الإثنين 01-06-2020 10:31 صباحاً
" الداخلية تعتمد الإجراءات الاحترازية في قطاعات تجارة الجملة والتجزئة والمقاولات والصناعات "

بلادي نيوز - واس: صرًّح مصدر مسؤول في وزارة الداخلية، بأنه بناءً على الأمر السامي الكريم القاضي بتشكيل .... المزيد

آخر الاخبار
الرائد وأبها والاتحاد والفيصلي يتأهلون إلى الدور نصف النهائي الصحة تتيح لغة الإشارة لتمكين الصم وضعاف السمع من الإستفادة من خدمات مركز ٩٣٧ سمو الأمير عبد العزيز بن سعود يلتقي كبار مسؤولي وزارة الداخلية وقادة القطاعات الأمنية عبر تقنية الاتصال المرئي تعرف على مميزات تطبيق واتس اب الأزرق “الصحة” توضح جميع التعليمات التي يجب اتباعها منذ الخروج من المنزل وحتى العودة فيديو يوضح كيف تدار غرفة عمليات تطبيق “توكلنا” على مدار الساعة 50%؜ من موظفي أمانة عسير يعاودون أعمالهم في ظل احترازات مشددة الفن التشكيلي يقتحم حياة فتاة الخبر 250 كيلو أسماك فاسدة في مطعم بجدة “غرفة جدة” تنهي استعداداتها لتدشين منظومة المجالس القطاعية الجديدة الجوازات : استمرار قصر تقديم الخدمات للمستفيدين عبر منصتي أبشر ومقيم أمانة الجوف تُلزم المطاعم والمقاهي باستبدال قائمة الطعام الورقية بالإلكترونية حرس الحدود: السماح لممارسي الأنشطة البحرية الأخرى بالتجول بدءً من يوم غد الدفاع المدني يحذر من ترك عبوات الغاز والشواحن المتنقلة داخل المركبات الأمن العام ينوه بعقوبات بث الشائعات حيال جائحة كورونا دمج فروع الخدمة المدنية بمختلف المناطق بالمملكة موظفو تعليم الرياض يستأنفون عملهم وسط إجراءات احترازية مشددة جمعية الأنامل المبدعة بجازان تطلق مشروع ” صناعة الكمامات القماشية “ ورود نوارة التطوعي يعايد أطفال المحاجر الصحية بـ 500 هدية فيديو.. الأمن العام يستعرض عدداً من الجرائم التي قبض على مرتكبيها
الرئيسيةبلادي المحلية ◄ فيديو.. الأمن العام يستعرض عدداً من الجرائم التي قبض على مرتكبيها

قطار “التعليم عن بُعد” يواصل رحلة العطاء لملايين الطلاب في السعودية

0
عدد المشاهدات : 122
بلادي (biladi) :

بلادي نيوز – نبيل الأسمري:

 

في اليوم الذي أعلنت فيه هيئة تقويم التعليم والتدريب تأجيل تطبيق موعد اختبار التحصيل الدراسي إلى ما بعد شهر رمضان المقبل وعدم القدرة على تعويضه بالاختبار عن بُعد في الوقت الحالي؛ نظم المركز الوطني للتعليم الإلكتروني لقاءً افتراضياً بعنوان “وزارة التعليم والنجاح في الأزمة: كيف نجحت الجامعات السعودية في مواجهة تحدي التحوّل الكامل نحو التعليم الإلكتروني خلال أزمة فيروس كورونا”، بمشاركة عدد من مختصي وعمداء التعليم الإلكتروني في الجامعات السعودية.

وتناول اللقاء الذي أداره مدير عام المركز الوطني للتعليم الإلكتروني الدكتور عبد الله الوليدي، عرضاً لتجارب الجامعات السعودية والعالمية في التعليم الإلكتروني خلال أزمة كورونا، وأبرز التحديات التي واجهتها الجامعات في ذلك، وكيف تعاملت معها وتغلبت عليها، كما تناول اللقاء بشكل مفصّل مستقبل التعليم الإلكتروني وتوجهاته في المملكة وعالمياً، وخصوصاً بعد أزمة كورونا التي ستؤدي إلى تغييرات عالمية في مجالات عديدة، من ضمنها التعليم.

وبعيداً عن هذه وتلك، وحتى مع خروج بعض الأصوات التي قد تقلل من نجاح تجربة “التعليم عن بعد” الحالية؛ فإن التعلم الإلكتروني في الجامعات السعودية قديم وليس وليد جائحة كورونا، ومتأصل في جميع الجامعات الحكومية والأهلية، فجميع الجامعات الحكومية لديها عمادة أو مركز للتعلم عن بعد منذ سنوات، وجميعها لديها نظام تعليم إلكتروني LMS، وبعضها تمنح درجه بكالوريوس عن بعد.

كما أن أغلب الجامعات تدرس متطلبات الجامعة، تعلم إلكتروني كامل، ولهذا كان التحول للتعلم عن بعد في كل الجامعات بشكل سريع وسهل وبدون أي مشاكل، وتقارير التعلم عن بعد في الجامعات خير دليل على نجاح التجربة وتفاعل الطلاب معها.

ويطالب خبراء التعليم منذ تعليق الدراسة والتوجه للتعلم عن بعد برصد كل الملاحظات لهذه التجربة من قبل المركز الوطني للتعلم الإلكتروني وإعطائه كل الممكنات لكي يحقق تطلعات الوزارة والجامعات في هذا المجال المهم والحيوي، وهي السياسة التطويرية التي تسير على نهجها وزارة التعليم لقسميها العام والجامعي.

وما حدث من تحول سريع وفي ساعات محدودة إلى التعلم الإلكتروني والتعليم عن بعد يعد مفخرة للوطن، حيث استمر قطار التعليم في رحلته من الحضوري للافتراضي، وهو يدل دلالة قاطعة على جاهزية الوزارة بقطاعاتها المختلفة واستعدادها القوي، وعلى وجود البنى التحتية اللازمة التي تم تطويرها واستثمارها الاستثمار الأمثل بدعم سخي من قيادتنا الرشيدة، الأمر الذي مكن مؤسساتنا التعليمية من التحول السريع في هذا الظرف الطارئ.

ويوشك الطلاب والطالبات والمعلمون والمعلمات وأعضاء هيئة التدريس على اختتام هذا الفصل الدراسي في تجربة أثارت الإعجاب، ومما أثار استغراب الجميع التشكيك السريع والتقليل من هذا النجاح الذي أظهرته الأرقام والإحصائيات التي تنشر يومياً بكل شفافية ووضوح، فالجميع يعلم أننا والعالم أجمع نعيش ظرفاً استثنائياً بسبب هذه الجائحة.


اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


site stats