الأحد 16-05-2021 12:12 مساءً
" هلال المدينة يستقبل أكثر من 17 ألف مكالمة خلال ثلثي رمضان "

بلادي نيوز - المدينة صرح المتحدث الرسمي لهيئة الهلال الاحمر السعودي بمنطقة المدينة المنورة خالد بن مساعد السهلي .... المزيد

آخر الاخبار
متحدث الصحة يوجه رسالة لـ “المحصنين” حول “الكمامة” “سفارة المملكة في القاهرة” توضح للمواطنين متطلبات السفر إلى مصر حالة الطقس المتوقعة ليوم غدٍ في مناطق المملكة المملكة ومصر تطالبان المجتمع الدولي بالتصدي للممارسات الإسرائيلية العدوانية بحق الشعب الفلسطيني ارتفاع عدد الجرعات المُعطاة من لقاح كورونا في المملكة إلى 11.4 مليون جرعة مع قرب السماح بسفر المواطنين.. “جسر الملك فهد” تعلن عن إرشادات جديدة للمسافرين بينها 66 ألف أسرة سكنت منازلها.. “سكني” يوضح عدد الأسر المستفيدة من الحلول السكنية منذ بداية العام متحدث الداخلية يشارك في مؤتمر مستجدات فيروس كورونا غدًا الجامعة العربية تحمل إسرائيل مسؤولية العدوان على فلسطين وتطالب بالتحقيق وزير الخارجية يبحث مع نظيره الكويتي التنسيق إزاء القضية الفلسطينية تكريم فريق متطوعات جمعية البر بجدة “الغذاء والدواء” تحذر من بعض منتجات كحل الإثمد “الصحة العالمية” تشكر “إغاثي الملك سلمان” على دعمه للتوعية بمخاطر الإيدز “الصحة العالمية” تعلق على قرار التخلي عن “الكمامة” وتنصح بالالتزام بها “تطعيمة”.. فيلم وثائقي يرصد رحلة حصول المملكة على لقاح كورونا ‏”الجمارك”: لكل مواطن خليجي الحق في استيراد سيارتين‏ كل عام ‏”الشؤون الإسلامية”: إغلاق 13 مسجدًا بعد ثبوت إصابات ‏بكورونا بين المصلين “صندوق الاستثمارات”: اليوم آخر فرصة للتقدم لبرنامج تطوير ‏الخريجين إغلاق منتزه الردف احترازياً بعد رصد زيادة عدد الزوار والمتنزهين القبض على مواطن بالرياض تباهى بتعاطي المُسكر في فيديو
الرئيسيةأخر الأخبار, بلادي المحلية ◄ القبض على مواطن بالرياض تباهى بتعاطي المُسكر في فيديو

خادم الحرمين الشريفين يستقبل المهنئين بشهر رمضان المبارك

0
عدد المشاهدات : 1٬136
بلادي (biladi) :

بلادي نيوز – واس

استقبل خادم الحرمين الشريفين الملك عبدالله بن عبدالعزيز آل سعود ـ حفظه الله ـ في قصره بجدة مساء اليوم أصحاب السمو الملكي الأمراء وأصحاب الفضيلة العلماء والمشايخ ودولة رئيس وزراء لبنان الأسبق سعد الحريري وأصحاب المعالي الوزراء وكبار المسؤولين من مدنيين وعسكريين وجمعاً من المواطنين الذين قدموا للسلام عليه ـ أيده الله ـ وتهنئته بشهر رمضان المبارك.
وقد بدأ الاستقبال بتلاوة آيات من القران الكريم .
ثم ألقى معالي رئيس المحكمة الإدارية العليا بديوان المظالم الشيخ إبراهيم بن سليمان الرشيد كلمة هنأ في مستهلها خادم الحرمين الشريفين ـ حفظه الله ـ ببلوغ شهر رمضان المبارك، وقال ” إنها نعمة عظيمة تستحق الحمد والشكر لله تعالى أن بلغنا إياه، فالحمد له أولاً وآخراً وظاهراً وباطناً، ونسأله عز وجل الإعانة والتمام، ثم القبول والمغفرة في الختام، وأن يديم علينا مواسم الخيرات وبلادنا المباركة آمنة مستقرة بقيادتكم البصيرة ورعايتكم الحكيمة وتوجيهاتكم السديدة ” .
وأضاف ” إن مملكتنا الغالية تعيش في نعم لا تعد ولا تحصى، في مقدمتها نعمة الإسلام، ثم نعمة الأمن والأمان التي فقدتها كثير من الدول، وما نعيشه من رغد وما تشهده بلادنا المباركة في عهدكم الميمون ـ يا خادم الحرمين الشريفين ـ من مشاريع جبارة في مختلف المجالات، في مقدمتها التوسعة المباركة في الحرمين الشريفين، وغيرها من مشاريع في مجال الصحة والتعليم والمواصلات ورعاية الشباب، ومن إنشاء مراكز للحوار الوطني في مناطق المملكة، وما واكب ذلك من تطور ورقي في مختلف القطاعات تسابق الزمن بجد وصبر وحكمة وإتقان، كل ذلك نتيجة عمل دؤوب وسعي حثيث وتخطيط محكم جاء عندما تحققت موجباته ودواعيه والمتمثلة بتوفيق الله عز وجل تم تحقيقاً لتطبيق شرعه الحكيم وسنة نبيه الأمين صلى الله عليه وسلم وإقامة شعيرة الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر ودعمكم المشهود لها وللقائمين عليها ثم قيادتكم الرشيدة ومتابعتكم الدقيقة خلال من كلفتموهم بتسيير مرافق الدولة التنظيمية والقضائية والتنفيذية بحسن وانتظام توج ذلك نيتكم الصادقة وحديثكم الأبوي لأبنائكم مواطني هذا البلد المبارك هذا الحب الأبوي من مقامكم الكريم زرع محبتكم في أعماق قلوب أبناء الوطن رجالاً ونساءً كباراً وصغاراً حتى استقر حباً صادقاً في قلب كل مواطن ومقيم يعيش على أرض المملكة . بل أصبح هذا الحب والولاء ميزة يتصف بها شعب المملكة ويتميز عن غيره من الشعوب ثم يلي ذلك يا خادم الحرمين الشريفين سياسة المملكة التي رسمتم معالمها وحددتم طريق سيرها بخطى ثابتة وفكر ثاقب مع الدول الإسلامية والعربية والصديقة حتى أصبحت محط أنظار رجال السياسة والفكر بل وفخر كل مواطن ينتسب إلى هذه الأرض المباركة ولعل أقرب شاهد على هذه السياسة الحازمة الحكيمة تضامن المملكة مع مصر العروبة والإسلام وزيارتكم التاريخية لها انطلاقاً من قيادة المملكة للتضامن العربي والإسلامي الذي صنعته المملكة منذ عهد المؤسس الملك عبدالعزيز طيب الله ثراه. فها أنتم يا خادم الحرمين الشريفين تعيدون بذلك صناعة التاريخ مرة أخرى “.


اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


site stats