السبت 20-01-2018 7:51 مساءً
" إصابة و وفاة 17 من عائلة واحدة في حادث طريق الهجرة "

بلادي نيوز - المدينة :   بيّن المتحدث الرسمي لهيئة الهلال الأحمر السعودي بمنطقة المدينة المنورة خالد بن مساعد .... المزيد

آخر الاخبار
الشاب ماجد الجابري يحتفل بزفافه “ هتان “ يضيء منزل الصاعدي رئيس قسم العلوم الاجتماعية بجامعة طيبة د.مناور المطيري:حدوث هذا الزلازل في المدينة المنورة بدرجة 2.5 بمقياس ريختر يعتبر من الزلازل الضعيفة مدني المدينة : لا وجود أضرار من الهزه الأرضية بالمدينة إصابة و وفاة 17 من عائلة واحدة في حادث طريق الهجرة “غرام ” تضيء منزل المزيني السديس يجتمع برئيس وأعضاء هيئة المستشارين بوكالة شؤون المسجد النبوي عميد كلية التمريض بجامعة طيبة د.النزهة: سنقدم برامج في الماجستير بمختلف تخصصات التمريض قريباً عبدالله عسيري موهبة تـخترق الطريق إلى عالم الإبداع الصحة في المدينة : مستشفى الملك فهد بالمدينة يقلص مواعيد الانتظار في عيادات العظام اجعلها إعصاراً لا زوبعة فنجان … بقلم / مشعل ياسين محلاوي مركز الخدمات الحكومية الشامل بالمدينة المنورة الأول على مستوى المملكة استشاري جراحة الفك والأسنان ابراهيم نور ولي : زراعات الأسنان تطورت كثيرا في عالم طب الأسنان مستشفى الملك فهد العام بالمدينة يطلق مبادرة ” إهدي زميلك “‬ مدير مكتب التعليم شرق المدينة يشكر وكالة الرئاسة العامة لشؤون المسجد النبوي الشريف خلال تدشينه كتابه نادي أحد عراقة وتاريخ الباحث والمؤرخ الرياضي/ أحمد أمين مرشد: نادي أحد الرياضي ثاني نادي سعودي تأسس بعد نادي… الشيخ السديس ينوه بالأمر الملكي الكريم الذي ينم عن حرص واهتمام خادم الحرمين الشريفين بأبناء شعبه سمو وزير الحرس الوطني : الأمر الملكي دليل على العلاقة الصادقة والوفية بين القيادة والشعب أمير منطقة المدينة :الأمر الملكي تضمن قرارات تعكس في تناغم تلاحم القيادة بالمواطن خادم الحرمين الشريفين يوجه بتوحيد مواعيد صرف الرواتب لكافة العاملين في الدولة يوم 27 من كل شهر وفقا للتقويم الميلادي
الرئيسيةالمواضيع المثبته, بلادي المحلية, خبر عاجل ◄ خادم الحرمين الشريفين يوجه بتوحيد مواعيد صرف الرواتب لكافة العاملين في الدولة يوم 27 من كل شهر وفقا للتقويم الميلادي

بداية التصحيح …..محمد يحيى الشهراني

0
عدد المشاهدات : 3,465
بلادي (biladi) :
036762960c8b95beec27ba0c2599fc86

أعتقد أن أداء اتحاد القدم بلجانه المختلفة قد خيب آمالنا من خلال فشله في ترجمة اللوائح والأنظمة إلى قوانين شاملة تُطبق على الجميع فأغضب الشارع العام والأندية وأنطق الأمير عبدالله بن مساعد الذي يُعرف عنه أنه يعمل بصمت وما زاد الطين بلة أن البيروقراطية الحكومية ألقت بظلالها على عمل الرئاسة العامة لرعاية الشباب وهذا ما جعل أعضاء مجلس الشورى في خبر نشرته هذه الجريدة الأسبوع الماضي من أن الرئاسة العامة لرعاية الشباب غير قادرة على ترجمة الدعم المالي لها من الدولة بسبب ضعف إمكاناتها المادية والإدارية التي لا تتوافق مع أهمية مسؤوليتها عن شريحة اجتماعية تعتبر هي عماد البناء والتنمية.

ما طالب به أعضاء مجلس الشورى كنت قد طالبت به قبل عام عبر مقال نشر في الميدان الرياضي بعنوان: إلى أين تسير الرياضة السعودية “ذكرت فيه تركيز الرئاسة على لعبة كرة القدم والرياضة بشكل خاص وإهمالها للجانب الآخر وهو قطاع الشباب وتنميتهم وعمل برامج لهم واحتواؤهم وفتح أندية الأحياء ودعمهم في مناشط علمية وثقافية وتعليمية.

جهاز الرئاسة العامة لرعاية الشباب جهاز حكومي تقليدي يحتاج إلى إعادة هيكلة شاملة بشكل يتناسب مع ميزانية الرئاسة السنوية التي تغدق الدولة عليها الأموال بسخاء، ولكن بكل اسف هذه الميزانيات المالية لم تنعكس على تطور واقع رعاية الشباب في المملكة بشكل عام أو على ايجابية نتائج منتخباتنا بكافة فئاتها في البطولات والألعاب المختلفة بشكل خاص، الدولة أعزها الله أمرت بإنشاء 11 ملعباً في عدد من مدن المملكة وأوكلت مهمة بناء تلك الملاعب لشركة أرامكو، ومن هنا يتضح لنا أن كل الاعتمادات المالية التي تخصص للرئاسة سنوياً لا تتناسب مع الدور المفترض أن تقوم به الرئاسة، وللعلم فإن البند (الثالث) الخاص بالتشغيل والصيانة يحظى بنصيب لا يقل عن (70%) من إجمالي الاعتمادات السنوية ما يؤكد أن هرم الاعتمادات المالية في ميزانية الرئاسة دائما ما يكون مقلوباً ولمصلحة من؟!

أعان الله الأمير عبدالله بن مساعد والذي نسمع ونقرأ أن هناك حراكاً من سموه ومتابعته لأوجه القصور والفساد المالي وهذا أمر يُبشر بالخير لرجل عُرفَ بمصداقيته وشفافيته وحسب ما أعلم أن من خطط الأمير للتطوير الاهتمام بقطاع الشباب بشكل مؤسسي منظم ونتطلع إلي التنظيم والتطوير في أداء ذلك الجهاز المترهل إدارياً وبشرياً وتنظيمياً وبداية التصحيح تبدأ من هيكلة جهاز الرئاسة العامة ومنح مكاتبها في المناطق الصلاحيات اللازمة لإنجاح العمل.

بعد سنوات مخيّبة للآمال بالنسبة للمنتخب السعودي؛ فقد أصبح يملك لاعبين على مستوى عالٍ؛ سواء من الشباب أو من ذوي الخبرة؛ لذلك يجب أن يشعروا بالتفاؤل والهدوء؛ خصوصاً أنهم وقعوا ضمن المجموعة الأسهل في البطولة”.


أضف تعليقاً


site stats