السبت 23-02-2019 6:12 مساءً
" خادم الحرمين الشريفين يغادر إلى جمهورية مصر العربية ويرأس وفد المملكة في القمة العربية الأوروبية "

بلادي نيوز - واس غادر بحفظ الله ورعايته خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود، .... المزيد

آخر الاخبار
مدير مدرسة نموذجية سلمان الفارسي يكرم مدير المكتبة العامة بجدة أمر ملكي : خادم الحرمين الشريفين ينيب سمو ولي العهد في إدارة شؤون الدولة ورعاية مصالح الشعب خلال فترة غيابه عن المملكة خادم الحرمين الشريفين يغادر إلى جمهورية مصر العربية ويرأس وفد المملكة في القمة العربية الأوروبية رئيس جمهورية الصين الشعبية يستقبل سمو ولي العهد ويعقدان اجتماعا استعرضا خلاله تطورات الأوضاع في المنطقة والمستجدات على الساحة الدولية صحة الشرقية تناشد بمعرضها سلامتك من سلامة ادويتك أكثر من 8000 متسابق يشاركون في أكبر حدث رياضي على مستوى المنطقة خبير في أنظمة العمل : فصل الموظف بناء على المادة ٧٧ غير قانوني تهاني الدويح : فصلي من الروضة قادني لافتتاح معهد مختص لتعليم الاتجليزية للأطفال أمنكم وسلامتكم هدفنا اطلاق الحملة الموسعة لامن الطرق بإشراف مرور الطائف ..افتتاح معرض السلامة المرورية تحت شعار ( حياتك تهمنا ) معتز كيال يفتتح المعرض التشكيلي بجاليري “مداد فن” الملتقى التربوي السنوي بدار الحضانة الاجتماعية بالدمام تحديثات جديدة على تطبيق الجمارك السعودية للأجهزة الذكية مخيم البستان (البري) يستضيف آباء وأمهات دار الرعاية الإجتماعية بالدمام. مصرع طفلة وإصابة 7 في حادث انقلاب الخميس فى زيارة تفقدية لمدارس رؤية المستقبل الأهليه بالهفوف ومتابعة مبادرة ( الخلايا الشمسية ) “صحة الرياض ” تطلق فعاليات الأسبوع الخليجي لمكافحة السرطان 2019 “ولادة” الدمام يسجل أول حالتي أطفال أنابيب في أولى مراحله التشغيلية نحالين الأحساء بالمركز الأرشادي لتقسيم خلايا النحل الشؤون الصحية المدرسية بالأحساء تدرب 36مرشدا صحياً
الرئيسيةبلادي المحلية, خبر عاجل ◄ الشؤون الصحية المدرسية بالأحساء تدرب 36مرشدا صحياً

قنواتنا الرياضية وتخصيص الأندية !! للكاتب / محمد يحيي الشهراني

0
عدد المشاهدات : 1٬928
بلادي (biladi) :

لا توجد قنوات رياضية حكومية تحظى بالدعم الحكومي كالقنوات الرياضية السعودية حتى حقوق النقل التلفزيوني للبطولات السعودية حصلت عليه بأمر سام.
ومع كل هذا الدعم لم ترق تلك القنوات لرضا المشاهد والمتابع من ناحية السعي لنقل مباريات المنتخبات السعودية التي تشارك في استحقاقات قارية ودولية أو من ناحية سوء التحضير للبرامج التحليلية والحوارية واختلاط الغث بالسمين على مستوى التعليق والتقديم والحوار.
وأضحت المجاملات لصيقة بتلك القنوات التي تعددت أرقامها، لكنها فقيرة في إنتاجها، الأمر الذي جعل رئيس رابطة دوري المحترفين السعودي لكرة القدم محمد النويصر يشن جام غضبه تجاهها, عبر حسابه الرسمي بتويتر عندما غرد قائلا: وزارة الإعلام لم تستطع نقل بطولات آسيا، وتقود حملة إعلامية للحصول على حقوق البطولات السعودية بمبالغ زهيدة ودون الرجوع للاتحاد والأندية.
وزاد الإعلان التلفزيوني الرياضي زعفران ثياب دجاج بخور جميع متطلبات العزيمة والجميع رعاة للمباراة بأسعار ضعيفة والنتيجة المعلنين يتركون الأندية، وأنا هنا لست طرفاً في الخلاف الحاصل بين النويصر وإدارة القنوات الرياضية.
ما يهمني بالدرجة الأولى هو المشاهد سواء سعوديا أو غير سعودي الذي يتابع الدوري السعودي بكافة مسابقاته، وينتظر تعليقا دون زعيق، ويطمح إلى إخراج فني عالي الجودة للمباريات وسعي مخرج المباراة للتركيز على أحداث المباراة من زوايا تخدم المشاهد والمحلل سواء كان فنيا أو تحكيميا أكثر من التركيز على المدربين وانفعالاتهم.

ما يهمني بالدرجة الأولى هو المشاهد سواء سعوديا أو غير سعودي الذي يتابع الدوري السعودي بكافة مسابقاته، وينتظر تعليقا دون زعيق، ويطمح إلى إخراج فني عالي الجودة للمباريات

فالمشاهد لا يكترث بمن يجلس في المنصة الرئيسة, بل يتشوق إلى مشاهدة مباراة فريقه المفضل كاملة.
طال انتظار الشارع الرياضي السعودي لمشروع (خصخصة الأندية) ولسان حاله يقول: “ياليل ما أطولك” ذلك المشروع الذي أعده فريق التخصيص والاستثمار الرياضي، وعُرض على المجلس الاقتصادي الأعلى.
ألا يوجد من ينور الشارع الرياضي بالمصير الذي ستؤول إليه الأندية السعودية في المرحلة المقبلة التي تُعاني في الفترة الحالية أزمة الدعم المالي وعدم توافر الرعاة لغالبية الأندية ما جعلها تئن وتصرخ؟ إلى متى ستظل على تلك الحالة الهزيلة المُحبطة؟
ورغم عدم وجود سقف زمني محدد للبدء في تنفيذ هذا المشروع، أو الكيفية التي سيكون عليها، فإن الأحاديث الجانبية التي يتداولها الشارع الرياضي بين الحين والآخر تشير إلى مكانك سر.
والإجابة عند الرئيس العام لرعاية الشباب فهو يمثل الجهة المنوط بها متابعة المشروع مع الجهات العليا، وهي أعلم بحال الأندية وينطبق عليها المثل “أهل مكة أدرى بشعابها”.
همسة: تعقد هذا اليوم الأربعاء لجنة الحكام اجتماعا أطلقت عليه اجتماع الطوارئ مع حكامها في مقر اللجنة بالرياض، لمناقشة الأخطاء التي وقع فيها الحكام في الجولات الفائتة.
الاجتماع لن يُغيّر ما فات فالأخطاء التي تحدث من الحكام جزء من لعبة كرة القدم.
ما ينتظره المتابعون من لجنة الحكام هو تحديد المشكلة التي أفضت إلى تراجع مستويات الحكام، ومن ثم إيجاد العلاج لتلك المشكلة فوراً بالتعاون مع اتحاد اللعبة.
أما الاجتماع بغرض التهدئة وإشعار الأندية المتضررة بأن اللجنة استدعت الحكام لمناقشتهم، وستعاقب من أخطأ فلن يأتي بالفائدة المرجوة، وستستمر الأخطاء.

 

محمد يحيي الشهراني الكاتب بجريدة اليوم

 


اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


site stats