الخميس 18-10-2018 3:18 مساءً
" فريق طبي بمستشفى المهد ينجح في إنقاذ ذراع طفل جراء حادث سير "

بلدي نيوز - المدينة : نجح فريق طبي بمستشفى المهد -بفضل من الله- من إنقاذ ذراع طفل يبلغ .... المزيد

آخر الاخبار
توقيع اتفاقية تأهيل مبنى الزيارة الأسرية بسجن ينبع وكالة المسجد النبوي تنظم جولة تعريفية لطلاب مدرسة داوود بن عروة إدارة الموهوبات تعقد اللقاء الأول لمنظومة الاختراع”وفق منحى STEM تدخل طبي ناجح لإنهاء مُعاناة مريضة أستمرت 30 عاماً اللجنة الوطنية لمكافحة التبغ في المدينة المنورة ترصد (18) مخالفة وتقدم التوعية لأكثر من (500) مستفيد خلال أسبوع انطلاق معرضي “خفّاق ” و قوالب ” في مركز المدينة للفنون المعاصرة دورة في الإسعافات الأولية بمدرسة سعد بن عبادة الإبتدائية هيئة الهلال الأحمر السعودي تربط منصتها الإلكترونية للتطوع مع مركز المعلومات الوطني تعليم المدينة يستضيف ملتقى ” الأساليب الإشرافية الفاعلة لمادة الرياضيات ” …وبمشاركة أكثر من ” 90 ” مشرف ومشرفة يمثلون ( 47… الصحة : تواصل التوعية بسرطان الثدي لسيدات المدينة المنورة …وتوعية أكثر من (3) آلاف سيدة منذ إطلاق الحملة معالي الرئيس العام يوجه بتخصيص يوم السبت لزائرات معرض الحرمين الشريفين بالمسجد النبوي معالي الرئيس العام يوجه بفتح معرض الحرمين الشريفين ومكتبة المسجد النبوي على مدار الـ24 ساعة العبدالكريم يرعى انطلاقة دورة ” المسرح المدرسي” فريق طبي بمستشفى الملك فهد بالمدينة المنورة ينجح في إنقاذ قدم طفل من قطعة معدنية مواكبة للتحول الإلكتروني جولة لتعريف الموظفين بمنصة إنجاز بالوكالة التهامي.. حق علينا الاحتفاء بصناع الأجيال والمثقفين رئيس مجلس الأمناء : المؤتمر يهدف إلى تنمية الفكر العلمي والمهني في مجال التشغيل والصيانة عمل ( معلمة البيان ) كلمات شعرية جديدة للشاعرة منى البدارني ( خنساء المدينة ) في اليوم العالمي للمعلم جامعة طيبة تنظم دروتين تدريبيتين للمعلمين والمعلمات إنجاز طبي مميز للمرة الأولى من نوعه في المستشفى ….فريق طبي بولادة المدينة ينجح في إجراء منظار لتفتيت حصوات لمريضه
الرئيسيةأخبار المدينة المنورة ومحافظاتها, خبر عاجل ◄ إنجاز طبي مميز للمرة الأولى من نوعه في المستشفى ….فريق طبي بولادة المدينة ينجح في إجراء منظار لتفتيت حصوات لمريضه

فنون المقال … للكاتبة / مريم العوفي

0
عدد المشاهدات : 399
بلادي (biladi) :

في عالم الصحافة وبعيد عن الأخبار والإعلانات التي تملأ الصحف .. هنالك فناً جميلاً له جمهورٌ ضخم يسمى (فن المقال) هو ليس فناً بل بحراً من الفنون لا يتقنه ببراعة الا المتمكنين من أقلامهم البارعين بمفرداتهم .. لأن المقال له صوتٌ يصل بسهولة للقلب وللعقل معاً ..لغة بسيطة سلسة ومفردات جميلة ..ونغم جميل يعزفه كتاب المقال على صفحاتهم..
بشكل دقيق خاص .. المقال يُعبر عن رأي كاتبه وله فروع عدة .. وكل نوع من أنواع المقالات له سمات خاصة به .. يجهلها الكثيرولا يستطيع أن يفرق بين انواع المقال الا المختصين المثقفين في فنون المقال ..
فالمقال التحليلي والمقال النقدي يختص كل منهما بتحليل ونقد كتابات ومقالات لكتاب أخرين كان هنالك مايستوجب النقد أو التتحليل لإسلوب الكاتب أو موضوعه أو شيء قد ذكره في مقاله .
أما مقال اليوميات فمن خلال المسمى يتضح مايتضمنه المقال .. فهو عبارة عن يوميات الكاتب قام بكتابتها بإسلوب خاص يوثق أحداث معينه في يومه عن طريق مقالات يكتبها في زاويته اليوميه أو عاموده الخاص .
وعندما تتحدث عن فن المقال نجد أن هنالك نوعان متشابهان ومختلفان في آن معاً هما (المقال الإفتتاحي) و ( المقال العامودي)
يعتبران من أهم أنواع المقال .. لأهميتهم لدى القراء حيث أن هذان النوعان لا يكتبهما الا متمكن محترف ..فالمقال الافتتاحي يتضمن سياسة وتوجه الصحيفة وعادة مايكون في الصحف الكبيرة وفق سياسة ما ويتضمن عادة حدث ما أو مناسبة كبيرة سواء سياسية او رياضية او اجتماعية .. ولا يذكر فيه اسم الكاتب ولا توقيعه عند النشر.. له مكان ثابت في الصحيفة ..ولا يستطيع كتابة المقال الا رئيس التحرير أو من يثق كثيراً بقلمه.. يأتي المقال الإفتتاحي عادة على شكل عامود أو نصف عامود..يُكتب إما في الصفحة الأولى أو بالصفحات الداخلية .
أما المقال العامودي فهو يكتب بأقلام كتاب متنوعين ليس شرطاً ان يكونو من محررين الصحيفة .. فقد يكون كاتب المقال العامودي شخصاً بارعاً في مجال عمله أو دراسته..ويحمل إسمه وتوقيعه وله مكان ثابت أو زاوية ثابتة في الصحيفة ..كما يحمل رأي الكاتب وتوجهه.
وهكذا تتضح الفروقات بين المقال الافتتاحي والمقال العامودي.


اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


site stats