الجمعة 22-11-2019 3:21 مساءً
" حادث تصادم عائلة يصيب 6 أشخاص خلف الردسي مول بجدة "

بلادي نيوز -جدة : فتنة الخماش باشرت فرق الهلال الأحمر السعودي في محافظة جدة اليوم (الاحد) بلاغًا يفيد .... المزيد

آخر الاخبار
في بادرة الأولى من نوعها .. 70 سيدة يتبرعن بدمائهن في الأحساء تعيين الطفلة/ آنا آمانج إسماعيل وزير الدولة لشؤون الطفولة في مملكة الجبل الأصفر كبير المذيعين السعوديين العيدي في ضيافة القناص النيابة العامة تباشر إجراءات التحقيق في واقعة إطلاق شاب لذخيرة حية من سلاح ناري (رشاش) تجاه بعض العاملين في أحد المحلات التجارية،… بمناسبة يوم الطفل العالمي الشمري مدير إدارة التعليم المستمر بمنطقة الحدود الشمالية يزور إدارة تعليم مكة بلدية الجموم تصادر 200 كيلو من الخضروات و400 كيلو سمك غير صالح للأستهلاك من الباعة الجائلين النوساني نائبا للمشرف على مشروع المستشفى الجامعي بأم القرى .. سكني” يواصل استقبال طلبات “تجديد المساكن” فرع الرئاسة العامة لهيئة الأمر بالمعروف بمنطقة مكة المكرمة يدشن المشاركة في ملتقى مكة الثقافي مبادرة “اهتم فيني ” فعالية من تنظيم الاكادمية الطبية السعودية بالتعاون مع مستشفى جامعة الملك عبد العزيز فعالية كبير المذيعين السعوديين العيدي في ضيافة القناص لقاءٌ عن تعزيز العمل التوعوي والوقائي لمنسوبي فرع الرئاسة العامة لهيئة الأمر بالمعروف بمنطقة الجوف احتفال قنصلية سلطنة عمان بجدة بالعيد 49 المجيد وقعوا اتفاقية بحضور سعادة وزير شؤون الاعلام.. صحفيو البحرين والسعودية يتفقون على مواجهة التحديات والحفاظ على المكتسبات المولد خط احمر وبرنامج تاهيلي خاص في اوروبا الملحم يرعى المعرض ” التوعوي والصحي ” بمدرسة النجاشي القناص ياسر يعود للملعب ليتوج مسيرته ويودع الكرة .. مؤتمر باريس تعلن تفاصيل السعودية النهائية لـرالي داكار 2020 انطلاق حملة التبرع بالدم لمنسوبات تعليم الأحساء 21/ 03/ 1441
الرئيسيةبلادي المحلية ◄ انطلاق حملة التبرع بالدم لمنسوبات تعليم الأحساء 21/ 03/ 1441

باسم القليطي …. حلاوة اللسان تُجمّل الإنسان

0
عدد المشاهدات : 152
بلادي (biladi) :

 

هناك مثل حجازي كثيراً ما أسمع أبي حفظه الله يردده: (قابلني ولا تغديني). أي أن حُسن الاستقبال، والترحيب اللطيف، وبشاشة الوجه، أهم من الوليمة التي تقدمها لي، فحاجة الناس إلى الابتسام، وجميل الكلام، أشد من حاجتهم إلى لذيذ الطعام، فما قيمة طعامك إن كنت عابس الوجه، متكدّر الخاطر، وكأنك مغصوب على دعوة الناس لوليمتك، يقول الصينيون: إذا كنت لا تعرف كيف تبتسم فلا تفتح دكاناً. وأقول: إذا كنت لا تعرف كيف تبتسم فلا تفتح مجلسك.

(عزومة مراكبية) هي الدعوة التي لا يمكن تلبيتها، لأن الصيادين عندما يتناولون طعامهم في عرض النهر أو البحر داخل مراكبهم، يقومون بدعوة كل شخص يشاهدونه يقف على الشاطئ، وهذه الدعوة بديهياً لا تتحقق، وكثيراً ما تُستخدم هذه المقولة تعبيراً عن عدم الصدق في عرض أي خدمة لاستحالة تلبيتها، ولكني أنظر لها من زاوية أخرى، هي أن هؤلاء الصيادين على فقرهم وحاجتهم، إلا أنهم يمتلكون الكرم النفسي والروحي لدعوة كل من يقابلون كي يشاركهم طعامهم، وهي دعوة لطيفة صادقة.

لا خَيلَ عِندَكَ تُهديها وَلا مالُ
فَليُسعِدِ النُطقُ إِن لَم تُسعِدِ الحالُ

فئة من الناس احترفت البشاشة واللطافة، حتى أصبحت ماركة مسجّلة بأسمائهم، استقبالهم حار بحرارة مشاعرهم الدافئة، وكلماتهم متجدّدة ساحرة، وكأنهم ينتخبونها من قصيدة شِعر، حلاوة اللسان، تُجمّل الإنسان، اعتذرت لأحدهم عن ازعاجي إياه بسبب اتصالي في وقت متأخر، فكان رده: بالعكس سعادة قلب. نسيت جميع تفاصيل المكالمة، ولم يبقى منها سوى عبارة جميلة ظللت أرددها لأيام في عقلي (سعادة قلب).

💡أول من ضيّف الضيف إبراهيم عليه السلام، لذلك كان يُكنى بأبي الضيفان، وقد أخبرنا الله عز وجل عن قصته مع ضيوفه من الملائكة، فقال تعالى: (هَلْ أَتَاكَ حَدِيثُ ضَيْفِ إِبْرَاهِيمَ الْمُكْرَمِينَ (24) إِذْ دَخَلُوا عَلَيْهِ فَقَالُوا سَلَامًا ۖ قَالَ سَلَامٌ قَوْمٌ مُّنكَرُونَ (25) فَرَاغَ إِلَىٰ أَهْلِهِ فَجَاءَ بِعِجْلٍ سَمِينٍ (26) فَقَرَّبَهُ إِلَيْهِمْ قَالَ أَلَا تَأْكُلُونَ). تلطُّف في العبارة، وعرض حسن.

عطاء النفس والروح لا يقل أهمية عن عطاء المال والكرم، كلمات راقية، وبسمة صافية، هي كل ما تحتاجه لتترك انطباعاً رائعاً لدى الآخرين، وتسجل ذكريات جميلة في ذاكرتهم.

أضاحـك ضيفـي قبـل إنــزال رحلـه           ويخصب عندي والمحل جديب

وما الخصب للأضياف أن يكثر القرى       ولكنمـا وجــه الكـريـم خصيـب


اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


site stats