الثلاثاء 23-01-2018 8:51 مساءً
" إصابة و وفاة 17 من عائلة واحدة في حادث طريق الهجرة "

بلادي نيوز - المدينة :   بيّن المتحدث الرسمي لهيئة الهلال الأحمر السعودي بمنطقة المدينة المنورة خالد بن مساعد .... المزيد

آخر الاخبار
بالأرقام .. مستشفى الملك فهد بالمدينة يقدم خدماته لأكثر من 269 الف زائر خلال عام 2017 ( في رحاب طيبة ) يناقش في أولى حلقــاته الصلاة في محراب رسول الله صلى الله عليه وسلم نتائج قرعة دوري التميز النسخة الثالثة لفرق أحياء المدينة 1439 الشاب ماجد الجابري يحتفل بزفافه “ هتان “ يضيء منزل الصاعدي رئيس قسم العلوم الاجتماعية بجامعة طيبة د.مناور المطيري:حدوث هذا الزلازل في المدينة المنورة بدرجة 2.5 بمقياس ريختر يعتبر من الزلازل الضعيفة مدني المدينة : لا وجود أضرار من الهزه الأرضية بالمدينة إصابة و وفاة 17 من عائلة واحدة في حادث طريق الهجرة “غرام ” تضيء منزل المزيني السديس يجتمع برئيس وأعضاء هيئة المستشارين بوكالة شؤون المسجد النبوي عميد كلية التمريض بجامعة طيبة د.النزهة: سنقدم برامج في الماجستير بمختلف تخصصات التمريض قريباً عبدالله عسيري موهبة تـخترق الطريق إلى عالم الإبداع الصحة في المدينة : مستشفى الملك فهد بالمدينة يقلص مواعيد الانتظار في عيادات العظام اجعلها إعصاراً لا زوبعة فنجان … بقلم / مشعل ياسين محلاوي مركز الخدمات الحكومية الشامل بالمدينة المنورة الأول على مستوى المملكة استشاري جراحة الفك والأسنان ابراهيم نور ولي : زراعات الأسنان تطورت كثيرا في عالم طب الأسنان مستشفى الملك فهد العام بالمدينة يطلق مبادرة ” إهدي زميلك “‬ مدير مكتب التعليم شرق المدينة يشكر وكالة الرئاسة العامة لشؤون المسجد النبوي الشريف خلال تدشينه كتابه نادي أحد عراقة وتاريخ الباحث والمؤرخ الرياضي/ أحمد أمين مرشد: نادي أحد الرياضي ثاني نادي سعودي تأسس بعد نادي… الشيخ السديس ينوه بالأمر الملكي الكريم الذي ينم عن حرص واهتمام خادم الحرمين الشريفين بأبناء شعبه
الرئيسيةبلادي المحلية, خبر عاجل ◄ الشيخ السديس ينوه بالأمر الملكي الكريم الذي ينم عن حرص واهتمام خادم الحرمين الشريفين بأبناء شعبه

شموع تحترق لتضيء درب الوطن … بقلم أ / ندى صالح محمد النفيسة

0
عدد المشاهدات : 1,689
بلادي (biladi) :
timthumb

معظم المعلمين اختاروا مهنة التعليم ذلك لأنها مهنة تهتم بالخير للناس . فهي رسالة سامية رفيعة الشأن , عظيمة لها تأثير في حاضر الأمة و مستقبلها . فهنيئاً لمن نال شرف العمل بها . و تعتبر مهنة التعليم الآن من أصعب المهن ذلك بسبب التطور الهائل في هذا الزمن . أيضاً لأن أجيال هذا العصر لا تتقبل التعليم بسهولة و أصبح اغلبهم ينظر للمعلم كشخص بلا قيمة . فٌقد الاحترام و فقدت الهيبة .
لذا على المعلم و المعلمة الصبر و المجاهدة لينالوا فضل هذه المهنة . فالتعليم أمانة و رسالة قبل أن يكون مهنة . كذلك عليهم استشعار عظمتها و الإيمان بأهميتها في توجيه و إصلاح المجتمعات . و أن يعتزوا بهذه المهنة . و نظرتهم للطلاب والطالبات تكون نظرة الأم الحانية والأب الحاني على أبنائهم مهما صدر منهم من أخطاء .
المعلم في المجتمع المدرسي هو أب و موجه و مربي و معلم ,يوجه طلابه لما هو خير و يزرع فيهم روح التعاون و المحبة .
إن مهنة المعلم في مجتمعنا لها جُل التقدير و الاحترام لذا علينا كمعلمين و مربين احترام هذه الثقة والحرص عليها .
والمعلم المتميز هو من يستطيع أن يستغل الفرص في الأمر بالمعروف و النهي عن المنكر . فواجبه و عمله عبادة يؤجر عليها . أيضاً عليه أن يدرك أهمية مكانه في المجتمع فهو شريك الوالدين في التربية . ويسعى لتوطيد الثقة بينه و بين الطلاب , وبينه وبين أولياء الأمور .
و أخيراً وليس أخر إذا تكابدت علينا المهام و أثقل كاهلنا هم تربية هذه الأجيال , في خُضم ما نعيشه من تطور تقني هائل , علينا أن نتذكر حديث المصطفى – عليه الصلاة والسلام – حين قال :
( إن اللّه و ملائكته ليصلون على معلم الناس الخير ) . تستغفر له الملائكة , وتستغفر له الدواب , ويستغفر له كل شيء حتى الحيتان في البحر و النمل في جحورها . وليس أفضل من ذلك خيراً …
وصلى الله و سلم على نبينا محمد و على آله وصحبه أجمعين .

بقلم أ / ندى صالح محمد النفيسة


أضف تعليقاً


site stats