الخميس 15-11-2018 10:24 مساءً
" مدني المدينة ينوه بإغلاق الطرق لسالكي طريق الفقرة "

بلادي نيوز - المدينة : عماد الصاعدي نوهت إدارة الدفاع المدني بمنطقة المدينة المنورة الإخوة المواطنين و .... المزيد

آخر الاخبار
المركز الوطني للوقاية من الأمراض ومكافحتها يطلق حملة للتوعية بالمضادات الحيوية الأمير فيصل بن سلمان يرعى حفل جائزة المدينة المنورة للأداء الحكومي المتميز في دورتها الخامسة معالي مدير جامعة طيبة ووكيل الجامعة للشؤون التعليمية يستقبلون أعضاء جمعية طيبة للإعاقة الحركية للكبار بالمدينة “في أولى ثمرات مبناها الجديد” سميرة عزيز في ضيافة فنون المدينة صناعة فرص عمل لشباب وشابات منطقة المدينة المنورة الدكتور حميد الأحمدي مدير مكتب التعليم غرب يحاضرعن الجودة الشاملة في التعليم فريق طبي في مستشفى المهد ينجح -بفضل من الله- في إنهاء معاناة عشريني جراء التصاق أصابع القدم زيارة خادم الحرمين الشريفين لمنطقة القصيم تزف بطياتها بشائر الخير والعطاء والنماء وتدفع عجلة التنمية والإزدهار لهذا البلد المعطاء انطلاق الإصدار الأول من النسخة الإخبارية المدينة في إسبوع اختتام أعمال مؤتمر الفقه الإسلامي الدولي بالمدينة المنورة أمطار غزيرة على محافظة ينبع جمعية طيبة للإعاقة الحركية تكرم طلاب جامعة طيبة المستجدين من ذوي الاحتياجات الخاصة وكالة المسجد النبوي تقيم محاضرة بعنوان (الأمن الفكري حقيقته وسبل حمايته ووقايته ) لمعالي الشيخ أبا الخيل مدني المدينة ينوه بإغلاق الطرق لسالكي طريق الفقرة “السعودية للكهرباء” تدشن خيمة السلامة والبيئة في المدينة المنورة وكالة شؤون المسجد النبوي تقوم بتوزيع مظلات على الزائرين للوقاية من مياه الأمطار فريق طبي بمستشفى ينبع العام ينجح في إنقاذ خمسيني يعاني من قرحة مثقبة جستر المدينة المنورة يقيم أولى ورش العمل في مجال “تحليل السلوك التطبيقي” الفهيدي يرعى ختام بطولة الريشة الطائرة الثانية جامعة طيبة ترفع شعارها للعام المقبل: عام ” التحول الرقمي 2019 “
الرئيسيةأخبار المدينة المنورة ومحافظاتها, خبر عاجل ◄ جامعة طيبة ترفع شعارها للعام المقبل: عام ” التحول الرقمي 2019 “

فنون المقال … للكاتبة / مريم العوفي

0
عدد المشاهدات : 439
بلادي (biladi) :

في عالم الصحافة وبعيد عن الأخبار والإعلانات التي تملأ الصحف .. هنالك فناً جميلاً له جمهورٌ ضخم يسمى (فن المقال) هو ليس فناً بل بحراً من الفنون لا يتقنه ببراعة الا المتمكنين من أقلامهم البارعين بمفرداتهم .. لأن المقال له صوتٌ يصل بسهولة للقلب وللعقل معاً ..لغة بسيطة سلسة ومفردات جميلة ..ونغم جميل يعزفه كتاب المقال على صفحاتهم..
بشكل دقيق خاص .. المقال يُعبر عن رأي كاتبه وله فروع عدة .. وكل نوع من أنواع المقالات له سمات خاصة به .. يجهلها الكثيرولا يستطيع أن يفرق بين انواع المقال الا المختصين المثقفين في فنون المقال ..
فالمقال التحليلي والمقال النقدي يختص كل منهما بتحليل ونقد كتابات ومقالات لكتاب أخرين كان هنالك مايستوجب النقد أو التتحليل لإسلوب الكاتب أو موضوعه أو شيء قد ذكره في مقاله .
أما مقال اليوميات فمن خلال المسمى يتضح مايتضمنه المقال .. فهو عبارة عن يوميات الكاتب قام بكتابتها بإسلوب خاص يوثق أحداث معينه في يومه عن طريق مقالات يكتبها في زاويته اليوميه أو عاموده الخاص .
وعندما تتحدث عن فن المقال نجد أن هنالك نوعان متشابهان ومختلفان في آن معاً هما (المقال الإفتتاحي) و ( المقال العامودي)
يعتبران من أهم أنواع المقال .. لأهميتهم لدى القراء حيث أن هذان النوعان لا يكتبهما الا متمكن محترف ..فالمقال الافتتاحي يتضمن سياسة وتوجه الصحيفة وعادة مايكون في الصحف الكبيرة وفق سياسة ما ويتضمن عادة حدث ما أو مناسبة كبيرة سواء سياسية او رياضية او اجتماعية .. ولا يذكر فيه اسم الكاتب ولا توقيعه عند النشر.. له مكان ثابت في الصحيفة ..ولا يستطيع كتابة المقال الا رئيس التحرير أو من يثق كثيراً بقلمه.. يأتي المقال الإفتتاحي عادة على شكل عامود أو نصف عامود..يُكتب إما في الصفحة الأولى أو بالصفحات الداخلية .
أما المقال العامودي فهو يكتب بأقلام كتاب متنوعين ليس شرطاً ان يكونو من محررين الصحيفة .. فقد يكون كاتب المقال العامودي شخصاً بارعاً في مجال عمله أو دراسته..ويحمل إسمه وتوقيعه وله مكان ثابت أو زاوية ثابتة في الصحيفة ..كما يحمل رأي الكاتب وتوجهه.
وهكذا تتضح الفروقات بين المقال الافتتاحي والمقال العامودي.


اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


site stats