الثلاثاء 29-09-2020 10:43 مساءً
" الجامعة الإسلامية تدرب ١٦٤ موظفا على استخدام (بلاك بورد) "

بلادي نيوز - المدينة دربت الجامعة الإسلامية بالمدينة المنورة ممثلة في عمادة التعلم الإلكتروني والتعليم عن بُعد ١٦٤ .... المزيد

آخر الاخبار
رابطة العالم الإسلامي تنعي سمو الشيخ صباح الأحمد الجابر الصباح وزير الخارجية يستعرض سبل تعزيز التعاون المشترك مع نظيره بالنمسا تتضمن برامج عمل وآليات.. السديس يناقش الخطة التنفيذية لموسم العمرة “مشروع البحر الأحمر”: نمضي قدماً في بلوغ ما خططنا له من مراحل التصميم والتنفيذ “الدفاع المدني” يحذر من احتمالية هطول أمطار رعدية على بعض مناطق المملكة “التعاون الإسلامي” تنعى أمير الكويت وتؤكد: كان صوتًا للحكمة والاعتدال رئيس مجلس الأمة الكويتي: الشيخ نواف الأحمد الصباح يؤدي غداً الأربعاء اليمين الدستورية أميراً للبلاد مجلس الوزراء الكويتي يعلن الشيخ نواف الأحمد الجابر الصباح أميراً للكويت خادم الحرمين وولي العهد يعزيان عائلة آل صباح والشعب الكويتي في وفاة الشيخ صباح الحصيني: درجات الحرارة الصغرى ستشهد مزيدًا من الانخفاض وتصل إلى 15 بهذه المناطق وفاة أمير الكويت الشيخ صباح الأحمد الصباح “الصحة”: تسجيل 539 حالة إصابة بكورونا .. وتعافي 696 خلال الـ24 ساعة الماضية “آل الشيخ”: المواقيت ومرافق الوزارة جاهزة لاستقبال المعتمرين وفق البروتوكولات الصحية “الشورى” يوجه “الإسكان” بدراسة إلغاء الدفعة المقدمة للقرض المدعوم محذرة من “الصامت القاتل”.. “فهد الطبية” تقدم نصائح للوقاية من ارتفاع الكوليسترول “التأمينات”: تمديد دعم السعوديين العاملين في المنشآت المتضررة من كورونا 3 أشهر إضافية الناطق باسم حكومة الكويت يدعو لعدم الالتفات إلى ما يُثار في مواقع التواصل “العقاري” يودع أكثر من نصف مليار ريال في حسابات مستفيدي “سكني” لشهر سبتمبر “التخصصات الصحية” تهيئ أكثر من 800 مسؤول “أمن صحي”.. وهذه هي مهامهم “صحة الرياض” تغلق عيادات أسنان شهيرة تحفظياً بعد هروب ممارسيها الصحيين
الرئيسيةأخر الأخبار, بلادي المحلية ◄ “صحة الرياض” تغلق عيادات أسنان شهيرة تحفظياً بعد هروب ممارسيها الصحيين

المسؤولية .. عطاء مستدام ….كتب/أحمد أسعد خليل

0
عدد المشاهدات : 90
بلادي (biladi) :

 

كلنا ندرك أهمية المسؤولية الاجتماعية في مجتمعنا ودورها في الحاضر وتعزيز المستقبل من خلال متابعة مستهدفات المسؤولية المجتمعية في رؤية المملكة 2030 باعتبارها أحد عناصر التنمية المستدامة، كلنا نريد أن نسهم في النهوض بمجتمعنا ووطنا ونقوم بمسؤوليته الاجتماعية، ونسهم في تحقيق استدامة للاقتصاد الوطني، ونسهم أيضاً في إيجاد فرص عمل مناسبة ومحفزة لأبنائنا، ليتمكنوا من بناء مستقبلهم المهني، فلا بد لنا أن نتحمل المسؤولية في مجتمعنا، ونعي دورنا الحقيقي في الوطن الذي ننشده والذي لا يكتمل إلا بتكامل أدوارنا، فلدينا جميعاً أدوار نؤديها سواء كنا عاملين في القطاع الحكومي أو الخاص أو غير الربحي، وهناك مسؤوليات عديدة تجاه وطننا ومجتمعنا وأسرنا وتجاه أنفسنا كذلك، فلذلك لابد من العمل باستمرار من أجل تحقيق آمالنا وتطلعاتنا، والسعي إلى تحقيق المنجزات والمكتسبات التي لن تأتي إلا بتحمّل كل منا مسؤولياته من الشراكة بين المواطن وقطاع الأعمال والقطاع غير ربحي.

شعار المسؤولية الاجتماعية علينا أن نحمله ليس فقط بالقول وإنما بإقرانه بالعمل لكي يتحقق على أرض الواقع ونحصد ثمراته بيننا، ولا يبقى شعاراً نضعه خلفنا دون التطبيق لمبادئه في كل ما نؤدي من أعمال مهما اختلفت أنواعها، وهذا المفهوم لابد أن يعاد تعريفه بما يتوافق مع مفاهيم العمل الخيري مع الفصل بينه وبين عمل الجمعيات الخيرية وأعمال الفرق التطوعية بشكل عام، لأن هناك خلطاً بين مفهوم المسؤولية الاجتماعية وهذه الأعمال حتى وإن كانت كلها تصل الى هدف خدمة المجتمع، ولكن المسؤولية هدفها أكبر وأشمل في التنمية للدول وترسيخ مفهومها وارتباطها بالاستدامة لنهجها في الفئات المختلفة لكل مجتمع، وهذا الأمر يتطلب التغير في مفاهيم المسؤولية الاجتماعية وتقديم دورها المتجدد دائماً من قلب داخل المنظمات على اختلاف أنواعها، ولا تكون محصورة في جهات أو منظمات محددة، بل هو عمل جماعي متكامل ينسجه أفراد المجتمع ليكون ثوباً يلائم جميع الاحتياجات التنموية والمستقبلية للوطن.

وقد نتفق على تعريف نهج المسؤولية الاجتماعية بتقديم أعمال ريادية في ممارسة هذه المسؤولية المستدامة في قطاع الأعمال، وإيضاح الدور التنسيقي بين هذه القطاعات والجمعيات الخيرية والفرق التطوعية في آليات التنفيذ وفق خطة عمل تنموية وتضامنية، تحقق الأهداف بشكل مركز بدلاً من العمل بشكل فردي لجميع الجهات.

تعزيز مفهوم المسؤولية الاجتماعية يحتاج الى جهود مشتركة حتى يحقق نتائج ملموسة في أي مجتمع، ونرجو أن يتم تفعيل هذا الدور بين مختلف القطاعات من خلال الشراكات الحقيقية وعدم التداخل في المفاهيم والتنفيذ.

مقياس نجاح وتقدم الدول مستقبلاً سوف يعتمد بشكل كبير على دور وفاعلية المسؤولية الاجتماعية داخل المجتمعات المحلية والاقليمية ويعكس الصورة الحقيقية لدور كل مواطن في البناء لوطنه بشراكة تنموية مستدامة وفاعلة تُظهر قوة الدولة بمواطنيها.


اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


site stats