الأربعاء 19-09-2018 6:25 صباحاً
" فريق طبي بمستشفى المهد ينجح في إنقاذ ذراع طفل جراء حادث سير "

بلدي نيوز - المدينة : نجح فريق طبي بمستشفى المهد -بفضل من الله- من إنقاذ ذراع طفل يبلغ .... المزيد

آخر الاخبار
صحة المدينة تحتفي باليوم العالمي للعلاج الطبيعي بمستشفى الملك فهد العام فريق رفد التطوعي يفتتح مكتبة للمكفوفين جمعية ثقافة وفنون المدينة تنظم محاضرة بعنوان “العلا آثار وتاريخ وعراقة” بسكة الحجاز معسكر خدمة الحجاج الكشفي بالمدينة يختتم أعماله ويكرم شركاء النجاح نجاح عمليتين زراعة خلايا جذعية بمستشفى الملك فهد بالمدينة وتدشين عيادة إستشارية متخصصة لمرضى الزراعة غداً الأربعاء .. أمسية شعرية للشاعر يوسف العارف والشاعرة منى البدراني في النادي الأدبي بالمدينة تعليم الشرقية ينبه أولياء الأمور من رياض الأطفال غير المرخصة.. ويتعقب المخالفين هيئة الإعلام المرئي والمسموع توقع مذكرة تفاهم لتطوير الإنتاج السعودي تجهيز صالة مكيفة للباعة بمهرجان تمور المدينة المنورة التقاعد تحقق التكامل المعلوماتي مع أكثر من 140 جهة حكومية جامعة جدة تعتمد برنامج التسريع الأكاديمي للطلاب المتميزين الخادمات.. استقدام وشركات.. معاناة وآهات!! ……..عبد الغني القش مدرب بياع كلام …… رحاب الرفاعي وزارة الإعلام تطلق هوية وشعار اليوم الوطني الـ 88 للمملكة مدني المدينة يخرج جثة مقيم يمني من داخل مستنقع مائي فريق طبي بمستشفى المهد ينجح في إنقاذ ذراع طفل جراء حادث سير مشروع دهس تلميذ وتلميذة عبدالرحمن بن عبدالله اللعبون – كاتب ومدرب وأخصائي سلامة إنقاذ حياة مريض تعرض لقطع الوريد الوداجي بالرقبه بمستشفى الملك فهد بالمدينة شاهد بالفيديو …………نهائي بطولة #كامب_طيبة بمركز حي#الأمير_سلطان الاجتماعي مدرسة الإمام الشاطبي لتحفيظ القران الكريم بالمدينة المنورة تنظم رحلة ترفيهية لمعالم المدينة
الرئيسيةأخبار المدينة المنورة ومحافظاتها, خبر عاجل ◄ مدرسة الإمام الشاطبي لتحفيظ القران الكريم بالمدينة المنورة تنظم رحلة ترفيهية لمعالم المدينة

بعد حادثتين وقعت الأسبوع الماضي في أبها والمدينة …الألعاب الالكترونية خطر يهدد حياة أطفالنا

0
عدد المشاهدات : 468
بلادي (biladi) :

بلادي نيوز – المدينة : عماد الصاعدي


الأحمدي : لابد من تقنين وتأطير هذه الألعاب الالكترونية


بخاري: كثير من الآباء والأمهات يغفلون عن متابعة أطفالهم


الرحيلي: أعاني كثيرا ً مع أطفالي في اختيار الألعاب الالكترونية


سمان : أبنائنا أمانة في أعناقنا من خطورة الألعاب الالكترونية


شرطة منطقة المدينة : لعبة إلكترونية وراء إقدام فتاة على الانتحار بإحدى قرى جنوب المدينة



لقد أصبحت  الألعاب الالكترونية أكثر رواجا ً بين أبناءنا وأطفالنا بعد التقدم التكنولوجي في أجهزة الحاسب والجوال الذكية وتتيح لهم استخدامها  بطريقة سهلة جراء تحميلها من المتاجر الإلكترونية , فاليوم الطفل أكثر حرفية من الأمس في استخدامها واللعب فيها ما بين أنواعها المختلفة من تعليمية وألعاب للذكاء  وغيرها , تاركة  للطفل أضراراً سلبية في الجانب الاجتماعي تتمثل في ظهور أطفال غير اجتماعيين تؤدي بهم إلى الانطواء والعزلة وعدم التأقلم مع المجتمع المحيط بهم نظير تركيزهم الدائم فيها وتخلق لهم جانبا من التوتر والعنف في حياتهم اليومية ليفتقد الأطفال جانباً مهماً في حياتهم في تكوين العلاقات الاجتماعية والتواصل مع الآخرين من حولهم مما يجعلهم خجولين لا يستطيعون التعبير عما بداخلهم من أحاسيس ومشاعر مكنونة في نفوسهم  , وفي الجانب الصحي للأطفال من أضرار لها  تكمن خطورتها في الإصابة بأمراض الجهاز العضلي نتيجة الحركات المتكررة لهم نتيجة تفاعلهم المستمر معها والتي تؤثر بشكل سلبي على الجهاز العصبي والدماغ وتزيد من الشحنات الكهربائية في المخ وفق للدراسات المثبته , كما أنها توثر بشكل سلبي على مفاصل اليد بسبب كثرة تثبيتها باستمرار , وتؤدي إلى حدوث ضعف بالإبصار بعد فترة من الزمن , كما أن من أضرارها في الجانب السلوكي تعلم الطفل على عمل سلوكيات غير جيدة تنمي لدى عقولهم أفكارا ً ومهارات حول العنف  حيث يكتسبون هذه الأفكار والمهارات عبر الاعتياد على ممارسة هذه الألعاب الأمر الذي ينبغي علية توعية المجتمع والأسرة وخصوصا ً الأبوين في خطورتها وأهمية متابعة أطفالهم بين الفترة والأخرى لما فيه مصلحة من توجيه أطفالهم وإرشادهم واختيار الألعاب الالكترونية لهم بعناية فائقة ومحددة وفقا ً لمرحلة عمرهم السنية .

“بلادي نيوز” استطلعت بعض الآراء من المختصين والآباء حول أضرار الألعاب الالكترونية واستخدامها من عدة جوانب اجتماعية وصحية وسلوكية.

وأوضحت المدربة والمستشارة الأسرية والاجتماعية في مركز واعي للاستشارات الأسرية بالمدينة المنورة هدى الأحمدي ” أن الألعاب مهمة جداً في تنمية مهارات وذكاء الأطفال ومن الصعب جداً أن نحرمهم تلك الألعاب خاصة بعد انتشارها بشكل كبير جدا وبسرعة قياسية”.

ومضيفة الأحمدي ” ولأننا كمربون حريصون كل الحرص على أن يأخذ الطفل حقه في اللعب والمتعة والتسلية لكن ليس على حساب صحته النفسية والعقلية ووضعه الاجتماعي الذي يساهم أيضا في بناء شخصيته في المستقبل بالإضافة إلى سلامة الصحة العقلية والنفسية والجسدية كذلك”.

ومشيرة الأحمدي ” بأنه لابد من تقنين وتأطير هذه الألعاب وخاصة الالكترونية وألا يترك الآباء والأمهات للأبناء الحبل على الغارب وأن يحرصا على توعية الطفل بشكل مباشر من ضرر تلك الألعاب خاصة التي تدعو للعنف أو للعصبية أو تؤثر على السلوك الإنساني، فلو نشأ الطفل وسط أجواء أسرية واعية محافظة ستكون له سد منيع عن تلك الانحرافات مع حفظ الله تعالى ورعايته قبل كل شيء.”

وموجهة الأحمدي رسالة للآباء والأمهات وكل مسئول “انتبهوا لأبنائنا وبناتنا فالخطر جسيم والسيطرة التامة غير مجدية لكن التفاهم والتناغم والعيش بين الأطفال ومعرفة احتياجاتهم مهم جدا.”

من جانبه يقول رب الأسرة عمر بخاري كثيرا ًمن الآباء والأمهات يغفلون عن أطفالهم في متابعة لعبهم بالألعاب الالكترونية والتي تحتوي على سلبيات كثيرة منها مؤكداً أنه لاحظ على أبنائه سلوكيات سلبية   كتحدي القفز من الدولاب والعزلة في بعض الأوقات وخوفهم الشديد من الظلام وعدم مخالطتهم لذويهم من أقرانهم وخمولهم الزائد وبعدهم عن ممارسة أي نشاط رياضي ككرة القدم أو والسباحة وغيرها.

ويضيف بخاري ” حرصت على متابعة ألعابهم الالكترونية التي يلعبون بها واللعب مهم وأشعارهم بأنهم تحت المسؤولية بعيدا ًعن العنف أو التجريح لكسب الثقة وزرعها في نفوسهم وبفضل الله تعالى وجدت تقبلاً كبيراً منهم” .

مشيرا ًبخاري” على الآباء والأمهات ببعض الحلول البسيطة التي تمكنهم من متابعة ألعابهم الالكترونية في توفير لهم جهازا ً إلكترونيا ً بدون وسيلة اتصال أو شريحة واشغالهم بإلحاقهم بحلقات القران الكريم والأندية الرياضية والاجتماعات العائلية والقراءة والسفر”.

كما بين قاسم الرحيلي ” بأنه يعاني كثيرا ً مع أبنائه وخصوصاً الصغار منهم في اختيار الألعاب الالكترونية المناسبة لهم فضلاً عن عدم توفر البديل لهم لملء أوقات فراغهم ومشدداً على خطورة الألعاب الالكترونية من الناحية الاجتماعية والسلوكية ومضيفا بأنه للأسرة دور كبير في مشاركة الطفل في اختيار ألعابه وتبصيره بخطورة كثير من الألعاب الالكترونية وعدم الافراط في تركه يمارس هذه الألعاب في غفلة أسرية منهم، فيقع الطفل ضحية لها”.

ومشيراً الرحيلي “أنه أثبت الدراسات إلى أن هذه الألعاب تؤثر على معدلات النوم الهادئ للأطفال، إضافة إلى تأثير هذه الألعاب على الانتباه لدى الطفل، نتيجة استمراره لفترة طويلة عليها، مما قد يسبب لديهم مشاكل قد تظهر في تشتت الانتباه وفرط الحركة لديهم إلا غير ذلك من المشاكل الصحية التي قد تسببها”.

وقالت السيدة فاطمة السمان “بأن أبنائنا هم أمانة في أعناقنا وكل راع ٍمسؤول عن رعيته مبينة أن الحمل الأكبر على الأب في مسؤوليته على أسرته وأبنائه في كل صغيرة وكبيرة داخل المنزل ومتابعتهم والجلوس معم ومعرفة سلوكياتهم وطريقة تفكيرهم واشعارهم بمسؤوليته تجاههم من رقابة أبوية حانية ولينة عليهم”.

مؤكدة السيدة سمان ” بأنه واجب على الأب متابعة أطفاله في استخدام الجوال من خلال لعبهم بالألعاب الالكترونية واطلاعه عليها والقراءة عنها، وحاثة الأباء على تعليم أطفالهم حب القراءة وغرسها في نفوسهم وتعوديهم عليها وخصوصا ً كتب قصص الأطفال التي تنمي من زيادة معرفتهم اللغوية والمعرفية ويكونوا أطفالا ًمتفاعلين مع محيط المجتمع الخاص بهم”.

ولافتتة السيدة سمان” إلى دور الأم الكبير في تربية أبنائها وعدم التعاطف معهم في كثرة لعبهم بالألعاب الالكترونية ومساندة الأب في تربية أبنائه حتى لا يقع الأبناء ضحية لتلك الألعاب الالكترونية وتعوديهم على عادات سلوكية إيجابية في حياتهم اليومية من الفرح والحزن وأهمية التوافق المشاعري بين الأبوين من أجل مصلحة أبنائهم في تربيتهم، ومبينة بأن الألعاب الالكترونية تلغي كثيرا من الأحاسيس والمشاعر لديهم وتسبب لهم أمراض توحديه بسبب عزلتهم عن أقرانهم في مجتمعهم”.

مبدية رأيها الشخصي في الألعاب الالكترونية كأم وجدة للأطفال ” بأنها ضدها منذ زمن بعيد من ظهورها، ومحبذة الجلوس واللعب معهم والنزول إلى مستويات عقلياتهم والعيش معهم أجواء حياتهم سواء في دراستهم أو في اجازاتهم في العطلة الصيفية وجلب لهم الألعاب القديمة، وألعاب تنمية الذكاء والكلمات المتقاطعة وإشراكهم فيها باللعب وتنمية مخزونهم اللغوي”.

وعلى صعيد آخر أكدت شرطة منطقة المدينة المنورة أن لعبة إلكترونية وراء إقدام فتاة على الانتحار بإحدى قرى جنوب المدينة نهاية الأسبوع الماضي.

وصرح الناطق الإعلامي لشرطة المدينة الرائد حسين القحطاني أنه عند الساعة الثامنة صباحاً من يوم الجمعة الماضي باشرت الجهات الأمنية بلاغاً عن نقل فتاه متوفاة للمستشفى، أفاد ذووها بأنها قامت بشنق نفسها بمنزلهم في إحدى القرى جنوب المدينة المنورة نتيجة تأثرها بلعبة إلكترونية.

وأفاد الرائد القحطاني أنه جرى استكمال إجراءات الاستدلال الأولية للحادث، وإشعار فرع النيابة العامة.


اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


site stats