الثلاثاء 11-05-2021 4:55 مساءً
" هلال المدينة يستقبل أكثر من 17 ألف مكالمة خلال ثلثي رمضان "

بلادي نيوز - المدينة صرح المتحدث الرسمي لهيئة الهلال الاحمر السعودي بمنطقة المدينة المنورة خالد بن مساعد السهلي .... المزيد

آخر الاخبار
“أمن الدولة” تحذر من جهات خارجية مجهولة تدعو لجمع أموال أو تبرعات لغرض المساهمة في العمل الخيري خارج المملكة “الداخلية”: تطبيق إجراءات الحجر الصحي المؤسسي على القادمين إلى المملكة من الدول التي لم يتم تعليق القدوم منها الحجر الصحي على نفقة المسافرين غير المواطنين ضمن سعر التذكرة.. “الطيران المدني” تُعلن إجراءات جديدة للدخول إلى المملكة هنأه فيه بحلول عيد الفطر المبارك.. خادم الحرمين يتلقى اتصالاً هاتفياً من أمير الكويت فلكية جدة: رصد انفجار شعيرة مغناطيسية في النصف الجنوبي للشمس سفارة المملكة لدى أبوظبي تصدر تنويهًا للمواطنين الراغبين بالسفر إلى الإمارات وفاة مواطن بعد سقوطه من قمة جبل في تبوك “زكاتي” تتلقى أكثر من 70 مليون ريال خلال شهر رمضان “التحالف”: إحباط هجوم عدائي بزورق مفخخ من قبل الميليشيا الحوثية جنوب البحر الأحمر القبض على الشخص الذي ظهر في فيديو يستخدم “وايت” لتحطيم مدخل محل جوالات لسرقته بوادي الدواسر وزير “الشؤون الإسلامية” يدعو لحث المصلين في خطبة عيد الفطر على أخذ لقاح كورونا أمانة جدة تصدر توضيحًا بشأن مبادرة “رسم وطن” اعتماد “الشركة السعودية لمساندة الطائرات العمودية” لإصلاح الطائرات المروحية في المملكة 10 مليارات ريال قيمة إعادة تدوير المخلفات الإلكترونية والكهربائية بالمملكة بينهم موظفون بـ”الصحة” و”التعليم”.. “نزاهة” توقف 138 متهمًا في قضايا رشوة واستغلال نفوذ سفارة المملكة توضح اشتراطات السفر إلى جورجيا التعليم: تشكيل لجنة لإعداد تصور لعودة التعليم حضوريا وتحديد الفئات المستهدفة من الطلبة هل الشعيرية سريعة التحضير تسبب السرطان؟.. “الغذاء والدواء” توضح وزراء الخارجية العرب يعقدون غدًا اجتماعًا طارئًا لبحث الاعتداءات الإسرائيلية في القدس شاهد “إنفوجرافيك” حول توزيع حالات الإصابة الجديدة بكورونا بحسب المناطق اليوم الإثنين
الرئيسيةأخر الأخبار, بلادي المحلية ◄ شاهد “إنفوجرافيك” حول توزيع حالات الإصابة الجديدة بكورونا بحسب المناطق اليوم الإثنين

بالصور.. “اليوسفي” يحذّر مغامري الرحلات البرية والرعاة من “الدحول”

0
عدد المشاهدات : 3٬153
بلادي (biladi) :
بلادي نيوز – متابعات
 حذَّر الباحث والكاتب الصحفي والمصور الفوتوغرافي محمد اليوسفي من خطر ما يعرف بـ”الدّحُول”، التي تسميها المصادر العلمية “الكهوف الصحراوية”، أو ما كان يعرف باللهجة الدارجة بـ”الخلايق”، مشيراً إلى تنامي هواية تنطوي على المغامرة الخطرة بين هواة الرحلات البرّيّة والصيد، تتمثل باستكشاف “الدحول” بالدخول إليها والغوص في باطن الأرض. مشيراً إلى أن الهواية (المغامرات) مرشحة للتوسع من واقع رصد ومتابعة نشاط هؤلاء.
وفي التفاصيل، أوضح اليوسفي أن “الدحول” عبارة عن تجويفات ممتدة تحت سطح الأرض بشكل أفقي (ممرات أرضية)، أو رأسي بما يشبه هيئة البئر.
مضيفاً بأن المصادر العلمية تبين أنها نشأت في عصور ضاربة في القدم بفعل تسرب مياه الأمطار عبر شقوق في الأرض، ثم أدى ترسّب المياه واختلاطها مع بعض الأحماض والعناصر الطبيعية إلى تآكل الصخور وإذابة التربة؛ فنتجت هذه التجاويف الطبيعية.
وتختلف فوهات “الدحول” الرأسية، فمنها ضيقة، سعتها أقل من المتر، ومنها واسعة، يمكن أن تبتلع شاحنة كبيرة. وتوجد “الدحول” في مناطق برّيّة مختلفة، وتتركز بشكل أكثر كثافة في هضبة الصمان وشمالي السعودية.
وقال اليوسفي إن معظم (المستكشفين الهواة) يقتحمون التجويفات الأرضية فقط بدافع مغامرة غير محسوبة النتائج مستخدمين الحبال العادية، دون حمل الأدوات والمعدات اللازمة، وقد لا يدركون طبيعة المخاطر التي قد يقعون في مهالكها، ابتداء من احتمال التعرض للانهيارات الأرضية مروراً بعدم تحمل جسم الإنسان الرطوبة العالية ونقص نسبة الأوكسجين في باطن الأرض، وليس انتهاء باحتمال عدم القدرة على تحمل طول الفترة الزمنية إذا تاه المغامر ولم يستدل على المخرج في ظلمة الدهاليز المتشابكة المسكونة بالثعابين السامة.
وأضاف بأن “الدحول” كانت إلى وقت غير بعيد تعتبر مصدراً للمياه في معيشة البادية، ومكاناً للعثور على طرائد الصيد التي تلوذ بها، لكن المياه نضبت، ولا يوجد حالياً طرائد صيد؛ فأصبحت عبارة عن مصائد مكشوفة، تمثل خطراً مع التزايد الملحوظ في أعداد هواة الرحلات البرية وأصحاب الماشية والرعاة، وخصوصاً أن الكثير منهم تنقصه الخبرة، ولا يتردد في السير ليلاً.
مشيراً إلى حادثة وقعت قبل فترة؛ إذ انتشلت فرقة من الدفاع المدني شاباً لقي حتفه بعدما دخل دحلاً في الصمان بدافع الصيد، وحادثة أخرى في شمالي حفر الباطن؛ إذ سقطت فيها سيارة بصاحبها، ونجا بعناية إلهية.
وطالب اليوسفي بالنظر في مسح “الدحول” من قِبل الجهات المعنية، وحصرها، وتحديد التي لها قيمة علمية أو سياحية، وتسييجها، وردم غير ذلك حفاظاً على أرواح المارة.
279030 images (1)

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


site stats