الأربعاء 17-10-2018 9:00 صباحاً
" فريق طبي بمستشفى المهد ينجح في إنقاذ ذراع طفل جراء حادث سير "

بلدي نيوز - المدينة : نجح فريق طبي بمستشفى المهد -بفضل من الله- من إنقاذ ذراع طفل يبلغ .... المزيد

آخر الاخبار
دورة في الإسعافات الأولية بمدرسة سعد بن عبادة الإبتدائية هيئة الهلال الأحمر السعودي تربط منصتها الإلكترونية للتطوع مع مركز المعلومات الوطني تعليم المدينة يستضيف ملتقى ” الأساليب الإشرافية الفاعلة لمادة الرياضيات ” …وبمشاركة أكثر من ” 90 ” مشرف ومشرفة يمثلون ( 47… الصحة : تواصل التوعية بسرطان الثدي لسيدات المدينة المنورة …وتوعية أكثر من (3) آلاف سيدة منذ إطلاق الحملة معالي الرئيس العام يوجه بتخصيص يوم السبت لزائرات معرض الحرمين الشريفين بالمسجد النبوي معالي الرئيس العام يوجه بفتح معرض الحرمين الشريفين ومكتبة المسجد النبوي على مدار الـ24 ساعة العبدالكريم يرعى انطلاقة دورة ” المسرح المدرسي” فريق طبي بمستشفى الملك فهد بالمدينة المنورة ينجح في إنقاذ قدم طفل من قطعة معدنية مواكبة للتحول الإلكتروني جولة لتعريف الموظفين بمنصة إنجاز بالوكالة التهامي.. حق علينا الاحتفاء بصناع الأجيال والمثقفين رئيس مجلس الأمناء : المؤتمر يهدف إلى تنمية الفكر العلمي والمهني في مجال التشغيل والصيانة عمل ( معلمة البيان ) كلمات شعرية جديدة للشاعرة منى البدارني ( خنساء المدينة ) في اليوم العالمي للمعلم جامعة طيبة تنظم دروتين تدريبيتين للمعلمين والمعلمات إنجاز طبي مميز للمرة الأولى من نوعه في المستشفى ….فريق طبي بولادة المدينة ينجح في إجراء منظار لتفتيت حصوات لمريضه الإمام .. مديراً لمركز التميز بتعليم المدينة أمانة المدينة المنورة ترفع أكثر من 691 الف طن من المخلفات خلال العام الماضي لتحسين جودة الخدمات الصحية المقدمة: الصحة في المدينة المنورة تستقبل 48 متدرب في برامج طب الأسرة دعماً لتشجيع القراءة …. ومزامنة مع اليوم العالمي للمعلم ….مسابقة “المدينة تقرأ 2 “في فنون المدينة وتكريم الفائزين (أيا موطني ) يحقق نجاحا ً باهراً في أول أسبوع من طرحه مسرحية “بالمزايدة “على مسرح مستشفى مجمع الأمل والصحة النفسية
الرئيسيةأخبار المدينة المنورة ومحافظاتها, خبر عاجل ◄ مسرحية “بالمزايدة “على مسرح مستشفى مجمع الأمل والصحة النفسية

قنواتنا الرياضية وتخصيص الأندية !! للكاتب / محمد يحيي الشهراني

0
عدد المشاهدات : 1٬793
بلادي (biladi) :

لا توجد قنوات رياضية حكومية تحظى بالدعم الحكومي كالقنوات الرياضية السعودية حتى حقوق النقل التلفزيوني للبطولات السعودية حصلت عليه بأمر سام.
ومع كل هذا الدعم لم ترق تلك القنوات لرضا المشاهد والمتابع من ناحية السعي لنقل مباريات المنتخبات السعودية التي تشارك في استحقاقات قارية ودولية أو من ناحية سوء التحضير للبرامج التحليلية والحوارية واختلاط الغث بالسمين على مستوى التعليق والتقديم والحوار.
وأضحت المجاملات لصيقة بتلك القنوات التي تعددت أرقامها، لكنها فقيرة في إنتاجها، الأمر الذي جعل رئيس رابطة دوري المحترفين السعودي لكرة القدم محمد النويصر يشن جام غضبه تجاهها, عبر حسابه الرسمي بتويتر عندما غرد قائلا: وزارة الإعلام لم تستطع نقل بطولات آسيا، وتقود حملة إعلامية للحصول على حقوق البطولات السعودية بمبالغ زهيدة ودون الرجوع للاتحاد والأندية.
وزاد الإعلان التلفزيوني الرياضي زعفران ثياب دجاج بخور جميع متطلبات العزيمة والجميع رعاة للمباراة بأسعار ضعيفة والنتيجة المعلنين يتركون الأندية، وأنا هنا لست طرفاً في الخلاف الحاصل بين النويصر وإدارة القنوات الرياضية.
ما يهمني بالدرجة الأولى هو المشاهد سواء سعوديا أو غير سعودي الذي يتابع الدوري السعودي بكافة مسابقاته، وينتظر تعليقا دون زعيق، ويطمح إلى إخراج فني عالي الجودة للمباريات وسعي مخرج المباراة للتركيز على أحداث المباراة من زوايا تخدم المشاهد والمحلل سواء كان فنيا أو تحكيميا أكثر من التركيز على المدربين وانفعالاتهم.

ما يهمني بالدرجة الأولى هو المشاهد سواء سعوديا أو غير سعودي الذي يتابع الدوري السعودي بكافة مسابقاته، وينتظر تعليقا دون زعيق، ويطمح إلى إخراج فني عالي الجودة للمباريات

فالمشاهد لا يكترث بمن يجلس في المنصة الرئيسة, بل يتشوق إلى مشاهدة مباراة فريقه المفضل كاملة.
طال انتظار الشارع الرياضي السعودي لمشروع (خصخصة الأندية) ولسان حاله يقول: “ياليل ما أطولك” ذلك المشروع الذي أعده فريق التخصيص والاستثمار الرياضي، وعُرض على المجلس الاقتصادي الأعلى.
ألا يوجد من ينور الشارع الرياضي بالمصير الذي ستؤول إليه الأندية السعودية في المرحلة المقبلة التي تُعاني في الفترة الحالية أزمة الدعم المالي وعدم توافر الرعاة لغالبية الأندية ما جعلها تئن وتصرخ؟ إلى متى ستظل على تلك الحالة الهزيلة المُحبطة؟
ورغم عدم وجود سقف زمني محدد للبدء في تنفيذ هذا المشروع، أو الكيفية التي سيكون عليها، فإن الأحاديث الجانبية التي يتداولها الشارع الرياضي بين الحين والآخر تشير إلى مكانك سر.
والإجابة عند الرئيس العام لرعاية الشباب فهو يمثل الجهة المنوط بها متابعة المشروع مع الجهات العليا، وهي أعلم بحال الأندية وينطبق عليها المثل “أهل مكة أدرى بشعابها”.
همسة: تعقد هذا اليوم الأربعاء لجنة الحكام اجتماعا أطلقت عليه اجتماع الطوارئ مع حكامها في مقر اللجنة بالرياض، لمناقشة الأخطاء التي وقع فيها الحكام في الجولات الفائتة.
الاجتماع لن يُغيّر ما فات فالأخطاء التي تحدث من الحكام جزء من لعبة كرة القدم.
ما ينتظره المتابعون من لجنة الحكام هو تحديد المشكلة التي أفضت إلى تراجع مستويات الحكام، ومن ثم إيجاد العلاج لتلك المشكلة فوراً بالتعاون مع اتحاد اللعبة.
أما الاجتماع بغرض التهدئة وإشعار الأندية المتضررة بأن اللجنة استدعت الحكام لمناقشتهم، وستعاقب من أخطأ فلن يأتي بالفائدة المرجوة، وستستمر الأخطاء.

 

محمد يحيي الشهراني الكاتب بجريدة اليوم

 


اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


site stats