الثلاثاء 23-01-2018 8:51 مساءً
" إصابة و وفاة 17 من عائلة واحدة في حادث طريق الهجرة "

بلادي نيوز - المدينة :   بيّن المتحدث الرسمي لهيئة الهلال الأحمر السعودي بمنطقة المدينة المنورة خالد بن مساعد .... المزيد

آخر الاخبار
بالأرقام .. مستشفى الملك فهد بالمدينة يقدم خدماته لأكثر من 269 الف زائر خلال عام 2017 ( في رحاب طيبة ) يناقش في أولى حلقــاته الصلاة في محراب رسول الله صلى الله عليه وسلم نتائج قرعة دوري التميز النسخة الثالثة لفرق أحياء المدينة 1439 الشاب ماجد الجابري يحتفل بزفافه “ هتان “ يضيء منزل الصاعدي رئيس قسم العلوم الاجتماعية بجامعة طيبة د.مناور المطيري:حدوث هذا الزلازل في المدينة المنورة بدرجة 2.5 بمقياس ريختر يعتبر من الزلازل الضعيفة مدني المدينة : لا وجود أضرار من الهزه الأرضية بالمدينة إصابة و وفاة 17 من عائلة واحدة في حادث طريق الهجرة “غرام ” تضيء منزل المزيني السديس يجتمع برئيس وأعضاء هيئة المستشارين بوكالة شؤون المسجد النبوي عميد كلية التمريض بجامعة طيبة د.النزهة: سنقدم برامج في الماجستير بمختلف تخصصات التمريض قريباً عبدالله عسيري موهبة تـخترق الطريق إلى عالم الإبداع الصحة في المدينة : مستشفى الملك فهد بالمدينة يقلص مواعيد الانتظار في عيادات العظام اجعلها إعصاراً لا زوبعة فنجان … بقلم / مشعل ياسين محلاوي مركز الخدمات الحكومية الشامل بالمدينة المنورة الأول على مستوى المملكة استشاري جراحة الفك والأسنان ابراهيم نور ولي : زراعات الأسنان تطورت كثيرا في عالم طب الأسنان مستشفى الملك فهد العام بالمدينة يطلق مبادرة ” إهدي زميلك “‬ مدير مكتب التعليم شرق المدينة يشكر وكالة الرئاسة العامة لشؤون المسجد النبوي الشريف خلال تدشينه كتابه نادي أحد عراقة وتاريخ الباحث والمؤرخ الرياضي/ أحمد أمين مرشد: نادي أحد الرياضي ثاني نادي سعودي تأسس بعد نادي… الشيخ السديس ينوه بالأمر الملكي الكريم الذي ينم عن حرص واهتمام خادم الحرمين الشريفين بأبناء شعبه
الرئيسيةبلادي المحلية, خبر عاجل ◄ الشيخ السديس ينوه بالأمر الملكي الكريم الذي ينم عن حرص واهتمام خادم الحرمين الشريفين بأبناء شعبه

المرأة شريكة وليست مكملة للكاتب والروائي / فوزي صادق

1
عدد المشاهدات : 1,995
بلادي (biladi) :
6ef7cfd0-eda4-440d-974d-6f4f7696e802

أنصف الله دور المرأة وسنه وشرعه بتعاليم القرآن قبل البشر أنفسهم ، وضمن الدين الإسلامي للرجل والمرأة حقوقهما كاملة دون نقصان أو ظلم طرفاً على آخر، وحسب ما تقضيه المصلحة الأسرية وتوزيع الأدوار والمهام لكلاً منهما .. وظهر هذا منذ بزوغ فجر الإسلام ونزول الكتاب المشرع .. لذا أهتم الإسلام بإظهار وإبراز دور المرأة كإنسانة لها قدرات كالرجل ! وأوصى وحفظ وأحترم مكانتها لها ولشريكها الرجل ، كشريكان متساويان بالخلق ومكملان لبعضهما البعض في مسيرة الحياة .. فأعطى نصف دور للرجل والنصف الآخر للمرأة ، وبما يتلائم ويتناسق مع تركيبة كل شريك ، الجسمانية والنفسية والظروف المحيطة ، ووضع خطوطاً واضحة لحقوقهما ! كي لا يحيدا عن دورهما ، ولكي لا يقصي أحدهما حق الأخر أو يسرقه ، وخاصة الرجل ! ولكي يقدماه بأكمل وجه وحسب الشريعة السمجاء . ولهذا تشير الآية الكريمة إليهما معاً بدور الخليفة في الأرض ، بسم الله الرحمن الرحيم : وإذ قال ربك للملائكة إني جاعل في الأرض خليفة ، آي الإنسان بجنسيه رجل وامرأة والجعل هو بسط اليد والملكية والقدرة على التحكم بالأرض ، كالسكنى والعمل والتعمير والتزاوج والتكيف والنماء والتطوير .
ولقد عزز الدين الحنيف حقوق المرأة بعد أن هضمت وسلبت منها بالأمم والأديان التي سبقت الإسلام ، كحقوق الإرث وحرية التجارة والتصرف بأموالها إلى جانب إعفائها من النفقة حتى ولو كانت غنية ، أو حقوقها المعنوية بالنسبة لذاك العهد ، ومستوى نظرته إلى الحريات بشكل عام وحرية المرأة بشكل خاص.
ولا يقتصر أو ينحصر دور المرأة في الإسلام كما كان سائداً ! على كونها امتدادا للرجل ومكملة له ولحياته ونعيمه الإكسسواري ! وكما يختزله السابقون من العلماء والمؤرخين انتسابها للرجل ” بصفة الملكية والتبعية ” بقولهم : فهي إما أمه أو أخته أو زوجته أو جدته ، أما واقع الحال أن المرأة حالها حال الرجل ، كقدرتنا أن نقول هو الزوج أيضاً : أما أباها أو زوجها أو أخيها أو جدها ! فالمرأة تتمتع بكيان وشخصية مثل الرجل ، ولها أدوارها المؤثرة في صناعة التاريخ الإسلامي بمنأى عن الرجل. فنرى المرأة صانعة السلام وصانعة الرجال ، فهي أما تاجرة أو محاربة أو مطببة أو شاعرة كما أخبرنا التاريخ .


رد واحد على “المرأة شريكة وليست مكملة للكاتب والروائي / فوزي صادق”

  1. علاء قال:

    كلام جميل ومنمق وبعيد عن المبالغة

أضف تعليقاً


site stats