الخميس 18-10-2018 4:46 صباحاً
" فريق طبي بمستشفى المهد ينجح في إنقاذ ذراع طفل جراء حادث سير "

بلدي نيوز - المدينة : نجح فريق طبي بمستشفى المهد -بفضل من الله- من إنقاذ ذراع طفل يبلغ .... المزيد

آخر الاخبار
انطلاق معرضي “خفّاق ” و قوالب ” في مركز المدينة للفنون المعاصرة دورة في الإسعافات الأولية بمدرسة سعد بن عبادة الإبتدائية هيئة الهلال الأحمر السعودي تربط منصتها الإلكترونية للتطوع مع مركز المعلومات الوطني تعليم المدينة يستضيف ملتقى ” الأساليب الإشرافية الفاعلة لمادة الرياضيات ” …وبمشاركة أكثر من ” 90 ” مشرف ومشرفة يمثلون ( 47… الصحة : تواصل التوعية بسرطان الثدي لسيدات المدينة المنورة …وتوعية أكثر من (3) آلاف سيدة منذ إطلاق الحملة معالي الرئيس العام يوجه بتخصيص يوم السبت لزائرات معرض الحرمين الشريفين بالمسجد النبوي معالي الرئيس العام يوجه بفتح معرض الحرمين الشريفين ومكتبة المسجد النبوي على مدار الـ24 ساعة العبدالكريم يرعى انطلاقة دورة ” المسرح المدرسي” فريق طبي بمستشفى الملك فهد بالمدينة المنورة ينجح في إنقاذ قدم طفل من قطعة معدنية مواكبة للتحول الإلكتروني جولة لتعريف الموظفين بمنصة إنجاز بالوكالة التهامي.. حق علينا الاحتفاء بصناع الأجيال والمثقفين رئيس مجلس الأمناء : المؤتمر يهدف إلى تنمية الفكر العلمي والمهني في مجال التشغيل والصيانة عمل ( معلمة البيان ) كلمات شعرية جديدة للشاعرة منى البدارني ( خنساء المدينة ) في اليوم العالمي للمعلم جامعة طيبة تنظم دروتين تدريبيتين للمعلمين والمعلمات إنجاز طبي مميز للمرة الأولى من نوعه في المستشفى ….فريق طبي بولادة المدينة ينجح في إجراء منظار لتفتيت حصوات لمريضه الإمام .. مديراً لمركز التميز بتعليم المدينة أمانة المدينة المنورة ترفع أكثر من 691 الف طن من المخلفات خلال العام الماضي لتحسين جودة الخدمات الصحية المقدمة: الصحة في المدينة المنورة تستقبل 48 متدرب في برامج طب الأسرة دعماً لتشجيع القراءة …. ومزامنة مع اليوم العالمي للمعلم ….مسابقة “المدينة تقرأ 2 “في فنون المدينة وتكريم الفائزين (أيا موطني ) يحقق نجاحا ً باهراً في أول أسبوع من طرحه
الرئيسيةأخبار المدينة المنورة ومحافظاتها, خبر عاجل ◄ (أيا موطني ) يحقق نجاحا ً باهراً في أول أسبوع من طرحه

الهلال وشطحات فهد الهريفي! للكاتب محمد يحيي الشهراني

0
عدد المشاهدات : 4٬402
بلادي (biladi) :

الاختلاف في وجهات النظر والأذواق مطلوب، ولكن أن يتحول الاختلاف إلى خلاف وعداء وتهجّم وسب وشتم، فهذا الطرح لا نتبناه ولا نؤيده، بالأمس القريب، فجّر اللاعب الدولي فهد الهريفي نجم نادي النصر والمنتخب السعودي السابق، في تصريحات له من برنامج “اللوبي الرياضي” على قناة العدالة، قنبلة مدوية لا تئد التعصب الرياضي، بل تدعمه وتنشره؛ فظاهرها الخوف على الهلال، وباطنها التعصب الأعمى، وذلك بقوله: إن نادي الهلال أفضل الفرق في غرب آسيا فنياً، وإنه أول مَن تنبّأ بتأهل الهلال للنهائي، وليته اكتفى بذلك ولم يكمل، بل زاد، عندما استدرجه المذيع حتى أوقعه في المحظور وأنزله إلى وحل التعصب المقيت، عندما قال: لا أتمنى فوز الهلال ببطولة دوري آسيا التي يلعب في دورها النهائي أمام سيدني الأسترالي السبت القادم الساعة 9:30 صباحاً، وعند سؤال المذيع عن السبب قال الهريفي إن الإعلام السعودي والهلالي على وجه الخصوص يشكّك في عالمية فريق النصر. ماقاله فهد غير مُبرر ألبتة، ولا نقبلها من لاعب منتخب سابق يُحب وطنه ويساند فرق بلاده في مشاركاتها الخارجية، أما الغمز واللمز لمجرد أن الهريفي على خلاف مع الأمير فيصل بن تركي، فيحاول إرضاءه بمهاجمة الهلال.

 فهد الهريفي لاعب دولي سابق ولاعب مهاري وشُرّف بلقب الموسيقار عندما كان يلعب للنصر والمنتخب، الهريفي صريح وشجاع، وكان بودّي أن تكون صراحته نابعة من دعمه للهلال كفريق سعودي يُشارك في بطولة آسيوية وليس كفريق مُنافس لفريقه النصر محلياً، وكلنا ندرك أن الكثيرين من مشجعي النصر المتعصبين لا يتمنون فوز الهلال بكأس آسيا، وكنت آمل أن تُصدْر كل الأندية السعودية ومن بينها النصر، بيانات إعلامية رسمية تدعم من خلالها الهلال في مشواره العالمي، نعم هناك أندية أعلنت دعمها للهلال مثل الشباب والاتحاد والأهلي، ولكن نحن نطمح لأن تكون كافة الأندية، فنحن كلنا مع الهلال في تشريف الكرة السعودية وتخطّيه إن شاء الله فريق سيدني ومن ثم المشاركة في بطولة أندية العالم في المغرب.

وقفة صريحة: إن صحّت الأخبار الصحافية المتداولة عن أن لجنة الحكام الرئيسية سحبت الشارة الدولية من الحكم الشاب فهد العريني ومنحتها للحكم محمد القرني في مطلع العام 2015 فهذه سقطة أنهت مشوار حكم شاب وتضاف إلى سقطات لجنة الحكام السابقة بخسارتها لنخبة من الحكام المميزين أمثال العالمي خليل جلال والعالمي علي الطريفي، ورسالتي للأخ عمر المهنا: ماتقوم به من تفرد في القرار لا يخدم مصلحة الحكام ولا مصلحة التحكيم السعودي، فما يدور في الخفاء يؤكد للرأي العام أن نجاح أي حكم في لجنة المهنا لا يخضع فقط للمستوى الفني واللياقي إنما لمجاملات ومصالح وقبول عند المهنا شخصياً وما فهد العريني إلا ضحية لتلك المصالح والمجاملات ؟!


اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


site stats