الجمعة 23-08-2019 6:15 صباحاً
" تمكن فريق طبي من إستئصال ورم أنفي لمريض في القريات "

بلادي نيوز -الرياض :منال الغلث تمكن بفضل الله فريق طبي بمستشفى القريات العام من إستئصال ورم أنفى لمريض .... المزيد

آخر الاخبار
شهادة معتمدة من شركة (Apple Inc) بالمملكة العربية السعودية والمملكة الأردنية الهاشمية بالصور .. تدشين حملة ” دمك قطرات ندى ” في نادي الحي الفهد بالهفوف مستشفى الملك حمد الجامعي .. يستقبل أعضاء جمعية أبناء الخليج للأعمال الأنسانية العوهلي يزور بريد الاحساء ويطمئن على سير (جامعي) مسيرة *فنانه تشكيليه اعمالها نقشت لها اسم على مستوى عالمي* اصغر متطوع *حسين مهدي المحمد سالم يشارك في مبادرتين انسانيتين بعنوان ارسم بسمه تنال الرحمه* لفريق همسات الثقافي بالاحساء غرفة الطائف تفيض بكرمها على موظفي وموظفات المولات السبعة … إنطلاق منافسات دوري كأس الأمير محمد بن سلمان للمحترفين اليوم الخميس البخور العُماني يجذب زوار حي العرب بسوق عكاظ إنطلاق منافسات دوري كأس الأمير محمد بن سلمان للمحترفين اليوم الخميس أطيب أنوع البخور والعود تفوح في جنبات المسجد الحرام محافظ الحناكية يقوم بجولات على عدد من المرافق الحكومية بالمحافظة فريق “منتهى” في سطور “من الأوفر حظاً بمعرفتك” سعاد المحمادي.. ثقافة منطقة الجوف على مسرح جمعية الثقافة والفنون بجدة بعد مباشرته بالإدارة اليوم .. مدير تعليم جدة : نتطلع لعمل تربوي وتعليمي خلاق يواكب تطلعات قيادتنا الشيخ صالح العساف كما عرفناه رئيس مجلس إدارة الهيئة العامة للسياحة والتراث الوطني يرفع شكره لخادم الحرمين الشريفين على رعايته لحفل سوق عكاظ التطور الشخصي!! …..أحمد خليل النجاح في زمن التفاهة! …..محمد البلادي
الرئيسيةخبر عاجل, مقالات كتاب بلادي ◄ النجاح في زمن التفاهة! …..محمد البلادي

تَـجْــرِبَــةُ فَـرَانـس24 وما نَـفْـتَـقِـده في إعْــلامَــنَــا!

0
عدد المشاهدات : 180
بلادي (biladi) :

* “الرئيس الفرنسي السابق جاك شيراك” كان من المتعصبين جداً لثقافة ولغة بلده، وكان يُـظْـهِــرُ أَلَـمَـه وقَـلَــقَـــهُ من اكتساح اللغة الإنجليزية للعالم، ومن سيطرة وسائل الإعلام الناطقة بها على المشهد كــ (CNN، و BBC، وWorld News ، وغيرها).

* ولذا جاء قرار الحكومة في عهد رئاسته بإطلاق (قناة 24 الفرنسية الإخبارية والثقافية)؛حيث بدأ بثها في ديسمبر 2006م؛ وشئياً فشيئاً بدأت تُـثْــبِــتُ حضورها بأربع لغات هي “الانجليزية والإسبانية والعربية إضافة للفرنسية”؛ وكان ذلك ولايزال بدعم مالي مباشر من ميزانية الدولة يتجاوز الـــ ( 80 مليون يورو سنوياً)!

* واليوم “فرانس 24″ بقنواتها ومواقعها على الإنترنت، وتطبيقاتها على الأجهزة والبرامج الذكية يصل صوتها لنحو ” 553 مليون منزل في القارات الخمس”، وتجذب “61 مليون مشاهد أسبوعياً”، معتمدة على “430 صحفياً من 35 جنسية مختلفة”، يضمهم أكثر من “160 مكتباً” تحاول تغطية الأحداث في معظم أنحاء الـدنيا؛ حاملة ثقافة فرنسا ورافعة لـ “لوائها وسياساتها ووجهات نظرها في شتى القضايا”!

* إذن صناعة إعلام قــوي ومؤثر في الآخَــر تحتاج  فقط لإرادة ولقرار حازم وجرئ ولاستراتيجية واضحة ودعم لامحدود؛ وهذا ما نفتقده؛ فـ “وزارة إعلامنا”؛ يبدو أنها لاتمتلك – حتى الآن – رؤية واضحة في هذا الميدان؛ وهذا ما أكده تقرير لـ  (لجنة الثقافة والإعلام بمجلس الشورى)، كشفت عنه “صحيفة الرياض يوم الأربعاء”!

* وهنا المملكة تملك القضية الناجحة، والصوت الوسطي المعتدل، واللغة والثقافة المتسامحة الباحثة عن السِّـلم والتعايش العالمي، ولكن كل ذلك –  للأسف  الشديد – لايصل للعَـالَـم الآخر بلغاته وأدواته؛ فنحن مازلنا في وسائل إعلامنا ندور في فَـلَــك خِـطــابِـنَــا لأنفسنا؛ في حين يواجه وطننا حملات إعلامية مسعورة تحاول تشويه صورته بالتزوير وقلب الحقائق!

*  فهذه دعوة لــ “وزارة الإعلام” في ظل خبرة ونشاط وحماس (معالي وزيرها الأستاذ تـركي الشبانة) لكي تـسارع إلى رسماستراتيجية إعلامية قابلة للتنفيذ والقياس والاستدامة والتطوير داخلياً وخارجياً، تستثمر كافة الـمَـنَـصَّــات؛ مستفيدة من التجربة الفرنسة، ومن الشَّـرَاكَـــات مع كبريات القنوات ووكالات الأنباء العالمية؛ فوطننا مستهدف؛ والــدفاع عنه يتطلب الكثير، ويستحق الأكثر!


اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


site stats