الأحد 26-05-2019 6:57 مساءً
" الدفاعات الجوية تعترض صاروخًا بالستيًا أطلقته الميليشيا الحوثية باتجاه الطائف "

بلادي نيوز - متابعات نجحت الدفاعات الجوية السعودية، في اعتراض صاروخ بالستي أطلقته الميليشيات الحوثية الإرهابية في اتجاه .... المزيد

آخر الاخبار
المسرح المفتوح يختتم فعالياته في مهرجان ليالي رمضان عادلة بنت عبدالله في ليلة وفاء وتكريم للإعلامين والرعاة في احتفالية بساط الريح20 بالصور .. الإفطار الجماعي لفريق الظلال شكر وتكريم الشاعرة ماجدة الدهام الملقبة بموجة شمال ” هاتريك النجار يقهر جمعية الرياضيين في النهائي “ ” جمعية “ساند” تجمع النخبة في حفل إفطار رمضاني “ ” رئيس مجلس الإدارة المكلف عبدالعزيز السماعيل يزور فرع جدة ويشيد بمنجزاته “آل صبيح المرحلة القادمة ستشهد قفزات نوعية. ” ملعب الأمير عبدالله الفيصل بجدة يضم الدورة الرمضانية الأولى لنادي جدة لذوي الاحتياجات الخاصة “ جمعية جداووين تقوم بمبادرة مجتمعية لشكر وتقدير رجال الأمن الأميرة هند تكرم اقرأ الراعي الاعلامي لـ قافلة الشهداء دار شمل بالاحساء يقيم حفله الشعبي بعنوان (ماضينا) وسط فرحة وابتهاج الحضور أسرية صوير تقيم برنامج الحياة السعيدة للمقبلين على الزواج إنجاز وطني جديد لمدارس جامعة الملك فهد للبترول والمعادن في المنافسة الطلابية الأكبر على مستوى العالم الكلية التقنية بجدة تنظم دورات تدريبية في مجال الإعلام الاجتماعي وزارة العدل تطلق خدمة “العقد الإلكتروني للزواج” للاستغناء عن “العقود الورقية” في رمضان.. يد الحزم تطال التسول! …. عبد الغني القش مدير جامعة الطائف يعتمد نتائج تغيير التخصصات لدفعة (٣٨ – ٣٩) شاب يغامر بنفسه من أجل إنقاذ أسرة جرفتهم السيول جمعية “ساند” تجمع النخبة في حفل إفطار رمضاني معالي مساعد وزير العمل يزور عدداً من المشاريع الريادية للشباب السعودي ويستمع لتجارب رواد ورائدات الأعمال
الرئيسيةبلادي المحلية ◄ معالي مساعد وزير العمل يزور عدداً من المشاريع الريادية للشباب السعودي ويستمع لتجارب رواد ورائدات الأعمال

تَـجْــرِبَــةُ فَـرَانـس24 وما نَـفْـتَـقِـده في إعْــلامَــنَــا!

0
عدد المشاهدات : 71
بلادي (biladi) :

* “الرئيس الفرنسي السابق جاك شيراك” كان من المتعصبين جداً لثقافة ولغة بلده، وكان يُـظْـهِــرُ أَلَـمَـه وقَـلَــقَـــهُ من اكتساح اللغة الإنجليزية للعالم، ومن سيطرة وسائل الإعلام الناطقة بها على المشهد كــ (CNN، و BBC، وWorld News ، وغيرها).

* ولذا جاء قرار الحكومة في عهد رئاسته بإطلاق (قناة 24 الفرنسية الإخبارية والثقافية)؛حيث بدأ بثها في ديسمبر 2006م؛ وشئياً فشيئاً بدأت تُـثْــبِــتُ حضورها بأربع لغات هي “الانجليزية والإسبانية والعربية إضافة للفرنسية”؛ وكان ذلك ولايزال بدعم مالي مباشر من ميزانية الدولة يتجاوز الـــ ( 80 مليون يورو سنوياً)!

* واليوم “فرانس 24″ بقنواتها ومواقعها على الإنترنت، وتطبيقاتها على الأجهزة والبرامج الذكية يصل صوتها لنحو ” 553 مليون منزل في القارات الخمس”، وتجذب “61 مليون مشاهد أسبوعياً”، معتمدة على “430 صحفياً من 35 جنسية مختلفة”، يضمهم أكثر من “160 مكتباً” تحاول تغطية الأحداث في معظم أنحاء الـدنيا؛ حاملة ثقافة فرنسا ورافعة لـ “لوائها وسياساتها ووجهات نظرها في شتى القضايا”!

* إذن صناعة إعلام قــوي ومؤثر في الآخَــر تحتاج  فقط لإرادة ولقرار حازم وجرئ ولاستراتيجية واضحة ودعم لامحدود؛ وهذا ما نفتقده؛ فـ “وزارة إعلامنا”؛ يبدو أنها لاتمتلك – حتى الآن – رؤية واضحة في هذا الميدان؛ وهذا ما أكده تقرير لـ  (لجنة الثقافة والإعلام بمجلس الشورى)، كشفت عنه “صحيفة الرياض يوم الأربعاء”!

* وهنا المملكة تملك القضية الناجحة، والصوت الوسطي المعتدل، واللغة والثقافة المتسامحة الباحثة عن السِّـلم والتعايش العالمي، ولكن كل ذلك –  للأسف  الشديد – لايصل للعَـالَـم الآخر بلغاته وأدواته؛ فنحن مازلنا في وسائل إعلامنا ندور في فَـلَــك خِـطــابِـنَــا لأنفسنا؛ في حين يواجه وطننا حملات إعلامية مسعورة تحاول تشويه صورته بالتزوير وقلب الحقائق!

*  فهذه دعوة لــ “وزارة الإعلام” في ظل خبرة ونشاط وحماس (معالي وزيرها الأستاذ تـركي الشبانة) لكي تـسارع إلى رسماستراتيجية إعلامية قابلة للتنفيذ والقياس والاستدامة والتطوير داخلياً وخارجياً، تستثمر كافة الـمَـنَـصَّــات؛ مستفيدة من التجربة الفرنسة، ومن الشَّـرَاكَـــات مع كبريات القنوات ووكالات الأنباء العالمية؛ فوطننا مستهدف؛ والــدفاع عنه يتطلب الكثير، ويستحق الأكثر!


اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


site stats