الخميس 28-01-2021 8:17 صباحاً
" زلزال بقوة 6.8 درجات يضرب إقليم سان خوان بالأرجنتين "

بلادي نيوز - وكالات : ضرب زلزال بقوة 6.8 درجات على مقياس ريختر اليوم , إقليم سان خوان .... المزيد

آخر الاخبار
رسمياً.. اندماج مجموعة سامبا مع البنك الأهلي.. وهذا ما سيحدث لأسهم “سامبا” صورة نادرة لخادم الحرمين وهو يقدم هدية للملك فهد تورط فيها رجال اعمال وموظف بنك ومواطنين ومقيمين .. “نزاهة” تباشر قضية جنائية بـ 11.5 مليار ريال حالة الطقس المتوقعة ليوم غدٍ الخميس في المملكة غولدمان ساكس في “مبادرة مستقبل الاستثمار”: الاقتصاد العالمي سيشهد تسارعاً هذا العام آبل تطلب من عملائها تحديث نظام “iOS14.4 ” لإغلاق ثغرات أمنية خطيرة شركة فرانك ناماني: نتشرف بارتداء ولي العهد “جاكيت” من منتجاتنا.. والإقبال كان كبيراً عليها أمر ملكي بترقية قضاة بديوان المظالم مراهق أمريكي يبلغ الشرطة عن تورط والده في أعمال شغب الكونغرس شركة المطاحن الثانية تطلق منتج “فينه” أمانة المنطقة الشرقية تكرم فريق في الخدمة التطوعي تقنية البنات بالأحساء تختتم برنامج الحوار المجتمعي العفالق طموحنا ادخال الفرح بقلوب جماهير النموذجي رازفان بات مهددا على لسان الصحف الرومانية بدء إجراء التجارب السريرية للقاح السعودي المضاد لـ “كورونا” قريباً “الصندوق العقاري”: إيداع 623 مليون ريال في حسابات مستفيدي “سكني” لشهر يناير “السديس” يدشن خدمة العربات الكهربائية بالمسجد الحرام “البحرين”: اكتشاف حالات من الفيروس المتحور.. وقرارات بالانتقال للدراسة “عن بعد” وتعليق خدمات المطاعم اليوم.. انطلاق أعمال “مبادرة مستقبل الاستثمار” تحت شعار “النهضة الاقتصادية الجديدة” وزير الشؤون الإسلامية يتلقى الجرعة الثانية من لقاح “كورونا”
الرئيسيةأخر الأخبار, بلادي المحلية ◄ وزير الشؤون الإسلامية يتلقى الجرعة الثانية من لقاح “كورونا”

ضيوف …. في حيز الاضمار ….الكاتبة الصحفية / بقلم : شاهيناز سمان

0
عدد المشاهدات : 927
بلادي (biladi) :

تمر علينا الكثير من المصطلحات مرور الكرام ولربما لا نبالي بالمعاني ولا رسم الحروف ، ويظل لبعض الحروف رنين وطنين في العقل قبل الأذن ورغم احتشاد الحروف التي تحيط بنا وتحدنا شرقاً وغرباً ومن الشمال حتى الجنوب إلا أن تلك العبارة مازال صداها يدوي في عقلي حتى هذه الساعة ولعل تلك اشارة إلى أن هناك خطب ما ! فكم من كلمة من خل مزجت بالعسل حتى يستساغ مذاقها ، وكم من عبارة لُطف بُطنت بالكثير من الخبث لتستطتاب ، وكثير من وداد ترنح منه القلب استحال إلى بؤس ! ومازالت تلك العبارة تختبىء بين ثنايا مقالي هذا أو مقامي ها هنا على أمل أن يكون هناك بريق رجاء أن تفُهم دون أن تُعلن وأن ينالها من التلميح ما ينالها دون التصريح فاللبيب بالإشارة يفهم ! أما عن العبارة التي لم تعبرني واستقرت في ذهني وترعرت بالكثير من المعاني التي نستطيع أن نسقطها عليها فهي عبارة ” الضيف الخفي ”

فكم من ضيف خفي زارنا ؟ ليس بالمعنى الحقيقي ولكن اقصد بالمعنى المستعار أو المجازي ! لا أعلم هل استوقفتكم العبارة كما استوقفتني وما الذي جال بفكركم ولكني ادرك أنه حتماً مر بمخيلتكم العديد من الضيوف بل الألوف من الضيوف الذين لم نقوم بحقهم كما يجب ومنهم الصحة لم ندرك أنها ضيف عزيز إلا عندما داهمتنا كورونا وفي النهاية نخشى أن نكتشف أن كورونا هو الاخر ضيف خفي لطيف ! لا نعلم ما ذا يخفي وراءه ومع ذلك هو مازال في استضافتنا فهل أحسنا استضافته

 


اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


site stats