الخميس 27-06-2019 3:41 صباحاً
" إنقاذ حياة مصاب بنزيف داخلي حاد في الدماغ "

  الرياض : منال الغلث نجح -بفضل الله- فريق طبي لجراحة المخ والأعصاب في مستشفى الملك عبدالعزيز بمكة المكرمة .... المزيد

آخر الاخبار
أمسية شعرية للشاعرة منى البدراني في أمسيات صيف النماص فتاة نجد : تصدر ديوانها الخامس ( موضي الروح والضي) عصير البرتقال ….يحمي من انسداد الشرايين ويقلل من خطر الإصابة بالنوبات القلبية المركز الثالث لصم الشرقية في بطولة المملكة لكرة الطائرة  وقّع قرار وظيفتك اليوم!! محمد البلادي المدينة والبقيع أحمد أسعد خليل * لسوء خدماته وعدم تجاوبه مع مهلة التحسين  ؛ السياحة تنزل درجة تصنيف فندق بهدا الطائف من خمسة نجوم إلى (نجمتين)* ” السعودية للكهرباء ” تطلق خِدْمات أبرزها برق وحسابي والفاتورة الثابتة “ هدف”: 1431 منشأة قطاع خاص تطرح 23 ألف فرصة تدريبية للطلاب والطالبات ضمن برنامج “صيفي” ” بلدية غرب الطائف ترصد مخالفات المنتزهات المستثمرة “ ” نائب أمير مكة يفتتح معرض مشاعر (١) لتجويد خدمات الحج في المشاعر المقدسة “ ” ضمن فعاليات برنامج إجازتي لعام 1440هـ “نادي المجصص الموسمي يقيم العديد من البرامج والأنشطة الإثرائية أمانة اللجنة الوطنية لمكافحة المخدرات تشارك باليوم العالمي للمخدرات سمو نائب أمير منطقة مكة المكرمة يستقبل اللواء المنتشري مستشفى ميسان العام يفعل عدد من الإرشادات والرسائل التوعوية الصحية بمناسبة اليوم العالمي لمكافحة المخدرات ٢٠١٩ الفرق الميدانية لأمانة الطائف تنفذ 11 ألف عملاً معززاً للخدمات في شهر  مبادرة ستقف عندي تجتاح وسائل التواصل وستتحول إلى مبادرة رسمية .. ” أهمية الأنشطة المدرسية الصيفية “ ” النغم والطرب الأصيل يستهوي زوار موسم جدة التاريخية “ ” الفرق الميدانية لأمانة الطائف تنفذ 11 ألف عملاً معززاً للخدمات في شهر “
الرئيسيةبلادي المحلية ◄ ” الفرق الميدانية لأمانة الطائف تنفذ 11 ألف عملاً معززاً للخدمات في شهر “

قناة الأساطير …. رحاب الرفاعي

0
عدد المشاهدات : 188
بلادي (biladi) :

قناة الأساطير تشبه وصفة الأكل المقلدة :
في كتيب الطبخ توجد وصفات أصلية
ووصفات مقلدة ،بنفس الشكل ،ومختلفة الطعم
،هذا التشابه ينطبق على قناة إخبارية تُطلق الكثير من الأكاذيب تغلفها بحقائق مزيفة لتجذب بها المشاهدين عبر شاشات التلفاز ، والمتابعين عبر وسائل التواصل الإجتماعية
وتستغل مذيعيها ومذيعاتها ،أسوأ استغلال لمجرد أنهم مقيمين
على أرضها، وكأنهم يدفعون ثمن البقاء والأمان دون الشعور إلى الإنتماء إلى أوطانهم ، كلماتهم بمضامين تُفصح عن اضطرابات نفسية  بسبب حياكة القصص والأحداث التي انهكت عقولهم في التخيل حتى أصبحت أساطير مقتنعين بها فيتقمصون الجدية ويُخفون قطب حواجبهم بالمكياج وإبر البوتكس ، لكن لماذا تلجأ قناة الأساطير إلى الضغط عليهم و تحويلهم لآلات ، هل تدمر نفسياتهم ثم تعرضهم على أطباء نفسيين؟ أم هل هم بالفعل بلا هوية حقيقية ومرتزقة ؟
أعزائي
القرّاء من شرق المملكة إلى غربها ومن شمالها إلى جنوبها:
إن كانت الأخبار التي تصلكم من قناة الأساطير تكسوها الحِبكة ،فأنتم أهلاً للفِراسة والحِنكة .


اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


site stats