الأربعاء 19-09-2018 6:48 صباحاً
" فريق طبي بمستشفى المهد ينجح في إنقاذ ذراع طفل جراء حادث سير "

بلدي نيوز - المدينة : نجح فريق طبي بمستشفى المهد -بفضل من الله- من إنقاذ ذراع طفل يبلغ .... المزيد

آخر الاخبار
صحة المدينة تحتفي باليوم العالمي للعلاج الطبيعي بمستشفى الملك فهد العام فريق رفد التطوعي يفتتح مكتبة للمكفوفين جمعية ثقافة وفنون المدينة تنظم محاضرة بعنوان “العلا آثار وتاريخ وعراقة” بسكة الحجاز معسكر خدمة الحجاج الكشفي بالمدينة يختتم أعماله ويكرم شركاء النجاح نجاح عمليتين زراعة خلايا جذعية بمستشفى الملك فهد بالمدينة وتدشين عيادة إستشارية متخصصة لمرضى الزراعة غداً الأربعاء .. أمسية شعرية للشاعر يوسف العارف والشاعرة منى البدراني في النادي الأدبي بالمدينة تعليم الشرقية ينبه أولياء الأمور من رياض الأطفال غير المرخصة.. ويتعقب المخالفين هيئة الإعلام المرئي والمسموع توقع مذكرة تفاهم لتطوير الإنتاج السعودي تجهيز صالة مكيفة للباعة بمهرجان تمور المدينة المنورة التقاعد تحقق التكامل المعلوماتي مع أكثر من 140 جهة حكومية جامعة جدة تعتمد برنامج التسريع الأكاديمي للطلاب المتميزين الخادمات.. استقدام وشركات.. معاناة وآهات!! ……..عبد الغني القش مدرب بياع كلام …… رحاب الرفاعي وزارة الإعلام تطلق هوية وشعار اليوم الوطني الـ 88 للمملكة مدني المدينة يخرج جثة مقيم يمني من داخل مستنقع مائي فريق طبي بمستشفى المهد ينجح في إنقاذ ذراع طفل جراء حادث سير مشروع دهس تلميذ وتلميذة عبدالرحمن بن عبدالله اللعبون – كاتب ومدرب وأخصائي سلامة إنقاذ حياة مريض تعرض لقطع الوريد الوداجي بالرقبه بمستشفى الملك فهد بالمدينة شاهد بالفيديو …………نهائي بطولة #كامب_طيبة بمركز حي#الأمير_سلطان الاجتماعي مدرسة الإمام الشاطبي لتحفيظ القران الكريم بالمدينة المنورة تنظم رحلة ترفيهية لمعالم المدينة
الرئيسيةأخبار المدينة المنورة ومحافظاتها, خبر عاجل ◄ مدرسة الإمام الشاطبي لتحفيظ القران الكريم بالمدينة المنورة تنظم رحلة ترفيهية لمعالم المدينة

فنون المقال … للكاتبة / مريم العوفي

0
عدد المشاهدات : 375
بلادي (biladi) :

في عالم الصحافة وبعيد عن الأخبار والإعلانات التي تملأ الصحف .. هنالك فناً جميلاً له جمهورٌ ضخم يسمى (فن المقال) هو ليس فناً بل بحراً من الفنون لا يتقنه ببراعة الا المتمكنين من أقلامهم البارعين بمفرداتهم .. لأن المقال له صوتٌ يصل بسهولة للقلب وللعقل معاً ..لغة بسيطة سلسة ومفردات جميلة ..ونغم جميل يعزفه كتاب المقال على صفحاتهم..
بشكل دقيق خاص .. المقال يُعبر عن رأي كاتبه وله فروع عدة .. وكل نوع من أنواع المقالات له سمات خاصة به .. يجهلها الكثيرولا يستطيع أن يفرق بين انواع المقال الا المختصين المثقفين في فنون المقال ..
فالمقال التحليلي والمقال النقدي يختص كل منهما بتحليل ونقد كتابات ومقالات لكتاب أخرين كان هنالك مايستوجب النقد أو التتحليل لإسلوب الكاتب أو موضوعه أو شيء قد ذكره في مقاله .
أما مقال اليوميات فمن خلال المسمى يتضح مايتضمنه المقال .. فهو عبارة عن يوميات الكاتب قام بكتابتها بإسلوب خاص يوثق أحداث معينه في يومه عن طريق مقالات يكتبها في زاويته اليوميه أو عاموده الخاص .
وعندما تتحدث عن فن المقال نجد أن هنالك نوعان متشابهان ومختلفان في آن معاً هما (المقال الإفتتاحي) و ( المقال العامودي)
يعتبران من أهم أنواع المقال .. لأهميتهم لدى القراء حيث أن هذان النوعان لا يكتبهما الا متمكن محترف ..فالمقال الافتتاحي يتضمن سياسة وتوجه الصحيفة وعادة مايكون في الصحف الكبيرة وفق سياسة ما ويتضمن عادة حدث ما أو مناسبة كبيرة سواء سياسية او رياضية او اجتماعية .. ولا يذكر فيه اسم الكاتب ولا توقيعه عند النشر.. له مكان ثابت في الصحيفة ..ولا يستطيع كتابة المقال الا رئيس التحرير أو من يثق كثيراً بقلمه.. يأتي المقال الإفتتاحي عادة على شكل عامود أو نصف عامود..يُكتب إما في الصفحة الأولى أو بالصفحات الداخلية .
أما المقال العامودي فهو يكتب بأقلام كتاب متنوعين ليس شرطاً ان يكونو من محررين الصحيفة .. فقد يكون كاتب المقال العامودي شخصاً بارعاً في مجال عمله أو دراسته..ويحمل إسمه وتوقيعه وله مكان ثابت أو زاوية ثابتة في الصحيفة ..كما يحمل رأي الكاتب وتوجهه.
وهكذا تتضح الفروقات بين المقال الافتتاحي والمقال العامودي.


اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


site stats