقت أو زمن أو مكان بل هو دائم مادامت الحياة .. يسير بنبض قلوبنا ومسير أمورنا ..فلو لم يكن كذلك لما جاء النهي عن قطع المسلم لأخيه المسلم فوق ثلاث ليال .. ولما تبدلت الحال والقلوب والأرواح وصار الناس يحددون سلامة القلوب بأيام معدودات وهذا لايمت لأصل ديننا بصلة .. فسلامة القلب لم يكن محددا بيوم أو او بشهر أو بسنة .. بل الفطرة أن يكون المسلم سليم القلب طيب الروح كريم النفس ، لايهجر أخاه فوق ثلاث ولا يحقد ولا يكره حتى يجعل من ذلك أمرا يتطلب الانتظار لمجيء وقت يطلب فيه العفو والسماح ..وها قد أتى رمضان فليكن رمضان هذا العام مختلفا .. ولنجعل من أيامنا رمضانا لقلوبنا نعيشه مدى الحياة بسلامتها ونقائها .. حتى تغدو ربيعا تزهر به أرواحنا في أي زمان ومكان ونحقق الغاية العظمى ونأتي الله بقلب سليم ..

 

 

 

 

 


3 ردود على “ليكن رمضان أسلوب حياتنا ………إيمان عثمان فلاته”

  1. يعطيكي الف عاافيه .. كلام جدا رآآآئع .. م ننحرم

  2. يقول د.جمعه الخياط:

    مقال جميل.

  3. يقول رجاء العيسى:

    ماشاء الله مقال جدا رائع بارك الله في أناملك مقال لامس قلبي سلمتي

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


site stats