الأربعاء 21-04-2021 8:07 صباحاً
" معالي وزير التعليم الأرقام التي سجلتها منصة مدرستي تظهر أن الوطن أمام قصة نجاح جديدة "

تحقيق الإعلامية والإدارية - الابتدائية السابعة عشر ابتسام علي المبارك -المدينة المنورة   المتحدث الرسمي لوزارة التعليم  أكثر من 520 .... المزيد

آخر الاخبار
كريم السعودية تطلق ميزات جديدة بمناسبة شهر رمضان المبارك دربت 1500 امرأة .. مواطنة تحول الألواح الخشبية إلى أعمال وتحف فنية منذ 50 عامًا لماذا تسيطر الإناث على أعداد إصابات كورونا في الوقت الحالي؟ استشاري يوضح تركي الفيصل: إيران رفضت دعوات ولي العهد للحوار.. وسبق أن تشاورنا في حقبة خاتمي يوفّر أكثر من 4 آلاف قطعة أرض.. الانتهاء من تطوير مخطط سكني في منطقة القصيم ارتفاع عدد الجرعات المُعطاة من لقاح كورونا في المملكة لـ 7.4 مليون جرعة ولي العهد ووزير خارجية اليونان يستعرضان العلاقات الثنائية وأوجه التعاون المشترك سكان المملكة أنفقوا 8.2 مليار ريال في أسبوع.. منها 1.7 مليار على الأطعمة والمشروبات حالة الطقس المتوقعة ليوم غدٍ الأربعاء في المملكة استشاري يوضح أسباب ارتفاع إصابات كورونا.. وهذا أكثر ما يقلق بعد تجاوز حاجز الـ1000 ولي العهد: المملكة تعمل على تنظيم قمة سنوية لمبادرة الشرق الأوسط الأخضر بحضور القادة والمسؤولين في المجال البيئي “الأرصاد”: تنبيهات بأمطار رعدية على بعض المناطق ورياح نشطة وسحب في أخرى “الحصيني”: أجواء حارة نهارا معتدلة ليلا بالمملكة.. وهذه المناطق تشهد هطول أمطار بعد إجازتها من “كبار العلماء”.. “تبرع” تتيح دفع زكاة الفطر مبكراً لإخراجها في وقتها المحدد شرعاً استشاري نفسي يحذر من تعنيف الأطفال حال إفطارهم في نهار رمضان مقتَل رئيس تشاد متأثراً بإصابته على جبهات القتال تعرف على “شروق الجدعان” أول امرأة تشغل منصب مديرة صندوق النفقة بوزارة العدل لمدة 4 سنوات.. أمر ملكي بتمديد خدمة “التويجري” نائبا لوزير الحرس الوطني “الحج والعمرة”: الإعلان عن مواعيد الجمعيات التأسيسية لشركات أرباب الطوائف خلال أسبوع “العنف الأسري” يرصد حالة فتاة عنفتها والدتها ويوجهها لوحدة الحماية الأسرية
الرئيسيةأخر الأخبار, بلادي المحلية ◄ “العنف الأسري” يرصد حالة فتاة عنفتها والدتها ويوجهها لوحدة الحماية الأسرية

طال الإنتظار ! الكاتبة / فاطمة روزي

0
عدد المشاهدات : 876
بلادي (biladi) :

طال الإنتظار !

الكاتبة / فاطمة روزي

أجمل ما في الأيام التليدة أنها كالأحلام مضت، وأروع ما في الأيام الجديدة أنها ستمضي بمزيج حلوها ومرها، وأفضل ما في الأيام المقبلة أنّها لم تأتِ بعد وتحمل بين طياتها مفاجأت، وألذ ما في هذه الحياة أنّ هناك قناديل أملٌ تولد كل يوم، تتجدد وتتمدد .

نقلب صفحات أحفاد الذكريات، ونجد الذكرى قابعة بين السطور، بين ثناياها أرجوحة من الأتراح، يتلوها عقد منثور بالأفراح، وكؤوس عسر مصفدة، يتبعها أزهارٌ عبقة من خمائل اليسر، وجيل يتبعه جيل، هكذا هي سنة الكون، لا تسير على وتيرة واحدة .

عجلة الدهر تهرول لا تتوقف، وأعمارنا تزيد ومعها نكبر ونقترب من أجلنا، وأمنياتٌ تحققت، وبعضها حلقت تتنتظر إذن بارئها، ها هو عامٌ مضى وانقضى، وتلاه عام والقلوب ما زالت تُكوى وعلى الفراق لا تقوى فماذا تبقى يا أُولى النهى..؟

يقترب منا شهر البركات بطبق نسائم الرحمات، والاشتياق يلهو بمشاعرنا، ما بين اجتماع، مصافحة، عناق، وترانيم من الحكايات التي لا تنتهي، تعلوها ضحكات، إقامة الصلوات، سلسلة من الدعوات، والتفافًا حول الموائد، ولكن عدونا اللدود ما زال حراً طليقاً يزمجر بين الجميع .

بلادنا تكبدت خسائر جسيمة، تحملت أمورًا عظيمة، فكان شعارها قبل كل شيء “الإنسان”، فلم تقصر مع مواطن ومقيم، كبير وصغير، ذكر وأنثى، ولكن بعض البشر لا تبالي ولم تكن على قدر من المسؤولية، والبعض كان أقوى وشعر بعظم دروع الإلتزام، وحصون الإحتراز وما عليه من واجبات، أيها الشعب الكريم آن الأوان لاتخاذ خطوات مهمة أمام هذا الخصم، والتسجيل لأخذ اللقاح، تفادياً من عواقب وخيمة، بادروا ولا تتهاونوا، فكروا ولا تهملوا، لقد طال الإنتظار، فمتى نعود إلى حياتنا الطبيعية؟

يداً بيد نحو سيمفونية الأمان الخالية من الأوبئة، وألحان السلام المكللة بتاج الصحة المنمقة بالعافية، لقد اشتاقت الأرواح لبعضها، كفى شحًا في النفوس، بترًا للعلاقات، تنافرًا للقلوب و وأدًا لصلة الرحم، لنعود بكيان يزلزل أرجاء المحيط، تعلوها قهقهات مدوية، دموع فرح ترتعش الدنيا من رذاذها، صامدين متسامحين متجاوزين لكل الصعاب، قريبًا بإذن الرحمن ستنجلي غيمة الوباء المخيفة وضجيجها، وتبقى كورونا رواية من آلاف الروايات التي سنحكيها للآجيال القادمة .

همسة :

كل ما نتمناه ونرجوه العودة إلى حياتنا الطبيعية، لا تهملوا أخذ اللقاح من أجل صحتكم وصحة من يعزون عليكم .

 


اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


site stats