الأربعاء 19-09-2018 6:57 صباحاً
" فريق طبي بمستشفى المهد ينجح في إنقاذ ذراع طفل جراء حادث سير "

بلدي نيوز - المدينة : نجح فريق طبي بمستشفى المهد -بفضل من الله- من إنقاذ ذراع طفل يبلغ .... المزيد

آخر الاخبار
صحة المدينة تحتفي باليوم العالمي للعلاج الطبيعي بمستشفى الملك فهد العام فريق رفد التطوعي يفتتح مكتبة للمكفوفين جمعية ثقافة وفنون المدينة تنظم محاضرة بعنوان “العلا آثار وتاريخ وعراقة” بسكة الحجاز معسكر خدمة الحجاج الكشفي بالمدينة يختتم أعماله ويكرم شركاء النجاح نجاح عمليتين زراعة خلايا جذعية بمستشفى الملك فهد بالمدينة وتدشين عيادة إستشارية متخصصة لمرضى الزراعة غداً الأربعاء .. أمسية شعرية للشاعر يوسف العارف والشاعرة منى البدراني في النادي الأدبي بالمدينة تعليم الشرقية ينبه أولياء الأمور من رياض الأطفال غير المرخصة.. ويتعقب المخالفين هيئة الإعلام المرئي والمسموع توقع مذكرة تفاهم لتطوير الإنتاج السعودي تجهيز صالة مكيفة للباعة بمهرجان تمور المدينة المنورة التقاعد تحقق التكامل المعلوماتي مع أكثر من 140 جهة حكومية جامعة جدة تعتمد برنامج التسريع الأكاديمي للطلاب المتميزين الخادمات.. استقدام وشركات.. معاناة وآهات!! ……..عبد الغني القش مدرب بياع كلام …… رحاب الرفاعي وزارة الإعلام تطلق هوية وشعار اليوم الوطني الـ 88 للمملكة مدني المدينة يخرج جثة مقيم يمني من داخل مستنقع مائي فريق طبي بمستشفى المهد ينجح في إنقاذ ذراع طفل جراء حادث سير مشروع دهس تلميذ وتلميذة عبدالرحمن بن عبدالله اللعبون – كاتب ومدرب وأخصائي سلامة إنقاذ حياة مريض تعرض لقطع الوريد الوداجي بالرقبه بمستشفى الملك فهد بالمدينة شاهد بالفيديو …………نهائي بطولة #كامب_طيبة بمركز حي#الأمير_سلطان الاجتماعي مدرسة الإمام الشاطبي لتحفيظ القران الكريم بالمدينة المنورة تنظم رحلة ترفيهية لمعالم المدينة
الرئيسيةأخبار المدينة المنورة ومحافظاتها, خبر عاجل ◄ مدرسة الإمام الشاطبي لتحفيظ القران الكريم بالمدينة المنورة تنظم رحلة ترفيهية لمعالم المدينة

كلمات خافتة …….باسم القليطي …في الاختبارات تحلو الأوقات

0
عدد المشاهدات : 315
بلادي (biladi) :

في الاختبارات تحلو الأوقات ارتبطت الاختبارات في أذهاننا بالهيبة والرهبة والجديّة وشيءٍ من الكآبة, وسبب ذلك أن الكثير من الطلاب لا يتواصلون مع كتبهم إلا حينها فيتعرّفون عليها بالقراءة والكتابة, ولكن دعونا من ذلك فليس هذا ما أردت الحديث عنه فلا يوجد في هذا أي حلاوة, علاوة على أن الاختبارات مجرد أن تُذكر تنقبضُ القلوب وتنصرفُ الوجوه, لكن الأوقات الجميلة التي أعنيها تبدأ من بعد الانتهاء من الاختبار حتى وقت آذان الظهر أو قبله بقليل, فهذا الوقت كان اللعب فيه مقدساً وأصيل, وأكاد أجزم أن هذا الوقت كان من أمتع الأوقات التي لا تتكرر خلال العام إلا مرتين, فكانت الألعاب حاضرة ومتعتها غامرة, فتجد من يلعب كرة القدم ومن يلعب كرة الطائرة, ومن يلعب ألعاباً تعتمد على الركض وخفة الحركة مثل : (كرة الحَجاج ) أو (الطيري) أو غيرها من الألعاب التي تختلف وتتنوع باختلاف المكان, وكان كل ذلك يحدث والشمس فوقنا ساطعةٌ حارقة, وكأن ذلك لا يهمنا أو كأنه لا يؤثر فينا, ولسان الحال يقول : نار الشمس ولا ( حبسة ) البيت.حتى الفطور في تلك الأيام له طعمٌ خاص كأنه أصبح أكثر لذة, أو كأن حاسة التذوق لدينا صارت أكثر استطعاماً, أو كأنها لقمةٌ بعد جوع, أو شربةٌ بعد ظمأ, وما بنا من جوعِ طعام ولا ظمأِ ماء, ولكنه جوعُ اللعب والفرح, وظمأ التسلية والمرح, أو هي متعة التخلص من المهام, وروعة الإنجاز والإتمام, أو هي فرحةٌ مُسّبقة بقدوم الإجازة والتي لا يمر منها سوى أيام حتى يبدأ الملل بالتسرب إليها, ويُحكم الروتين قبضته عليها, فهي تفتقر إلى التنظيم والترتيب, وحتى الخيارات محدودة ومعدودة, فالأندية الرياضية مثلاً مخصصة لفئاتٍ معينة من الناس وكأنها أنديةٌ خاصة وليست ملكاً للدولة ويُفترض بها أن تكون متاحة للجميع, والمراكزُ الصيفيّة نسمع عنها ولا نعرفها وكأنها هي الأخرى مُحتكرة أو أنهم لا يحسنون الإعلان عنها بأسلوبٍ بديع, أعود للاختبارات وأوقاتها الجميلة التي لن تجد مثيلا لها بشعورها وخصوصيتها الظرفية والزمانية, فإن كنت من جيلي أتوقع أن الذكريات قد داعبت ذاكرتك, وإن كنت لست كذلك فأتمنى أن تكون كلماتي قد لامست خيالك, أما أنا فأتمنى أن أعود طالباً فقط لأستعيد تلك اللحظات السعيدة وأستمتع بها قدر الإمكان.


اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


site stats