الأحد 26-05-2019 10:13 مساءً
" الدفاعات الجوية تعترض صاروخًا بالستيًا أطلقته الميليشيا الحوثية باتجاه الطائف "

بلادي نيوز - متابعات نجحت الدفاعات الجوية السعودية، في اعتراض صاروخ بالستي أطلقته الميليشيات الحوثية الإرهابية في اتجاه .... المزيد

آخر الاخبار
” العرفج يختتم دورته (فن كتابة المقال) – ويوزع الشهادات في يونا “ ” البطل السعودي ” يزيد الراجحي ” يستعد للمُشاركة في رالي كازاخستان ويتطلع للفوز به للمرة الثانية على التوالي “ ” عادلة بنت عبدالله في ليلة وفاء وتكريم للإعلامين والرعاة في احتفالية بساط الريح 20 “ المسرح المفتوح يختتم فعالياته في مهرجان ليالي رمضان عادلة بنت عبدالله في ليلة وفاء وتكريم للإعلامين والرعاة في احتفالية بساط الريح20 بالصور .. الإفطار الجماعي لفريق الظلال شكر وتكريم الشاعرة ماجدة الدهام الملقبة بموجة شمال ” هاتريك النجار يقهر جمعية الرياضيين في النهائي “ ” جمعية “ساند” تجمع النخبة في حفل إفطار رمضاني “ ” رئيس مجلس الإدارة المكلف عبدالعزيز السماعيل يزور فرع جدة ويشيد بمنجزاته “آل صبيح المرحلة القادمة ستشهد قفزات نوعية. ” ملعب الأمير عبدالله الفيصل بجدة يضم الدورة الرمضانية الأولى لنادي جدة لذوي الاحتياجات الخاصة “ جمعية جداووين تقوم بمبادرة مجتمعية لشكر وتقدير رجال الأمن الأميرة هند تكرم اقرأ الراعي الاعلامي لـ قافلة الشهداء دار شمل بالاحساء يقيم حفله الشعبي بعنوان (ماضينا) وسط فرحة وابتهاج الحضور أسرية صوير تقيم برنامج الحياة السعيدة للمقبلين على الزواج إنجاز وطني جديد لمدارس جامعة الملك فهد للبترول والمعادن في المنافسة الطلابية الأكبر على مستوى العالم الكلية التقنية بجدة تنظم دورات تدريبية في مجال الإعلام الاجتماعي وزارة العدل تطلق خدمة “العقد الإلكتروني للزواج” للاستغناء عن “العقود الورقية” في رمضان.. يد الحزم تطال التسول! …. عبد الغني القش مدير جامعة الطائف يعتمد نتائج تغيير التخصصات لدفعة (٣٨ – ٣٩)
الرئيسيةبلادي المحلية, خبر عاجل ◄ مدير جامعة الطائف يعتمد نتائج تغيير التخصصات لدفعة (٣٨ – ٣٩)

(فراق الأحبة لاقدر الله)…. محمد الزهراني

0
عدد المشاهدات : 459
بلادي (biladi) :

من الصعوبة على الإنسان فراق الأحبة أحياء ؛فكيف بفراقهم أمواتا بالحوادث الشنيعة الأليمة التي تبقى في الذكريات لاتمحيها الأيام ولاالشهور والسنوات ، تلك الحوادث التي تحدث نتيجة تصادم المركبات ، أو  انقلابها نتيجة التهور في القيادة ،أو  الانشغال عنها بتقنيات العصرالحديثة(أجهزةالجوال)،وعدم الوعي والإدراك اثناء القيادة بخطورة نقاط الخطر في المنعطفات ، والمنحدرات، والتقاطعات والتجاوزات، الخاطئة، وتجاهل الالتزام بقواعد السلامة المرورية ،وسلامة المركبة وصلاحيتها للاستخدام.

فكم من تزايد في حالات الوفيات ، والمقعدين والمبتورة أطرافهم ،أعانهم الله وعافاهم ،وكم من المنومين  على الأسرة البيضاء، بين الحياة والموت لسنوات تصل العشر أو  تزيد ؛ في غيبوبة تامة -أسال الله لهم الشفاء العاجل والعافية مما أصابهم ومما  ابتلوا به – فإنماهي أقدارقد كتبت ،لكن الأخذ بالأسباب لاينكره الشرع والعقل .ومن ذلك حال المشاة الذين لايتنبهون عند عبور الطريق ،وخلوه من المركبات القادمة ،وأولئك المفحطين المستهترين بأرواح الآخرين .فالحذر الحذر من  هذة الآلة التي جعلت نعمة إن احسنا استخدامها ونقمة إن اسأنا استخدامها .حفظ الله الجميع


اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


site stats