الثلاثاء 19-11-2019 6:42 صباحاً
" حادث تصادم عائلة يصيب 6 أشخاص خلف الردسي مول بجدة "

بلادي نيوز -جدة : فتنة الخماش باشرت فرق الهلال الأحمر السعودي في محافظة جدة اليوم (الاحد) بلاغًا يفيد .... المزيد

آخر الاخبار
انطلاق ملتقى التحصيل الدراسي إثراء و علاج بمكتب تعليم الهفوف استعدادات دورة المذيع الشامل لمذيع MBC علي المشعل جمعية ” تفاؤل ” الخيرية تنهي استعداداتها لانطلاق ملتقى ” تفاؤل ” للمتعافين 2019 أقسام الإعلام بالجامعات … والتدريب الميداني الهـلاليون يؤجـلون الحـديث عن النـهائي المتوسطة الخامسة والسادسة بالهفوف تطلق ” القمر بوابة النجوم “ تعليم الأحساء يستقبل الوفود المشاركة في فعاليات منافسات المسرح المدرسي المفرج لن ننظر لمواجهه الذهاب والهلال تعلم من الدروس مسابقة أجمل صوت تقترب من مراحلها الحاسمة ادارة الاتحاد تضع الحارس غروهي بقائمة الفريق بالفترة الشتوية الفيصل يتفقد تجهيزات موسم الدرعية قبل الانطلاق إبدأ يومك بالقهوة المنعشة إحصائيات منتصف الموسم فعالية القهوة المختصة بشطر الطالبات بكلية السلام زيارة دورية تجمع الكثير من المهتمين بأمراض الدم الوراثية في “ينبع المدينة” مدير عام تعليم مكة يُطلق المرحلة النهائية لمنافسات التميز الكشفي مرحلة “المتقدم” شراكة استراتيجية للتدريب في مجال سلسلة التوريد والخدمات اللوجستية بالمملكة أم أحمد الحرشني شخصية تعيش لا تموت…. بقلم ..فؤاد بن عبدالرحمن الجهني رجل الأعمال خالد السعود يكرم الدكتور بسام غلمان الواقع الأليم بحياتي …. فتنه الخماش
الرئيسيةمقالات كتاب بلادي ◄ الواقع الأليم بحياتي …. فتنه الخماش

” عمل «البنط» ضمن 21.39 يلفت الجماهير الى جماليات ودور مبنى باب البنط العريق “

0
عدد المشاهدات : 178
بلادي (biladi biladi) :

” عمل «البنط» ضمن 21.39 يلفت الجماهير الى جماليات ودور مبنى باب البنط العريق “

عبدالله الينبعاوي _ جدة :

تواصل الجماهير احتشادها مساء كل ليلة أمام بناية باب البنط بجدة التاريخية للاستمتاع والتأمل في العمل الفني الشاهد على جدران المبنى التاريخي المعنون يـ«البنط» والذي تقدمه الفوتوغرافية مروة المقيط ضمن مبادرة المجلس الفني السعودي 21,39 بدعم من وزارة الثقافة.

حول ذلك أوضحت مروة المقيط أنها استحضرت علاقة باب البنط بالبحر، حيث كان المبنى منذ أن بنى المؤسس الراحل الملك عبد العزيز يرحمه الله الرصيف والمرسى، وأصبح مركزا صحيا، تقدم فيه الخدمات الصحية للحجاج قبل أن يتم نقلهم إلى مكة المكرمة، وهو ما أكسبه مكانة وحيوية هامة.

وبينت أن العمل عبارة عن تكوين بصري يجسد تجريدياً القيمة المعنوية والتاريخية لمتحف باب البنط الذي يتمتع بموقع جغرافي واستراتيجي هام بالنسبة لمدينة جدة، وذلك من خلال قصة مصورة، تروي امتداد البحر قبل أكثر من مائة عام إلى عمق مدينة جدة حيث كان البنط هو الميناء والجمرك والمرسى لسفن التجارة.

وقالت: يسلّط العمل الضوء على جمال تصميم مبنى البنط وعمارته العثمانية العريقة، التي لا زالت صامدة طوال تلك السنوات، حيث يعتبر من أقدم المباني في مدينة جدة، ويبرز العمل خطوط التباين والتقاطع التي تشكّل الهيكل العام للمبنى، وتبرز جمال جدرانه الخارجية ومشربياته الخشبية، إضافة إلى انعكاس التصميم الداخلي للبهو والحجرات المتعددة.

وعن استخدام تقنيات العرض والإسقاط الضوئي الرقمي أشارت المقيط الى أن هذه التقنيات تحاول المزيج الفني لإعادة إحياء ذكرى البنط ومغامرات البحر والأسفار، كما تستعيد مشهدية انتظار وصول وفود الحجاج، وتسهيل وصولهم لمكة المكرمة، وكذلك إعادة إحياء قصص الحجيج بما فيها من مشقة الطريق لأداء الفريضة المقدسة.

وختمت مروة المقيط إن هذه المعطيات مجتمعة جعلتني أبني تصور بصري يعكس كل هذه العلاقات المتعددة الأوجه في مشهد فني واحد، بحيث يتم عرضه على جدران المبنى نفسه والتي يعكسها العمل بواسطة البروجكشن، ليتيح حرية التعامل مع جميع طبقات المجتمع بخلفياتهم الثقافية والعلمية المختلفة.

 


اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


site stats