الخميس 18-10-2018 4:27 صباحاً
" فريق طبي بمستشفى المهد ينجح في إنقاذ ذراع طفل جراء حادث سير "

بلدي نيوز - المدينة : نجح فريق طبي بمستشفى المهد -بفضل من الله- من إنقاذ ذراع طفل يبلغ .... المزيد

آخر الاخبار
انطلاق معرضي “خفّاق ” و قوالب ” في مركز المدينة للفنون المعاصرة دورة في الإسعافات الأولية بمدرسة سعد بن عبادة الإبتدائية هيئة الهلال الأحمر السعودي تربط منصتها الإلكترونية للتطوع مع مركز المعلومات الوطني تعليم المدينة يستضيف ملتقى ” الأساليب الإشرافية الفاعلة لمادة الرياضيات ” …وبمشاركة أكثر من ” 90 ” مشرف ومشرفة يمثلون ( 47… الصحة : تواصل التوعية بسرطان الثدي لسيدات المدينة المنورة …وتوعية أكثر من (3) آلاف سيدة منذ إطلاق الحملة معالي الرئيس العام يوجه بتخصيص يوم السبت لزائرات معرض الحرمين الشريفين بالمسجد النبوي معالي الرئيس العام يوجه بفتح معرض الحرمين الشريفين ومكتبة المسجد النبوي على مدار الـ24 ساعة العبدالكريم يرعى انطلاقة دورة ” المسرح المدرسي” فريق طبي بمستشفى الملك فهد بالمدينة المنورة ينجح في إنقاذ قدم طفل من قطعة معدنية مواكبة للتحول الإلكتروني جولة لتعريف الموظفين بمنصة إنجاز بالوكالة التهامي.. حق علينا الاحتفاء بصناع الأجيال والمثقفين رئيس مجلس الأمناء : المؤتمر يهدف إلى تنمية الفكر العلمي والمهني في مجال التشغيل والصيانة عمل ( معلمة البيان ) كلمات شعرية جديدة للشاعرة منى البدارني ( خنساء المدينة ) في اليوم العالمي للمعلم جامعة طيبة تنظم دروتين تدريبيتين للمعلمين والمعلمات إنجاز طبي مميز للمرة الأولى من نوعه في المستشفى ….فريق طبي بولادة المدينة ينجح في إجراء منظار لتفتيت حصوات لمريضه الإمام .. مديراً لمركز التميز بتعليم المدينة أمانة المدينة المنورة ترفع أكثر من 691 الف طن من المخلفات خلال العام الماضي لتحسين جودة الخدمات الصحية المقدمة: الصحة في المدينة المنورة تستقبل 48 متدرب في برامج طب الأسرة دعماً لتشجيع القراءة …. ومزامنة مع اليوم العالمي للمعلم ….مسابقة “المدينة تقرأ 2 “في فنون المدينة وتكريم الفائزين (أيا موطني ) يحقق نجاحا ً باهراً في أول أسبوع من طرحه
الرئيسيةأخبار المدينة المنورة ومحافظاتها, خبر عاجل ◄ (أيا موطني ) يحقق نجاحا ً باهراً في أول أسبوع من طرحه

لجان الاتحاد السعودي.. ما حولك أحد!

0
عدد المشاهدات : 1٬645
بلادي (biladi) :

الاتحاد السعودي لكرة القدم (المنتخب)، يتفرع من (14) لجنة إضافة إلى المكتب التنفيذي، الذي يرأسه  أحمد بن عيد الحربي، والأعضاء د. عبدالرزاق أبوداود، و د. عبدالله البرقان، ود.خالد بن مقرن، و محمد القدادي، وعدنان المعيبد المتحدث الرسمي للاتحاد، وبالنظر إلى ما تقوم به تلك اللجان، فإننا لا نعرف إلا لجنة الانضباط، ولجنة الاستئناف، ولجنة الحكام، ولجنة المسابقات، ولجنة الاحتراف وشئون اللاعبين، وباقي اللجان يمكن تكملة عدد مع احترامي لأعضائها الأفاضل، والمثير للدهشة أن هناك لجنة اسمها (اللجنة الفنية والإحصاء) لا يوجد لها رئيس ولا أعضاء، وهذه المعلومات ليست من تأليفي بل منشورة على الموقع الرسمي للاتحاد السعودي على الانترنت؟!
المشكلة العويصة، أن ما يقوم به المتحدث الرسمي عدنان المعيبد، فيه تعارض وازدواجية في المهام، فالمفترض أن رئيس لجنة الإعلام هو المتحدث الرسمي، وأن ما يخص الاتحاد من أخبار وإحصائيات تنشر عن طريق لجنة الإعلام؟! كما أقترح على رئيس الاتحاد منع رؤساء اللجان من التحدث للإعلام المرئي أو المسموع أو الصحف، فأغلب رؤساء اللجان تفرغوا للإعلام وماذا ينشر؟ وكيف يؤكد أو ينفي خبراً؟! وتركوا مهامهم الأساسية من متابعة أداء عمل لجانهم، والعمل على تطوير أساليب العمل، وبذلك الإجراء سيكون المتحدث الرسمي هو المسئول عن تمرير كل المعلومات والحوارات والمؤتمرات والاستفسارات للإعلام، ما دعاني لطرح هذا الاقتراح هو الخبر الذي يقول: ضمن أنشطة لجنة الإعلام بالاتحاد العربي السعودي لكرة القدم، وتعاونها مع لجان الاتحاد المختلفة، فإن اللجنة بعد انعقاد اللقاء الإعلامي الأول لرئيس لجنة الاحتراف، ستعقد لقاءها الثاني (مؤتمر صحافي) مع رئيس لجنة الحكام عمر المهنا الساعة 7.30مساء يوم الأربعاء المقبل، 12/ 4/ 1435هـ، في “القاعة الكبرى” بمجمع الأمير فيصل بن فهد الأولمبي بالرياض، ذلك للإجابة على أسئلة واستفسارات الصحافيين والإعلاميين، ماذا سيقول عمر المهنا للإعلاميين، حيث لا تخلو صحيفة أو قناة تلفزيونية إلا وله تعليق أو مداخلة يومية؟ وما ينطبق على المهنا ينطبق على رئيس لجنة الاحتراف، حيث حسب ما وصلني من الزملاء الاعلاميين الذين حضروا اللقاء، بأن اللقاء كان فقيراً معلوماتياً، لأن الرئيس دائما ما يخرج في وسائل الإعلام؟
أغلب اللجان يسود عملها الهدوء والسكينة، باستثناء لجنتي الحكام والانضباط، فهما الأكثر جدلاً بين اللجان؛ لما يصاحب قراراتها من ردات فعل واحتجاج من الأندية، فالأخطاء التي تصدر من الحكام تضررت منها فرق واستفادت منها فرق أخرى، وكذلك قرارات لجنة الانضباط التي تغض النظر عن بعض الأندية الجماهيرية ورؤسائها النافذين، وتستقوي على الأندية غير الجماهيرية، ومسئوليها غير المسنودين؟! وللعدالة والمساواة، يجب على لجنة الانضباط أن تأخذ قراراتها من تلقاء نفسها من خلال متابعتها ومراجعتها لأحداث المسابقات، وألا تعتمد على ما ينشر في الإعلام، فأغلب الإعلام هو إعلام أندية، وقد ينشر خبراً مسيئاً للنادي المنافس لناديه، حتى تخرج اللجنة وتصدر عقوبة ما؟! الأكيد أن هناك أحداثا مرت مرور الكرام من غير تدخل الانضباط؟

 

 محمد يحيي الشهراني الكاتب بجريدة اليوم 


اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


site stats