الخميس 14-11-2019 4:54 مساءً
" حادث تصادم عائلة يصيب 6 أشخاص خلف الردسي مول بجدة "

بلادي نيوز -جدة : فتنة الخماش باشرت فرق الهلال الأحمر السعودي في محافظة جدة اليوم (الاحد) بلاغًا يفيد .... المزيد

آخر الاخبار
واقع الإقتصاد الإسلامي في المدينة جمعية أسرتي تطلق برامجها التعريفية والبداية في الراشد ميغا مول إدارة الشؤون الصحية المدرسية تنفذ برنامج التوعية بمرض السكري تحت شعار “احمي عائلتك”بتعليم مكة أوبر وجمعية النهضة تنظمان حفل خاص لتكريم السائقات السعوديات حرم أمير الشرقية ترعى مساء غدٍ الحفل السنوي لسيدات المنطقة تعليم الطائف يستعد للفصل الدراسي الثاني باستلام المقررات المدرسية تميداً لتوزيعها على المدارس تعليم الطائف يحقق عدة مراكز متقدمة في عدة مسابقات وزارية  على مستوى المملكة الأميرة دعاء بنت محمد تشارك في الأسبوع العربي للتنمية المستدامة فات الأوان ياحبيبتي فات الأوان … محمد حلواني وزير التجارة السعودي: دول المنطقة تعمل بشكل حثيث على تبني الابتكارات المعززة للتقنية دورة في فن التصوير الفوتوغرافي بثانوية المقريزي ” لا ” لقرصنة الكتب على مسرح ثقافة وفنون جدة برنامج “سكني” يوقع اتفاقية تعاون مع وزارة الاتصالات وتقنية المعلومات لتقديم “خدمات إسكانية” أمنية تنير منزل بدر المسلم مستشفى مدينة العيون ينظم دورات تطويرية للمرشدين الصحيين تحت رعاية سمو ولي العهد .. ملتقى دولي بالرياض يناقش سبل تأمين وسلامة الممرات البحرية تحولات مراهق….حوراء رضي طلق عقلك شذى الجاسر إدراج الموسيقى والمسرح والفنون في مناهج السعودية .. أجواء مفعمة بالمرح لأهالي طيبة
الرئيسيةأخبار المدينة المنورة ومحافظاتها, خبر عاجل ◄ أجواء مفعمة بالمرح لأهالي طيبة

المدينة والبقيع أحمد أسعد خليل

0
عدد المشاهدات : 200
بلادي (biladi) :

 

بما أن فضائل المدينة المنورة وشمائلها متفق عليها، وتم طرحها من قبل علماء أفاضل ومفكرين وباحثين لهم الكثير من المؤلفات على مدى التاريخ الإسلامي القديم والحديث، حيث أوضحوا مكانة المدينة المنورة منذ عهد من وضع هذه المكانة وعظم قدرها وهو خير البشر محمد صلى الله عليه وسلم، وأنا هنا ليس للمزايدة على المدينة المنورة ومكانتها في قلوب قيادات هذه الدولة الفتية منذ تأسيسها حتى يومنا هذا، ونحن نشهد بذلك ونعيش هذه المكانة وتطورها يوما بعد يوم، ونعي جيدا ما تحظى به من اهتمام عالي من لدن خادم الحرمين الشريفين وولي عهده وأمير المنطقة ونائبه وجميع العاملين، لتقديم كل الخدمات وفي كل المجالات لزوار المدينة المنورة من حجاج ومعتمرين، وبذل الجهود المقدرة بما يتناسب مع مكانة المدينة في قلوب كل المسلمين.

والمدينة المنورة وهي مهد انطلاق الرسالة السماوية للدنيا، وفيها مثوى ومقام سيد البشر ونبي الأمة محمد بن عبدالله صلى الله عليه وسلم والتي فيها أيضا روضة من رياض الجنة وجبلها، وحملت من العديد من المأثر النبوية بين جنباتها مواقعا تاريخية بدءاً من المعارك الإسلامية التي تمت بها، حتى المقابر التي ضمت أجساد طاهرة من الشهداء من صحابة رسول الله وأتباعه حتى يومنا هذا، وبقيع الغرقد الذي اختاره النبي مدفنا لأهل المدينة، وهو الذي لا ينطق عن الهوى، يعتبر من أحد هذه المأثر العظيمة الذي ضم بين جنباته ما يقارب عشرة آلاف صحابي، إضافة إلى أهل بيت النبي صلى الله عليه وسلم وكذلك أهل المدينة المنورة وزوارها، هذا البقيع له من الفضائل والخصال العظيمة التي تحدث عنها الكثيرين من أهل العلم والعلماء الأفاضل على مر العصور.

بقيع الغرقد الذي يقع جوار المسجد النبوي من الناحية الشرقية أسس منذ ألف وأربعمائة وأربعون عام تقريبا، ناله العديد من التوسع والعناية، حتى أصبح كما نشهده اليوم من كبر في مساحته وترامي أطرافه، والدولة –حفظها الله- حرصت على رعايته وتطويره، وكذلك فتح أبوابه للزيارة لعموم المسلمين.

وأهل المدينة المنورة يأملون من صاحب السمو الملكي الأمير فيصل بن سلمان أمير منطقة المدينة المنورة -خصوصا مع بداية دخول شهر الصيف والأجواء الحارة- بأن يتم عمل مظلات خاصة بالممرات داخل البقيع، وأيضاً تخصيص موقع مغطى لتأدية العزاء وفق الضوابط الشرعية، كما ما هو معمول به في مقبرة المعلاة بمكة المكرمة، وهذا الأمر من باب التسهيل والتخفيف والحد من المعاناة في إجراء الدفن تحت أشعة الشمس في أوقات الظهيرة، وما تظهر من حالات إعياء ومعاناة شديدة، وأهل المدينة على ثقة تامة بأن هذا الأمر سيحظى بعناية واهتمام من قِبَل سموه الكريم.


اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


site stats