الثلاثاء 25-09-2018 12:25 صباحاً
" فريق طبي بمستشفى المهد ينجح في إنقاذ ذراع طفل جراء حادث سير "

بلدي نيوز - المدينة : نجح فريق طبي بمستشفى المهد -بفضل من الله- من إنقاذ ذراع طفل يبلغ .... المزيد

آخر الاخبار
فندق كراون بلازا بالمدينة يحتفل اليوم الوطني 88 فعالية (بالنا وبالك عليه) في الراشد ميغا مول دورة مبادىء الإسعافات الأولية ..خطوة .. لإنقاذ حياة المصابين بتنظيم فنون المدينة … مسيرة وطن88 الأكبر من نوعها على مستوى المملكة لجنة رعاية السجناء والمفرج عنهم وأسرهم بمنطقة المدينة تنظم برنامجاً اجتماعياً لأسر وأبناء السجناء بالمدينة المنورة بمناسبة اليوم الوطني 88 العوفي .. نائبة رئيس التحرير .. تشارك في الدورة الصحفية المكثفة بلندن صحة المدينة تحتفي باليوم العالمي للعلاج الطبيعي بمستشفى الملك فهد العام فريق رفد التطوعي يفتتح مكتبة للمكفوفين جمعية ثقافة وفنون المدينة تنظم محاضرة بعنوان “العلا آثار وتاريخ وعراقة” بسكة الحجاز معسكر خدمة الحجاج الكشفي بالمدينة يختتم أعماله ويكرم شركاء النجاح نجاح عمليتين زراعة خلايا جذعية بمستشفى الملك فهد بالمدينة وتدشين عيادة إستشارية متخصصة لمرضى الزراعة غداً الأربعاء .. أمسية شعرية للشاعر يوسف العارف والشاعرة منى البدراني في النادي الأدبي بالمدينة تعليم الشرقية ينبه أولياء الأمور من رياض الأطفال غير المرخصة.. ويتعقب المخالفين هيئة الإعلام المرئي والمسموع توقع مذكرة تفاهم لتطوير الإنتاج السعودي تجهيز صالة مكيفة للباعة بمهرجان تمور المدينة المنورة التقاعد تحقق التكامل المعلوماتي مع أكثر من 140 جهة حكومية جامعة جدة تعتمد برنامج التسريع الأكاديمي للطلاب المتميزين الخادمات.. استقدام وشركات.. معاناة وآهات!! ……..عبد الغني القش مدرب بياع كلام …… رحاب الرفاعي وزارة الإعلام تطلق هوية وشعار اليوم الوطني الـ 88 للمملكة
الرئيسيةبلادي المحلية, خبر عاجل ◄ وزارة الإعلام تطلق هوية وشعار اليوم الوطني الـ 88 للمملكة

( تَــبَــرُّعِــــي لِــبَــنْـــك الـــوَقْــــت الــــسّــعُـــــودِي! )……..عبدالله الجميلي

0
عدد المشاهدات : 217
بلادي (biladi) :

* في ظِــل التقشف الاقتصادي التي تعيشه (بريطانيا) في السنوات الأخيرة؛ ولأن رعاية (كبار الــسِّــن) مكلفة جداً خاصة في تأمين كوادرها البشرية، كان هناك بــحــث عن أفكار خَـلاقَــة للتوفير، وكان منها اقتراح (بَــنْــك الــوقْــت) الذي طرحته (جامعة برونيل)، وتقوم فكرته على تشجيع الشباب على التـبرع بساعات من وقت فراغهم أسبوعياً، لــخدمة (الــطَّــاعِـنــيــن في الــسِّــن) بعد تدريبهم، على أن تكون تلك الساعات في رصيدهم كقيمة مقدمة لرعايتهم عند شيخوختهم وحاجتهم للمتابعة الصّـحْـيّــة والاجتماعية!

* التجربة رائدة ورائعة، وفـكرتُ لو تم تطبيقها عندنا مع تطويرها، فهناك شريحة من مجتمعنا، لاسيما الـشّـبَــاب تُـهْــدر أقواتها في ملاحقة مواقع التواصل ومشاهيرها، أو في الجلوس على المقاهي والكافيهات؛ فلو تم إطلاق برامج لأولئك يستثمرون فيها ساعات يومهم، كأن يمنحوها لـــ (دعم الهلال الأحمر أو الدفاع المدني، أو للخدمــة في المشافي ودور الرعاية والتأهيل)، وأيضاً يمكن أن تشمل التبرع بالوقت: (تقديم كل مواطن أو مواطنة ساعات من نهاره في تقديم خبراته حسب تخصصه للمحتاجين لها، كتبرع الأطباء بكشف مجاني، والمحامين بمرافعات غير مدفوعة الثمن، إلى غير ذلك من العطاءات)!

* على أن تكون تلك الـسَـاعات الأسبوعية رصيداً يُــسِــجل لهم كنقاط يـُـحْـتَـسَــبُ وزنـهــا بآلية معينة، لتكون عَــــوناً لهم عند التحاقهم بالجامعات أو الوظائف، أو حتى مَــيّــزة يُـؤخذ بها في نقاط نَـقــل المعلمين والمعلمات (مثلاً)، كما يمكن لتلك النقاط أن تــرفع من قيمة المعاش التقاعدي، وأن يكون لها خصومات في رسوم الخدمات الحكومية، وتسهيلات لدى مؤسسات القطاع الخاص!

* أجــزم أن (بــنــك الــوقت الــســعــودي) بمثل تلك البرامج سيخدم المجتمع، وسيغرس في نفوس أفراده فضيلة المسئولية الاجتماعية، لتتحول تلك الممارسات بعد ذلك إلى عــادات تفرضها الأخــلاقيات الطيبة لمجتمعنا الإنساني بطبعه، فقط هــو يحتاج للتحفيز والتشجيع والبرامج والأفكار العصرية المبتكرة!

* أخيراً ومن منبر (صحيفة المدينة) أعلن عن تَـبَــرعــي بدورات في التحرير الصحفي لمن يــرغب من الجمعيات الخيرية، فقط انتظر منهم التنسيق، وهم دائماً أصحاب الفضل!

 

 


اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


site stats