الخميس 18-10-2018 7:36 مساءً
" فريق طبي بمستشفى المهد ينجح في إنقاذ ذراع طفل جراء حادث سير "

بلدي نيوز - المدينة : نجح فريق طبي بمستشفى المهد -بفضل من الله- من إنقاذ ذراع طفل يبلغ .... المزيد

آخر الاخبار
توقيع اتفاقية تأهيل مبنى الزيارة الأسرية بسجن ينبع وكالة المسجد النبوي تنظم جولة تعريفية لطلاب مدرسة داوود بن عروة إدارة الموهوبات تعقد اللقاء الأول لمنظومة الاختراع”وفق منحى STEM تدخل طبي ناجح لإنهاء مُعاناة مريضة أستمرت 30 عاماً اللجنة الوطنية لمكافحة التبغ في المدينة المنورة ترصد (18) مخالفة وتقدم التوعية لأكثر من (500) مستفيد خلال أسبوع انطلاق معرضي “خفّاق ” و قوالب ” في مركز المدينة للفنون المعاصرة دورة في الإسعافات الأولية بمدرسة سعد بن عبادة الإبتدائية هيئة الهلال الأحمر السعودي تربط منصتها الإلكترونية للتطوع مع مركز المعلومات الوطني تعليم المدينة يستضيف ملتقى ” الأساليب الإشرافية الفاعلة لمادة الرياضيات ” …وبمشاركة أكثر من ” 90 ” مشرف ومشرفة يمثلون ( 47… الصحة : تواصل التوعية بسرطان الثدي لسيدات المدينة المنورة …وتوعية أكثر من (3) آلاف سيدة منذ إطلاق الحملة معالي الرئيس العام يوجه بتخصيص يوم السبت لزائرات معرض الحرمين الشريفين بالمسجد النبوي معالي الرئيس العام يوجه بفتح معرض الحرمين الشريفين ومكتبة المسجد النبوي على مدار الـ24 ساعة العبدالكريم يرعى انطلاقة دورة ” المسرح المدرسي” فريق طبي بمستشفى الملك فهد بالمدينة المنورة ينجح في إنقاذ قدم طفل من قطعة معدنية مواكبة للتحول الإلكتروني جولة لتعريف الموظفين بمنصة إنجاز بالوكالة التهامي.. حق علينا الاحتفاء بصناع الأجيال والمثقفين رئيس مجلس الأمناء : المؤتمر يهدف إلى تنمية الفكر العلمي والمهني في مجال التشغيل والصيانة عمل ( معلمة البيان ) كلمات شعرية جديدة للشاعرة منى البدارني ( خنساء المدينة ) في اليوم العالمي للمعلم جامعة طيبة تنظم دروتين تدريبيتين للمعلمين والمعلمات إنجاز طبي مميز للمرة الأولى من نوعه في المستشفى ….فريق طبي بولادة المدينة ينجح في إجراء منظار لتفتيت حصوات لمريضه
الرئيسيةأخبار المدينة المنورة ومحافظاتها, خبر عاجل ◄ إنجاز طبي مميز للمرة الأولى من نوعه في المستشفى ….فريق طبي بولادة المدينة ينجح في إجراء منظار لتفتيت حصوات لمريضه

*الواقع المعزَّز… تقنية واعدة في التعليم* … د. عصام الحازمي

0
عدد المشاهدات : 1٬110
بلادي (biladi) :

الواقع المعزَّز أو التجسيد تقنية خلاقة أبهرت العالم وبدأت تغزو وبقوة مجالات الحياة الرقمية حيث يتحول كل شيء حولنا إلى عالم من الافتراضيات التي ربما تبعدنا عن الواقع الذي نحياه وتخلق فينا ــ كما هو مشاهد ــ صور من العبثية واللهو لم يكن لدينا عهد بها حتى الأمس القريب.
وتقوم فكرة عمل تقنية الواقع المعزَّز على البحث عن علامات معينة في الواقع الحقيقي يتعرف عليها النظام ويقوم بإظهار العنصر الافتراضي المناسب لها (كالرسوم المتحركة أو النصوص أو الفيديو، إلخ)، والمخزن سابقًا ، لذلك تقوم كل البرمجيات الاستهلاكية التي تم إنتاجها بواسطة تقنية الواقع المعزَّز باستخدام كاميرا الهاتف المحمول أو الكمبيوتر اللوحي لرؤية الواقع الخارجي، ثم تحليله تبعًا لمواصفات مشابهة محفوظة على ذاكرة الجهاز أو على الشبكة لتحوله إلى عالم افتراضي في شاشات الأجهزة مماثل تمامًا للعالم الحقيقي، غير أنه متحرك ويتفاعل مع المستخدم، ويزوده بمعلومات إضافية متخيلة لم تكن جزءًا من العالم الحقيقي.
ويمكن القول أنَّ تقنية الواقع المعزَّز ليست بجديدة فقد ظهرت هذه التقنية خلال الحرب العالمية الأولى في الطائرات المحاربة التي كانت تستخدم خاصية الصورة المعزَّزة head-up display، ثم أُستخدمت في إنتاج ألعاب الفيديو منذ العام 2007م ، وبعدها توسّع استخدامها ليشمل العديد من البرمجيات في مجالات عدة، كمجال الترفيه، ومجال السياحة والمجال الطبي والصناعي، ومجال الإرشاد المروري خصوصًا في زجاج السيارات، والتطبيقات النقالة في أجهزة الحواسيب الشخصية والهواتف والتعليم وغيرها.
ورغم أن توظيف هذه التقنية في التعليم لا يزال في بداياته إلا أنه في ازدياد، حيث يرى الداعمون لها أن استخدامها يسهم في تحفيز المتعلمين ويبث روح الإثارة والتشويق فيهم، ويخلق بيئة تعليمية مميزة لا يشعر فيها المتعلم بأي خمول أو ملل. وأنه باستخدام هذه التقنية يمكن تحويل الصور والجمل في الكتب إلى شيء متحرك بمجرد توجيه عدسات الأجهزة عليها. ومن بين أمثلة التطبيقات والبرامج والمنتجات التي استُخدمت فيها هذه التقنية في التعليم تطبيق: AURASMA–(أوراسما) ويعد من أشهر تطبيقات الهواتف النقالة التي تستخدم هذه التقنية، حيث تساعد المستخدم على تصميم مواد تعليمية افتراضية تحاكي الواقعية باستخدام تقنية الواقع المعزَّز كما يمكنه مشاركتها مع الآخرين. التطبيق يمكن تحميله من متجر تطبيقات جوجل أو أبل ستور، واستخدامه يسير و في متناول الجميع طلاب ومعلمين. وإن تم توظيف أسلوب الواقع المعزز في التعليم و غيره من أساليب التعليم الحديث فأبشر بعقول مبدعة وهمم عالية وعلماء مبدعين ومبتكرين .749-1

 

 


اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


site stats