الأربعاء 17-10-2018 11:37 مساءً
" فريق طبي بمستشفى المهد ينجح في إنقاذ ذراع طفل جراء حادث سير "

بلدي نيوز - المدينة : نجح فريق طبي بمستشفى المهد -بفضل من الله- من إنقاذ ذراع طفل يبلغ .... المزيد

آخر الاخبار
دورة في الإسعافات الأولية بمدرسة سعد بن عبادة الإبتدائية هيئة الهلال الأحمر السعودي تربط منصتها الإلكترونية للتطوع مع مركز المعلومات الوطني تعليم المدينة يستضيف ملتقى ” الأساليب الإشرافية الفاعلة لمادة الرياضيات ” …وبمشاركة أكثر من ” 90 ” مشرف ومشرفة يمثلون ( 47… الصحة : تواصل التوعية بسرطان الثدي لسيدات المدينة المنورة …وتوعية أكثر من (3) آلاف سيدة منذ إطلاق الحملة معالي الرئيس العام يوجه بتخصيص يوم السبت لزائرات معرض الحرمين الشريفين بالمسجد النبوي معالي الرئيس العام يوجه بفتح معرض الحرمين الشريفين ومكتبة المسجد النبوي على مدار الـ24 ساعة العبدالكريم يرعى انطلاقة دورة ” المسرح المدرسي” فريق طبي بمستشفى الملك فهد بالمدينة المنورة ينجح في إنقاذ قدم طفل من قطعة معدنية مواكبة للتحول الإلكتروني جولة لتعريف الموظفين بمنصة إنجاز بالوكالة التهامي.. حق علينا الاحتفاء بصناع الأجيال والمثقفين رئيس مجلس الأمناء : المؤتمر يهدف إلى تنمية الفكر العلمي والمهني في مجال التشغيل والصيانة عمل ( معلمة البيان ) كلمات شعرية جديدة للشاعرة منى البدارني ( خنساء المدينة ) في اليوم العالمي للمعلم جامعة طيبة تنظم دروتين تدريبيتين للمعلمين والمعلمات إنجاز طبي مميز للمرة الأولى من نوعه في المستشفى ….فريق طبي بولادة المدينة ينجح في إجراء منظار لتفتيت حصوات لمريضه الإمام .. مديراً لمركز التميز بتعليم المدينة أمانة المدينة المنورة ترفع أكثر من 691 الف طن من المخلفات خلال العام الماضي لتحسين جودة الخدمات الصحية المقدمة: الصحة في المدينة المنورة تستقبل 48 متدرب في برامج طب الأسرة دعماً لتشجيع القراءة …. ومزامنة مع اليوم العالمي للمعلم ….مسابقة “المدينة تقرأ 2 “في فنون المدينة وتكريم الفائزين (أيا موطني ) يحقق نجاحا ً باهراً في أول أسبوع من طرحه مسرحية “بالمزايدة “على مسرح مستشفى مجمع الأمل والصحة النفسية
الرئيسيةأخبار المدينة المنورة ومحافظاتها, خبر عاجل ◄ مسرحية “بالمزايدة “على مسرح مستشفى مجمع الأمل والصحة النفسية

(عندما تتحول المتعه إلى كارثة) …بقلم الكاتب / غالب المحمدي

11
عدد المشاهدات : 12٬023
بلادي (biladi) :

على ساحل البحر الأحمر وتحديدا على شاطئ مدينة ينبع البحر يجتمع الناس من كل صوب للاستماع في الأجواء الرائعه وهدؤ البحر ونسيمه. كنت هناك برفقة عائلتي. ولكن في تلك المنطقة الرائعه الهادئة أبا أصحاب الدبابات أن تكمل فرحة من كان حاضراً وذلك بأصوات الدبابات المزعجة والزحمة التي صنعوها والخطوره على العوائل وأطفالها. وبخلال مايقارب الأربع ساعات كانت الخطورة حاضره في انقلاب الدبابات وتوغلها وسط جلسات العوائل. فكان ذلك الطفل يمتطي دبابة وبلحظات إلا وهو مغمى عليه تحت عجلات الدباب ويجري أباه تجاه. وأمه خلفه لاتدري عن مصير ابنها وفلذة كبدها. ونقله أباه بسيارته إلى المستشفى. ولا أدري عن مصيره. وخلال تلك اللحظات. أصيب ثلاثة أطفال آخرون جراء تلك الدبابات التي كانت أكثر من الزوار لتلك المنطقة. فسألت من كان حاضرا. فالجميع تذمر من تلك الدبابات. وطلب أن يكون لها مكان خاص. من أرادها فليذهب لها. لأن وجودها في كل مناطق الشاطئ خطأ. وطلبوا من الجهات المختصة بأن يجدوا حلا سريعا لتلك التصرفات اللا منطقية والفضوية من بعض الأشخاص
والله الهادي إلى سوا السبيل

بقلمي. وتجربتي ليله البارحه

unnamed


11 رد على “(عندما تتحول المتعه إلى كارثة) …بقلم الكاتب / غالب المحمدي”

  1. يقول الشمالي:

    يجب منع الدبابات وتخصيص مكان لها
    انزعجنا كثير منها
    بارك الله فيك

  2. يقول _9:

    جميل موضوعك أستاذ غالب
    ليت الجميع يعي هذا الحديث ( نعمتان مغبون فيهما كثير من الناس الصحة والفراغ)
    فلا تضيعوا فراغكم بغير فائدة.
    ولا تجعلوا صحتكم هي الثمن القليل للقضاء على وقت فراغكم

  3. يقول الصياديه:

    عنوان قوي
    ولمن قريت فعلا تحولت المتعه لكارثه
    جزاكم الله خيرا وليت قومي يعلمون

  4. يقول فيصل الرحيلي:

    جزاك الله خيراً أخي أبو فراس على التنبيه
    والإشاره لتلك الظاهره الخطيرة بقلمك الرائع …

  5. بارك الله فيك اخي الغالي
    مثل ماسطرت ظاهره نتمنى زوالها.
    أو يخصص لها مكان خاص فيها ولروادها

  6. يقول ابومعاذ:

    بارك الله فيك استاذ غالب.فعلا مشكلة الدبابات..الدراجات الناريه.. مزعجه جدا للمتنزهين على سواحل البحر ويعاني منها الجميع.

  7. يقول مراحب:

    رائع رائع
    اشكرك على المقال

  8. بارك الله فيك اخي غالب
    نقلك لحادثه الكل محاربا لها
    شكرا لك
    فريق عواصف الغربيه

  9. يقول عبدالرحمن التميمي:

    فعلا هذه معاناة جميع الاسر عند الذهاب للبحر اوالمتنزهات ماطلبة اخي غالب نتمنى من الجهات المسئوله ان تسارع لتحقيقه

  10. يقول ابو لمى:

    الله يعطيك العافيه
    والله ماكرهني في ينبع والمنتزهات الا هاالدبابات
    ليتهم يشوفون لها حل

  11. يقول ابوعمر نايف الجهني:

    جزاك الله خير ابو فراس

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


site stats