السبت 15-12-2018 2:55 صباحاً
" مدني المدينة ينوه بإغلاق الطرق لسالكي طريق الفقرة "

بلادي نيوز - المدينة : عماد الصاعدي نوهت إدارة الدفاع المدني بمنطقة المدينة المنورة الإخوة المواطنين و .... المزيد

آخر الاخبار
الهيئة السعودية للحياة الفطرية تشارك في ملتقى ألوان السعودية تعليم نجران يختتم البرنامج التدريبي “دافع الوطني للسلامة من الكوارث” مركز الملك سلمان للإغاثة يواصل توزيع المساعدات الغذائية على النازحين من الحديدة إلى محافظة لحج وصول 14 شاحنة مقدمة من مركز الملك سلمان للإغاثة تحمل مساعدات غذائية إلى محافظة الجوف استياء الجماهير يقرب هذا اللاعب من مغادرة النصر نجم ريال مدريد السابق يقترب من قيادة دفاع الاتحاد نجم جوان بكين الصيني يقترب من خلافة خربين في الهلال 150 كشافاً يمثلون المملكة في الجامبوري الكشفي العالمي الــ 24 في أمريكا برنامج الدعم النفسي التثقيفي ” للمتعافيات” من سرطان الثدي انطلاق فعاليات المؤتمر السعودي الثامن للشبكات الكهربائية الذكية بجدة توقيع “مذكرة تفاهم بين مؤسسة الأميرة العنود الخيرية ولجنة التنمية بالقيم” الطائف “ جامعة طيبة تعتمد شهاداتها بتقنية ” البلوكتشين “ جروس يتمنى انتقال نجم الدوري السعودي للزمالك آل الشيخ : الاتحاد سيتعاقد مع لاعبين سعوديين و 6 أجانب جدد بالشتوية الاعلان عن قائمة ” الأخضر ” النهائية في كأس آسيا في هذا التوقيت مساعد المشرف العام على مركز الملك سلمان للإغاثة يلتقي ممثلين لبرنامج الأمم المتحدة الإنمائي فتح باب القبول للالتحاق في برنامج زمالة جامعة الملك سعود لتخدير الصدر اتفاقية شراكة مجتمعية بين اللجنة الوطنية لمكافحة التبغ والجمعيات الخيرية غرفة جدة تطلق ملتقى “شفافية الحوار بين الأرصاد والقطاع الخاص” اعتماد أول مركز تدريبي بالمدينة المنورة لدبلوم التمريض للرعاية الصحية المنزلية
الرئيسيةأخبار المدينة المنورة ومحافظاتها, بلادي المحلية ◄ اعتماد أول مركز تدريبي بالمدينة المنورة لدبلوم التمريض للرعاية الصحية المنزلية

شموع تحترق لتضيء درب الوطن … بقلم أ / ندى صالح محمد النفيسة

0
عدد المشاهدات : 1٬910
بلادي (biladi) :

معظم المعلمين اختاروا مهنة التعليم ذلك لأنها مهنة تهتم بالخير للناس . فهي رسالة سامية رفيعة الشأن , عظيمة لها تأثير في حاضر الأمة و مستقبلها . فهنيئاً لمن نال شرف العمل بها . و تعتبر مهنة التعليم الآن من أصعب المهن ذلك بسبب التطور الهائل في هذا الزمن . أيضاً لأن أجيال هذا العصر لا تتقبل التعليم بسهولة و أصبح اغلبهم ينظر للمعلم كشخص بلا قيمة . فٌقد الاحترام و فقدت الهيبة .
لذا على المعلم و المعلمة الصبر و المجاهدة لينالوا فضل هذه المهنة . فالتعليم أمانة و رسالة قبل أن يكون مهنة . كذلك عليهم استشعار عظمتها و الإيمان بأهميتها في توجيه و إصلاح المجتمعات . و أن يعتزوا بهذه المهنة . و نظرتهم للطلاب والطالبات تكون نظرة الأم الحانية والأب الحاني على أبنائهم مهما صدر منهم من أخطاء .
المعلم في المجتمع المدرسي هو أب و موجه و مربي و معلم ,يوجه طلابه لما هو خير و يزرع فيهم روح التعاون و المحبة .
إن مهنة المعلم في مجتمعنا لها جُل التقدير و الاحترام لذا علينا كمعلمين و مربين احترام هذه الثقة والحرص عليها .
والمعلم المتميز هو من يستطيع أن يستغل الفرص في الأمر بالمعروف و النهي عن المنكر . فواجبه و عمله عبادة يؤجر عليها . أيضاً عليه أن يدرك أهمية مكانه في المجتمع فهو شريك الوالدين في التربية . ويسعى لتوطيد الثقة بينه و بين الطلاب , وبينه وبين أولياء الأمور .
و أخيراً وليس أخر إذا تكابدت علينا المهام و أثقل كاهلنا هم تربية هذه الأجيال , في خُضم ما نعيشه من تطور تقني هائل , علينا أن نتذكر حديث المصطفى – عليه الصلاة والسلام – حين قال :
( إن اللّه و ملائكته ليصلون على معلم الناس الخير ) . تستغفر له الملائكة , وتستغفر له الدواب , ويستغفر له كل شيء حتى الحيتان في البحر و النمل في جحورها . وليس أفضل من ذلك خيراً …
وصلى الله و سلم على نبينا محمد و على آله وصحبه أجمعين .

بقلم أ / ندى صالح محمد النفيسة


اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


site stats