الثلاثاء 29-09-2020 10:48 مساءً
" الجامعة الإسلامية تدرب ١٦٤ موظفا على استخدام (بلاك بورد) "

بلادي نيوز - المدينة دربت الجامعة الإسلامية بالمدينة المنورة ممثلة في عمادة التعلم الإلكتروني والتعليم عن بُعد ١٦٤ .... المزيد

آخر الاخبار
رابطة العالم الإسلامي تنعي سمو الشيخ صباح الأحمد الجابر الصباح وزير الخارجية يستعرض سبل تعزيز التعاون المشترك مع نظيره بالنمسا تتضمن برامج عمل وآليات.. السديس يناقش الخطة التنفيذية لموسم العمرة “مشروع البحر الأحمر”: نمضي قدماً في بلوغ ما خططنا له من مراحل التصميم والتنفيذ “الدفاع المدني” يحذر من احتمالية هطول أمطار رعدية على بعض مناطق المملكة “التعاون الإسلامي” تنعى أمير الكويت وتؤكد: كان صوتًا للحكمة والاعتدال رئيس مجلس الأمة الكويتي: الشيخ نواف الأحمد الصباح يؤدي غداً الأربعاء اليمين الدستورية أميراً للبلاد مجلس الوزراء الكويتي يعلن الشيخ نواف الأحمد الجابر الصباح أميراً للكويت خادم الحرمين وولي العهد يعزيان عائلة آل صباح والشعب الكويتي في وفاة الشيخ صباح الحصيني: درجات الحرارة الصغرى ستشهد مزيدًا من الانخفاض وتصل إلى 15 بهذه المناطق وفاة أمير الكويت الشيخ صباح الأحمد الصباح “الصحة”: تسجيل 539 حالة إصابة بكورونا .. وتعافي 696 خلال الـ24 ساعة الماضية “آل الشيخ”: المواقيت ومرافق الوزارة جاهزة لاستقبال المعتمرين وفق البروتوكولات الصحية “الشورى” يوجه “الإسكان” بدراسة إلغاء الدفعة المقدمة للقرض المدعوم محذرة من “الصامت القاتل”.. “فهد الطبية” تقدم نصائح للوقاية من ارتفاع الكوليسترول “التأمينات”: تمديد دعم السعوديين العاملين في المنشآت المتضررة من كورونا 3 أشهر إضافية الناطق باسم حكومة الكويت يدعو لعدم الالتفات إلى ما يُثار في مواقع التواصل “العقاري” يودع أكثر من نصف مليار ريال في حسابات مستفيدي “سكني” لشهر سبتمبر “التخصصات الصحية” تهيئ أكثر من 800 مسؤول “أمن صحي”.. وهذه هي مهامهم “صحة الرياض” تغلق عيادات أسنان شهيرة تحفظياً بعد هروب ممارسيها الصحيين
الرئيسيةأخر الأخبار, بلادي المحلية ◄ “صحة الرياض” تغلق عيادات أسنان شهيرة تحفظياً بعد هروب ممارسيها الصحيين

شيء من الحياة … بقلم الكاتبة الصحفية / حنان الحربي

0
عدد المشاهدات : 99
بلادي (biladi) :

الحياة الزوجية رحلة عمر تحتاج إلى مؤنة كافية ،حتى تنجز تلك الرحلة ،وتصل إلى منتهاها
وأهم تلك المؤن الإحترام والود المشترك بين الزوجين فهما يصنعان الحب ويتحكمان في شراع المركب حتى لا يغرق .
وقد نرى بعض الأزواج يتجاهل أهمية الشريك في إدارة الحياة وينفرد برأيه وبأحكامه وقراراته حتى تفقد الشراكة قيمتها ويصعب إكمال المسير .
وأحيانا يطغى الوهن على الزوجين فتمر تلك الرحلة ببعض محطات الفتور وتحتاج إلى التزود بما يبعث فيها الحياة وهذا أمر يتجاهله كثير من الأزواج بل يذعنون له ويستسلمون حتى يعتادونه فيصبح كداء مزمن ترهقهم الآمه وتوجعهم نوباته لكنهم مقتنعون أن لادواء له وإن اعترفوا بوجود الدواء بحثوا عنه خارج نطاق حياتهم الزوجية. ونثروا همومهم على كل طريق، حينئذ تعبث بهم الرياح حيث شاءت وتتقاذفهم الأمواج في كل اتجاه حتى تنتهي تلك الرحلة بالغرق والشتات وإن استمرت فستكون مضطربة لا راحة فيها طالما أن الزوجين لم يفطنا إلى ضرورة الإلتقاء على مائدة الحوار المفيد ومناقشة مايحدث في حياتهم .
ولعل من المفيد عند اشتداد أزمات الحياة الابتعاد قليلا لصفاء الذهن وحسن التفكير أو الحديث إلى أهل العلم وذوي الاختصاص ومن نثق بحكمته وتجربته من الأصدقاء والمقربين لإيجاد الحلول وإكمال الرحلة بسلام .


اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


site stats