الأربعاء 15-08-2018 4:09 صباحاً
" مدني المدينة : إخلاء نزلاء أحد الفنادق احترازياً بالمركزية الشمالية "

بلادي نيوز - المدينة : عماد الصاعدي أوضح المتحدث الإعلامي بمديرية الدفاع المدني بمنطقة المدينة المنورة خالد مبارك .... المزيد

آخر الاخبار
البلدية النسائية تكثف جولاتها الرقابية خلال حج 1439 الكلية التقنية العالمية تقيم ركن تعريفي في الراشد مول العرّاب : كتب سيناريو وفاته وجعل الشباب يقرأون تدشين مكتبة مصغرة في قهوة زوايا .. والمبادرة تستمر الأدوية والصيدليات.. فوضى وانفلات! …….. عبد الغني القش سكة الحجاز بالمدينة المنورة تحتضن فعالية “قهوة وكتاب” “الخياط”: كل من أعلم عن أي موضوع أو حدث فهو إعلامي فلاتر السناب قد تسبب الإكتئاب…….رحاب الرفاعي ثقات المدينة الرياضية شريك معتمد للمنظمة السويدية للعلوم والرياضة (SIOSS) أوسمة تميز وتكريم لكشافة الفرق الميدانية بالمدينة جمعت أهل الثقافة والاعلام تحت سقف التراث ..” أمسية ثقافية ” بـ” الحي التراثي المديني “ طلاب المدينة أطباء في الإجازة الصيفية فريـق سـر التطوعي ينظم رحلة استكشافية ميدانية للأماكن التاريخية بالمـدينة أمانة المدينة المنورة تعلن عن جاهزية المسالخ والسماح للمطابخ بالذبح وفقاً لعدة اشتراطات أهم شي الأخلاق ………..باسم القليطي أدبي المدينة يطلق مبادرة “إقرأ من أجلك أنت” للأطفال وزارة الخارجية : الموقف السلبي والمستغرب من كندا يُعد ادعاءً غير صحيح جملة وتفصيلاً ومجاف للحقيقة مدير الدفاع المدني بمنطقة المدينة يرعى حفل تخريج طلبة الدورة التأهيلية للفرد الأساسي العاصفة السنوية.. مدمرة وقوية! ………. عبد الغني القش مستشفياتنا.. وأطباؤنا.. وارتفاع ضغطنا! ……… عبد الغني القش
الرئيسيةخبر عاجل, مقالات رياضية ◄ مستشفياتنا.. وأطباؤنا.. وارتفاع ضغطنا! ……… عبد الغني القش

شموع تحترق لتضيء درب الوطن … بقلم أ / ندى صالح محمد النفيسة

0
عدد المشاهدات : 1٬828
بلادي (biladi) :

معظم المعلمين اختاروا مهنة التعليم ذلك لأنها مهنة تهتم بالخير للناس . فهي رسالة سامية رفيعة الشأن , عظيمة لها تأثير في حاضر الأمة و مستقبلها . فهنيئاً لمن نال شرف العمل بها . و تعتبر مهنة التعليم الآن من أصعب المهن ذلك بسبب التطور الهائل في هذا الزمن . أيضاً لأن أجيال هذا العصر لا تتقبل التعليم بسهولة و أصبح اغلبهم ينظر للمعلم كشخص بلا قيمة . فٌقد الاحترام و فقدت الهيبة .
لذا على المعلم و المعلمة الصبر و المجاهدة لينالوا فضل هذه المهنة . فالتعليم أمانة و رسالة قبل أن يكون مهنة . كذلك عليهم استشعار عظمتها و الإيمان بأهميتها في توجيه و إصلاح المجتمعات . و أن يعتزوا بهذه المهنة . و نظرتهم للطلاب والطالبات تكون نظرة الأم الحانية والأب الحاني على أبنائهم مهما صدر منهم من أخطاء .
المعلم في المجتمع المدرسي هو أب و موجه و مربي و معلم ,يوجه طلابه لما هو خير و يزرع فيهم روح التعاون و المحبة .
إن مهنة المعلم في مجتمعنا لها جُل التقدير و الاحترام لذا علينا كمعلمين و مربين احترام هذه الثقة والحرص عليها .
والمعلم المتميز هو من يستطيع أن يستغل الفرص في الأمر بالمعروف و النهي عن المنكر . فواجبه و عمله عبادة يؤجر عليها . أيضاً عليه أن يدرك أهمية مكانه في المجتمع فهو شريك الوالدين في التربية . ويسعى لتوطيد الثقة بينه و بين الطلاب , وبينه وبين أولياء الأمور .
و أخيراً وليس أخر إذا تكابدت علينا المهام و أثقل كاهلنا هم تربية هذه الأجيال , في خُضم ما نعيشه من تطور تقني هائل , علينا أن نتذكر حديث المصطفى – عليه الصلاة والسلام – حين قال :
( إن اللّه و ملائكته ليصلون على معلم الناس الخير ) . تستغفر له الملائكة , وتستغفر له الدواب , ويستغفر له كل شيء حتى الحيتان في البحر و النمل في جحورها . وليس أفضل من ذلك خيراً …
وصلى الله و سلم على نبينا محمد و على آله وصحبه أجمعين .

بقلم أ / ندى صالح محمد النفيسة


اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


site stats