الجمعة 22-06-2018 6:07 صباحاً
" مدني المدينة : إخلاء نزلاء أحد الفنادق احترازياً بالمركزية الشمالية "

بلادي نيوز - المدينة : عماد الصاعدي أوضح المتحدث الإعلامي بمديرية الدفاع المدني بمنطقة المدينة المنورة خالد مبارك .... المزيد

آخر الاخبار
مريم العوفي… نائبة لرئيس التحرير لصحيفة بلادي نيوز الالكترونية قسم الرعاية المنزلية بمستشفى الملك فهد بالمدينة يعايد المرضى في منازلهم اختتام إحتفال فعاليات “عيدكم عيدنا” بمحافظة وادي الفرع لاعبي الاخضر يعدون بمحو الصورة السيئة في مباراة الافتتاح وبيتزي يغلق التدريبات مديريات سجون المناطق تنظم حفلات معايدة صبيحة عيد الفطر المبارك بحضور مديري السجون إدارة جوازات مطار الأمير محمد بن عبدالعزيز الدولي بالمدينة المنورة تحتفل بعيد الفطر المبارك فندق كراون بلازا المدينة يحتفي بعيد الفطر المبارك إدارة مستشفى الملك فهد بالمدينة تعايد المرضى المنومين مستشفى الحرس الوطني بالمدينة يعايد المرضى جموع المصلين يؤدون صلاة عيد الفطر المبارك في المسجد النبوي بكل يسر وسهولة ردود فعل غاضبة من الجمهور السعودي عقب الخسارة القاسية من روسيا عادل عزت: سنحاسب لاعبي المنتخب على الأداء الباهت في إفتتاحية كأس العالم بِهِلالهِ تَزهُو الحياة …منى البدراني ( خنساء المدينة ) ابناء الشهداء يشاركون المنتخب في إفتتاحية كأس العالم سياحة ينبع تعلن عن حزمة من الاحتفالات بـ 7 مواقع متعددة إفطار جماعي للمسنين في سكة الحجاز أكثر من 200 كشاف وقائد كشفي من تعليم المدينة لخدمة زائري المسجد النبوي أحد يوقع مع حسين عبد الغني ما لليالي تسرعُ؟! منى البدراني (خنساء المدينة ) برامج توعوية لجمعية ألزهايمر والطب المنزلي في المدينة المنورة
الرئيسيةأخبار المدينة المنورة ومحافظاتها, خبر عاجل ◄ برامج توعوية لجمعية ألزهايمر والطب المنزلي في المدينة المنورة

شموع تحترق لتضيء درب الوطن … بقلم أ / ندى صالح محمد النفيسة

0
عدد المشاهدات : 1٬806
بلادي (biladi) :

معظم المعلمين اختاروا مهنة التعليم ذلك لأنها مهنة تهتم بالخير للناس . فهي رسالة سامية رفيعة الشأن , عظيمة لها تأثير في حاضر الأمة و مستقبلها . فهنيئاً لمن نال شرف العمل بها . و تعتبر مهنة التعليم الآن من أصعب المهن ذلك بسبب التطور الهائل في هذا الزمن . أيضاً لأن أجيال هذا العصر لا تتقبل التعليم بسهولة و أصبح اغلبهم ينظر للمعلم كشخص بلا قيمة . فٌقد الاحترام و فقدت الهيبة .
لذا على المعلم و المعلمة الصبر و المجاهدة لينالوا فضل هذه المهنة . فالتعليم أمانة و رسالة قبل أن يكون مهنة . كذلك عليهم استشعار عظمتها و الإيمان بأهميتها في توجيه و إصلاح المجتمعات . و أن يعتزوا بهذه المهنة . و نظرتهم للطلاب والطالبات تكون نظرة الأم الحانية والأب الحاني على أبنائهم مهما صدر منهم من أخطاء .
المعلم في المجتمع المدرسي هو أب و موجه و مربي و معلم ,يوجه طلابه لما هو خير و يزرع فيهم روح التعاون و المحبة .
إن مهنة المعلم في مجتمعنا لها جُل التقدير و الاحترام لذا علينا كمعلمين و مربين احترام هذه الثقة والحرص عليها .
والمعلم المتميز هو من يستطيع أن يستغل الفرص في الأمر بالمعروف و النهي عن المنكر . فواجبه و عمله عبادة يؤجر عليها . أيضاً عليه أن يدرك أهمية مكانه في المجتمع فهو شريك الوالدين في التربية . ويسعى لتوطيد الثقة بينه و بين الطلاب , وبينه وبين أولياء الأمور .
و أخيراً وليس أخر إذا تكابدت علينا المهام و أثقل كاهلنا هم تربية هذه الأجيال , في خُضم ما نعيشه من تطور تقني هائل , علينا أن نتذكر حديث المصطفى – عليه الصلاة والسلام – حين قال :
( إن اللّه و ملائكته ليصلون على معلم الناس الخير ) . تستغفر له الملائكة , وتستغفر له الدواب , ويستغفر له كل شيء حتى الحيتان في البحر و النمل في جحورها . وليس أفضل من ذلك خيراً …
وصلى الله و سلم على نبينا محمد و على آله وصحبه أجمعين .

بقلم أ / ندى صالح محمد النفيسة


اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


site stats