السبت 15-12-2018 3:00 صباحاً
" مدني المدينة ينوه بإغلاق الطرق لسالكي طريق الفقرة "

بلادي نيوز - المدينة : عماد الصاعدي نوهت إدارة الدفاع المدني بمنطقة المدينة المنورة الإخوة المواطنين و .... المزيد

آخر الاخبار
الهيئة السعودية للحياة الفطرية تشارك في ملتقى ألوان السعودية تعليم نجران يختتم البرنامج التدريبي “دافع الوطني للسلامة من الكوارث” مركز الملك سلمان للإغاثة يواصل توزيع المساعدات الغذائية على النازحين من الحديدة إلى محافظة لحج وصول 14 شاحنة مقدمة من مركز الملك سلمان للإغاثة تحمل مساعدات غذائية إلى محافظة الجوف استياء الجماهير يقرب هذا اللاعب من مغادرة النصر نجم ريال مدريد السابق يقترب من قيادة دفاع الاتحاد نجم جوان بكين الصيني يقترب من خلافة خربين في الهلال 150 كشافاً يمثلون المملكة في الجامبوري الكشفي العالمي الــ 24 في أمريكا برنامج الدعم النفسي التثقيفي ” للمتعافيات” من سرطان الثدي انطلاق فعاليات المؤتمر السعودي الثامن للشبكات الكهربائية الذكية بجدة توقيع “مذكرة تفاهم بين مؤسسة الأميرة العنود الخيرية ولجنة التنمية بالقيم” الطائف “ جامعة طيبة تعتمد شهاداتها بتقنية ” البلوكتشين “ جروس يتمنى انتقال نجم الدوري السعودي للزمالك آل الشيخ : الاتحاد سيتعاقد مع لاعبين سعوديين و 6 أجانب جدد بالشتوية الاعلان عن قائمة ” الأخضر ” النهائية في كأس آسيا في هذا التوقيت مساعد المشرف العام على مركز الملك سلمان للإغاثة يلتقي ممثلين لبرنامج الأمم المتحدة الإنمائي فتح باب القبول للالتحاق في برنامج زمالة جامعة الملك سعود لتخدير الصدر اتفاقية شراكة مجتمعية بين اللجنة الوطنية لمكافحة التبغ والجمعيات الخيرية غرفة جدة تطلق ملتقى “شفافية الحوار بين الأرصاد والقطاع الخاص” اعتماد أول مركز تدريبي بالمدينة المنورة لدبلوم التمريض للرعاية الصحية المنزلية
الرئيسيةأخبار المدينة المنورة ومحافظاتها, بلادي المحلية ◄ اعتماد أول مركز تدريبي بالمدينة المنورة لدبلوم التمريض للرعاية الصحية المنزلية

لوبيز يعبث والاتحاد يتفرج ….للكاتب / محمد يحي الشهراني

0
عدد المشاهدات : 2٬334
بلادي (biladi) :

عندما ننتقد أو نكتب عن الشأن الرياضي في بلادنا فإننا -وأعني كتاباً ومحللين ونقاداً- حريصون كل الحرص على مكانة وسمعة المملكة السياسية والاقتصادية والرياضية، كلنا شاهدنا المستوى المتواضع الذي ظهر به المنتخب السعودي في مباراته الودية مع استراليا في لندن والتي انتهت بفوز الأخير 3-2، والذي يشير إلى عدم انسجام ولخبطة بين اللاعبين في التشكيلة وتلاعب بأمكنة اللاعبين التي يجيدون اللعب فيها. إن إشراك ياسر الشهراني في وسط الملعب وبالتحديد في الجانب الأيمن يبين لنا تخبط المدرب، فليس من المعقول أن الكرة السعودية بأنديتها لا تمتلك لاعبا مميزا في وسط الملعب حتى يضطر المدرب لإشراك ظهير في هذه الخانة، وهو ما وضع علامات استفهام كثيرة حول الطريقة التي يفكر بها.

كل المتابعين أجمعوا أن منتخبنا لم يكن مقنعاً في تلك المباراة إذ لم يقوَ على مجاراة خصمه إلا في الربع ساعة الأخيرة من عمر المباراة، وبالتحديد بعد أن غيّر مدرب استراليا معظم لاعبيه الأساسيين، وأعاد مدربنا ترتيب صفوفه وصحح جزءاً من أخطائه.

لا أعلم السبب الذي يجعل اتحاد الكرة مُصراً على بقاء لوبيز رغم كل أخطائه، حيث كان الأداء غير مطمئن إطلاقاً ولا ينبئ عن أن هناك عملا كبيرا قام به هذا المدرب الأسباني الذي لا يملك تاريخا طويلا في التدريب، بل على النقيض تماماً، «لوبيز» قدم المباراة على طبق من ذهب للأستراليين من خلال طريقة لعبه والأسماء التي بدأ بها المباراة، إذ ساهم ذلك في ظهور «الأخضر» بمستوى سيئ أثار حفيظة المتابعين.

لوبيز يذكرني بمقولة: «اضغطوا ويالله العبوا ياشباب» التنظيم الدفاعي كان سيئاً للغاية، وهو ما ساهم في استقبال منتخبنا لهدفين في وقت باكر وبالتحديد في أول ست دقائق من عمر المباراة، ويُحسب على لوبيز زجه بلاعب الوسط وليد باخشوين على حساب إبراهيم غالب، الذي احتفظ به إلى جانبه فترة طويلة بالرغم من أنه أحد أفضل لاعبي المحور في الكرة السعودية إن لم يكن أفضلهم على الإطلاق، ليس كذلك فحسب، لا يزال منتخبنا يعاني كثيراً من الكرات العرضية والتي تسببت في أهداف كثيرة هزت شباكنا، ولم ينجح الجهاز الفني طوال الفترة الماضية في إيجاد حل لها، لا بالأسماء المختارة ولا بالتنظيم الدفاعي الذي يعتبر مهماً للغاية في هذا الجانب، ففي مباراة أستراليا تلقت الشباك السعودية هدفين من كرات عرضية وكادت أن تستقبل أكثر بالطريقة ذاتها.

سؤال يطرحه العديد من المتابعين متى يعود المنتخب السعودي لسابق عهده ولوضعه الطبيعي؟ ومتى يوفق اتحاد الكرة في اختيار المدرب المناسب للمنتخب والطاقم الإداري المساند له والمؤهل علمياً وإدارياً وله خبرة إدارية في التنظيم والإدارة؟ مللنا من الكتابة عن أوضاع الكرة السعودية فالشق أكبر من الرقعة، فيا ترى متى نفرح؟.


اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


site stats