الأربعاء 17-10-2018 11:25 مساءً
" فريق طبي بمستشفى المهد ينجح في إنقاذ ذراع طفل جراء حادث سير "

بلدي نيوز - المدينة : نجح فريق طبي بمستشفى المهد -بفضل من الله- من إنقاذ ذراع طفل يبلغ .... المزيد

آخر الاخبار
دورة في الإسعافات الأولية بمدرسة سعد بن عبادة الإبتدائية هيئة الهلال الأحمر السعودي تربط منصتها الإلكترونية للتطوع مع مركز المعلومات الوطني تعليم المدينة يستضيف ملتقى ” الأساليب الإشرافية الفاعلة لمادة الرياضيات ” …وبمشاركة أكثر من ” 90 ” مشرف ومشرفة يمثلون ( 47… الصحة : تواصل التوعية بسرطان الثدي لسيدات المدينة المنورة …وتوعية أكثر من (3) آلاف سيدة منذ إطلاق الحملة معالي الرئيس العام يوجه بتخصيص يوم السبت لزائرات معرض الحرمين الشريفين بالمسجد النبوي معالي الرئيس العام يوجه بفتح معرض الحرمين الشريفين ومكتبة المسجد النبوي على مدار الـ24 ساعة العبدالكريم يرعى انطلاقة دورة ” المسرح المدرسي” فريق طبي بمستشفى الملك فهد بالمدينة المنورة ينجح في إنقاذ قدم طفل من قطعة معدنية مواكبة للتحول الإلكتروني جولة لتعريف الموظفين بمنصة إنجاز بالوكالة التهامي.. حق علينا الاحتفاء بصناع الأجيال والمثقفين رئيس مجلس الأمناء : المؤتمر يهدف إلى تنمية الفكر العلمي والمهني في مجال التشغيل والصيانة عمل ( معلمة البيان ) كلمات شعرية جديدة للشاعرة منى البدارني ( خنساء المدينة ) في اليوم العالمي للمعلم جامعة طيبة تنظم دروتين تدريبيتين للمعلمين والمعلمات إنجاز طبي مميز للمرة الأولى من نوعه في المستشفى ….فريق طبي بولادة المدينة ينجح في إجراء منظار لتفتيت حصوات لمريضه الإمام .. مديراً لمركز التميز بتعليم المدينة أمانة المدينة المنورة ترفع أكثر من 691 الف طن من المخلفات خلال العام الماضي لتحسين جودة الخدمات الصحية المقدمة: الصحة في المدينة المنورة تستقبل 48 متدرب في برامج طب الأسرة دعماً لتشجيع القراءة …. ومزامنة مع اليوم العالمي للمعلم ….مسابقة “المدينة تقرأ 2 “في فنون المدينة وتكريم الفائزين (أيا موطني ) يحقق نجاحا ً باهراً في أول أسبوع من طرحه مسرحية “بالمزايدة “على مسرح مستشفى مجمع الأمل والصحة النفسية
الرئيسيةأخبار المدينة المنورة ومحافظاتها, خبر عاجل ◄ مسرحية “بالمزايدة “على مسرح مستشفى مجمع الأمل والصحة النفسية

المرأة شريكة وليست مكملة للكاتب والروائي / فوزي صادق

1
عدد المشاهدات : 2٬161
بلادي (biladi) :

أنصف الله دور المرأة وسنه وشرعه بتعاليم القرآن قبل البشر أنفسهم ، وضمن الدين الإسلامي للرجل والمرأة حقوقهما كاملة دون نقصان أو ظلم طرفاً على آخر، وحسب ما تقضيه المصلحة الأسرية وتوزيع الأدوار والمهام لكلاً منهما .. وظهر هذا منذ بزوغ فجر الإسلام ونزول الكتاب المشرع .. لذا أهتم الإسلام بإظهار وإبراز دور المرأة كإنسانة لها قدرات كالرجل ! وأوصى وحفظ وأحترم مكانتها لها ولشريكها الرجل ، كشريكان متساويان بالخلق ومكملان لبعضهما البعض في مسيرة الحياة .. فأعطى نصف دور للرجل والنصف الآخر للمرأة ، وبما يتلائم ويتناسق مع تركيبة كل شريك ، الجسمانية والنفسية والظروف المحيطة ، ووضع خطوطاً واضحة لحقوقهما ! كي لا يحيدا عن دورهما ، ولكي لا يقصي أحدهما حق الأخر أو يسرقه ، وخاصة الرجل ! ولكي يقدماه بأكمل وجه وحسب الشريعة السمجاء . ولهذا تشير الآية الكريمة إليهما معاً بدور الخليفة في الأرض ، بسم الله الرحمن الرحيم : وإذ قال ربك للملائكة إني جاعل في الأرض خليفة ، آي الإنسان بجنسيه رجل وامرأة والجعل هو بسط اليد والملكية والقدرة على التحكم بالأرض ، كالسكنى والعمل والتعمير والتزاوج والتكيف والنماء والتطوير .
ولقد عزز الدين الحنيف حقوق المرأة بعد أن هضمت وسلبت منها بالأمم والأديان التي سبقت الإسلام ، كحقوق الإرث وحرية التجارة والتصرف بأموالها إلى جانب إعفائها من النفقة حتى ولو كانت غنية ، أو حقوقها المعنوية بالنسبة لذاك العهد ، ومستوى نظرته إلى الحريات بشكل عام وحرية المرأة بشكل خاص.
ولا يقتصر أو ينحصر دور المرأة في الإسلام كما كان سائداً ! على كونها امتدادا للرجل ومكملة له ولحياته ونعيمه الإكسسواري ! وكما يختزله السابقون من العلماء والمؤرخين انتسابها للرجل ” بصفة الملكية والتبعية ” بقولهم : فهي إما أمه أو أخته أو زوجته أو جدته ، أما واقع الحال أن المرأة حالها حال الرجل ، كقدرتنا أن نقول هو الزوج أيضاً : أما أباها أو زوجها أو أخيها أو جدها ! فالمرأة تتمتع بكيان وشخصية مثل الرجل ، ولها أدوارها المؤثرة في صناعة التاريخ الإسلامي بمنأى عن الرجل. فنرى المرأة صانعة السلام وصانعة الرجال ، فهي أما تاجرة أو محاربة أو مطببة أو شاعرة كما أخبرنا التاريخ .


رد واحد على “المرأة شريكة وليست مكملة للكاتب والروائي / فوزي صادق”

  1. يقول علاء:

    كلام جميل ومنمق وبعيد عن المبالغة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


site stats