الأربعاء 16-10-2019 10:33 مساءً
" حادث تصادم عائلة يصيب 6 أشخاص خلف الردسي مول بجدة "

بلادي نيوز -جدة : فتنة الخماش باشرت فرق الهلال الأحمر السعودي في محافظة جدة اليوم (الاحد) بلاغًا يفيد .... المزيد

آخر الاخبار
تمردوا……الكاتبة : حنان الهجان مستشفى العيون تفعل يوم البصر العالمي لأول مرة.. حائل تحتضن لـ”جمال” الخيل تفعيل التعاون بين كلية التقنية ومركز تنمية الإبداع والابتكار ” فاب لاب الأحساء” إدارة تشغيل المنشآت توافق على نقل مباريات الروضة للملعب الرئيسي القصري يرسم خطه فريقه من أجل الفتح إعلامنا.. والنيران الصديقة! ….الكاتب -محمد البلادي خادم الحرمين الشريفين يرأس جلسة مجلس الوزراء معرض توعوي عن سرطان الثدي بمستشفى الجفر العام وحدة الأسر الكافلة تشدد على أهمية تفعيل الأيام العالمية للطفولة همه نحو القمه إحتفالٌ وتعريف بوحدة الأسر الكافلة مر كز صحي الوزية يفتتح حملة الكشف المبكر عن سرطان الثدي تحت شعار ( لا تنتظري الاعراض.. افحصي الان ) خلال المؤتمر الصحفي لثاني أمسيات موسم الرياض محمد السكران: أقسم بالله لاأتعمد اثارة الجدل! ملتقى الأعمال التطوعية لخدمة ضيوف الرحمن يؤكد: (التكامل والتخصص أساس نجاح العمل التطوعي بجامعة أم القرى ) بالأسماء.. “التعليم” تدعو 536 متقدماً ومتقدمة على وظائفها الإدارية للمقابلة الشخصية ‏شعاع اللهام ,,,,عبدالرحمن بن صقر المرشدي العتيبي “سباق الألوان” يعود إلى المملكة من جديد لينثر ألوان البهجة والسرور في الرياض أطلق فريق أصدقاء ذوي الإعاقة “منيو برايل” في مطاعم الأحساء ومقاهيها .. الفنان محمد السعيد (بوضاوي): لم تغير بي الشهرة شيئا و تزعجني الشائعات الحادثة من وراء الشهرة.. أنا طبيعية …..الكاتبة – عذاري الشمري
الرئيسيةخبر عاجل, مقالات كتاب بلادي ◄ أنا طبيعية …..الكاتبة – عذاري الشمري

تتسارع الخطوة على يد أبو عطوة …..رحاب الرفاعي

0
عدد المشاهدات : 181
بلادي (biladi) :

أبو عطوة في عقده السادس، يحمل جهازاً ذكياً ، و يشعر بسعادة كلما سمع نغمة الرسائل .طلب من ابنه أن يعلمه طريقة النسخ واللصق ،فأتقنها، وأصبح تطبيق الواتس اب متعته الوحيدة فما أسرع التواصل دون كتابة حرف !
ومع التقدم في استخدام التطبيق أضاف مهارة جديدة ألا وهي لقطات الشاشة . اشترك في مجموعة، وبدأت تظهر إبداعاته المتتالية في الإرسال ، فجميع ماالتقطته شاشته ،ارسله مما أثار حفيظة أحد المشتركين لأنه اعترض على إرسال صورة حفيده التي يضعها في معرفه الشخصي (البروفايل ) دون إذنٍ منه، ونشب جدال لم ينتهي إلا بمغادرة أبو عطوة المجموعة . فكر أبو عطوة في إنشاء مجموعة يكون مشرفها ، وأضاف من يحب من المشتركين، ومن ضمنهم صديقه الحميم وزوج ابنته .في البداية ،كانت الرسائل لاضرر منها، وبعد ذلك، أصبحت نكت ،ثم تعليقات، بينه وبين صديقه ، تحولت إلى مشكلة، والسبب إحساسه بفقدان صورته الجميلة أمام صهره، فهو يقرأ ويرى مايُكتب، ووجد الحل لإيقاف هذه المهزلة ، حذف صديقه. تواصل معه هاتفيا ليبرر له أن وجوده غير مناسب حيث أنه الغريب الوحيد وسط أفراد العائلة . بلغ الموقف حد الحساسية، وقلت الزيارات ، وبقي الإتصال لأداء واجب تهنئة أو تعزية بدلاً من السؤال عن الحال .
أعزائي القُرّاء: تسارعت الخطوة على يد أبو عطوة في خسارة من حوله فبدلاً من التواصل بنى الجسور الفواصل. في رأيكم هل يكون كافيا تعلم مهارات الإرسال والإستقبال عبر التطبيقات


اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


site stats